أساسيات علم النفس الجنائي و شرح مفصل لاهتماماته

علم النفس الجنائي

يعد علم النفس الجنائي هو فرع من فروع علم النفس، ويدرس هذا العلم الردود الفعلية للمجرمين، واليوم من خلال هذا المقال سوف نتكلم عن أساسيات علم النفس الجنائي واهتماماته فتابعونا.

أساسيات علم النفس الجنائي واهتماماته

يُعرف علماء النفس الجنائي باسم علماء النفس الشرعي، كما أنهم يعملون في مجال الصحة العقلية داخل منظومة العدالة، كما يشمل الموظفين في هذه المنظومة بمهام عدة ومنها، تقديم التقارير التي توضح الصحة العقلية للمجرم، كما أنهم يظهرون إذا ما كانت الحالة الصحية سليمة أم غير سليمة، كما أن لهم الحق في الإشراف على هيئة المحلفين، كما أن لهم الحق في تقييم الشهود المقدمين لتقديم الشهادة في قضية ما.

يمكنك قراءة: أقوي 3 كورسات علم النفس و فهم السلوك البشري – مجتهد

تعريف علم النفس الجنائي

علم النفس الجنائي هو علم يهتم بدراسة أفكار ونوايا المجرم وردود فعله، وهذه الأشياء ترتبط بإرتكابه للجريمة.

نشأة علم النفس الجنائي وتطوره

إن السبب في نشأة علم النفس الجنائي، هو الاهتمام بالحالة النفسية الخاصة بالمجرم، وعندما تطورت وكثرت أعمال الجرائم فقد بات المجتمع يشكو من انتشار هذه الجرائم، وكذلك فقد فشلت المؤسسات الاجتماعية من إيجاد أي حلول، ولذلك بحث علماء النفي والتربويين لإيجاد حل لهذه المشكلات وللحد منها، ولذلك تم إنشاء علم النفس الجنائي.

تطوره

لقد مر علم النفس الجنائي بالكثير من المراحل المختلفة والتي سوف نذكرها كالآتي:

فلاسفة الإغريق

لقد تحدث فلاسفة الإغريق القدامى عن المجرمين وقد قاموا بوصفهم، بأن ذو نفوس فاسدة ويرجع السبب في هذا لعيوب خلقية وجسمانية، وكان من مؤيدي هذا القول هما سقراط وأرسطو.

القرون الوسطى

في القرون الوسطى ظهرت فكرة أن السبب في حدوث الشخصية الإجرامية هي طبيعة جسدية في الشخص المجرم، ولكن في مرحلة أخرى قد أيدوا فكرة خرافية ليس لها أي واقع بأن السبب في الميول الإجرامية للشخص مرتبطة بالكواكب.

أواخر القرن السادس عشر

تم ظهور النظرية الجزائية، والتي من منظوره المادي والفكري يبحثان في الاستدلال على طبيعة النفس والعيوب الخلقية التي تظهر على المجرم.

عام 1909

قد قام أحد علماء النفس فرنالد، بالتعاون مع طبيب نفسي بعمل عيادة نفسية متخصصة في علاج الأحداث والمجرمين.

في الستينات

في الستينات لقد تم اتخاذ علم النفس الجنائي كفرع من الفروع الأساسية لعلم النفس، وقد تم إصدار أول كتاب في علم النفس الجنائي من خلال الأمريكي هانس توخ، ويسمى هذا الكتاب باسم علم النفس الجنائي والقانوني، وفي عام 1964 تم إصدار كتاب الجريمة والشخصية لمؤلفه هانز آيزنك.

أساسيات علم النفس الجنائي واهتماماته

يهتم علم النفس الجنائي بالعديد من الأشياء وتعد كالآتي:

  • يهتم علم النفس الجنائي أولاً باكتشاف الجريمة وتحديد المجرم وشخصيته، وذلك بطريقة علمية وإنسانية لتحقيق العدالة.
  • كم أن هذا العلم يهتم بدراسة سلوك المجرم، والسلوك الإجرامي والدوافع الشعورية واللاشعورية، كما أن كل هذه الأشياء تساعد على فهم الشخصية الإجرامية كما أنه من خلالها يتم تحديد العقاب اللازم والعلاج المناسب لهذا المجرم.
  • كما أنه يهتم علم النفس الجنائي بدراسة الظروف والعوامل التي هيئت له وساعدته على القيام بالجريمة.
  • كما أنه يهتم بدراسة المجرمين ومعرفة أعمارهم وحالتهم النفسية والعقلية.
  • كما أنه يهتم باختيار قائمة المحلفين، ومعرفة الشهود وشخصيتهم.
  • كما أنه من مهام علم النفس الجنائي متابعة المجرم حتى بعد إتمام فترة عقابه وذلك حتى لا يعود مرة أخرى لارتكاب أي جرائم أخرى.

أساسيات علم النفس الجنائي

لقد قام عالم النفس البريطاني بوضع قواعد هامة يجب على كل معالج نفسي أن يتبعها وتتمثل هذه القواعد فيما يلي:

  1. الفحص: وهذا الفحص يكون في سرية تامة، ويحدث ذلك لمعرفة الحالة النفسية والعقلية الخاصة بالمتهم، حتى يتم تحديد إذا كان عقله سوف يستوعب التحقيق في المحكمة أم لا.
  2. القاعدة الثانية تهتم بالقيام بالبحث، ويتم هذا البحث بدراسة القضية بشكل جيد، ويتم إجراء الفحوصات اللازمة والبحث من شتى الجوانب للإلمام بكافة جوانب القضية.
  3. الاستشارة: حيث يقوم عالم النفس الجنائي بتقديم المعلومات الكافية التي تفيد الشرطة في كيفية التحقيق مع المتهم.
  4. الاحتمالات: وفي هذه الحالة يقوم العالم الجنائي بتقديم احتمالات وقوع الجريمة، وردة فعل المجرم.

من مصادر مقال أساسيات علم النفس الجنائي

موقع: ar.wikipedia

You might also like