أعراض و أسباب نقص فيتامين د و طرق العلاج

نقص فيتامين د

نقص فيتامين د من أهم الأسباب الذي يؤدي حدوثها إلى الإضرار بصحة الجسم العامة بشكل كبير، حيث أكدت دراسة حديثة أن فيتامين د يتحكم في كثير من المعادن التي تدخل وتخرج من العظام، كما أنه من المعروف أن وظيفة فيتامين د الأساسية هي الحفاظ على مستويات الكثير من الفيتامينات الأخرى والعناصر الهامة مثل الفسفور و الكالسيوم.

نقص فيتامين د وأهم أعراضه بالتفصيل (vitamin D deficiency) :-

الأعراض العامة لنقص الفيتامين تتمثل في الأتي:-
1.من أعراض نقص الفيتامينات عامة هو انتشار الإرهاق المزمن .
2.يسبب نقصه الاحساس بالألم المزمن في أماكن مختلفة من الجسم.
3.الإصابة بنقص فيتامين د تؤدي إلى زيادة شدة أمراض المناعة مثل التهاب المفاصل أو التصلب المتعدد.
4.ويمكن للشخص الذي يعاني من ضعف امتصاص فيتامين د  و انخفاض نسبته في الجسم أن يصاب بترقق العظام، وتطور الأمراض التي تخص القلب إضافة إلى ذلك حدوث ارتفاع ضغط الدم.
5.من أشهر مضاعفات نقص فيتامين د حدوث هشاشة العظام وترققها.
6.الإصابة بالإكتئاب و التوحد من أعراض نقص فيتامين د الشديد بالإضافة إلى حدوث اضطراب الحمل لدى الأم مما يؤثر على الأولاد مستقبلًا.

نتائج نقص فيتامين د على الإنسان:-

1.يؤثر نقص فيتامين د خاصة في الأطفال على حدوث الهشاشة التي تحدث بسبب تشوهات حادة في الهيكل وعظام الأطراف المرتبطة به بشكل عام.
2.إن أكبر الأفراد عرضة للإصابة بنقص الفيتامين هم المسنون، النساء ، أشخاص لديهم وزن مفرط ويعانون من مرض السمنة، أشخاص لا تتعرض أجسامهم إلى المصدر الأساسي للفيتامين وهو الشمس.

أبرز مصادر فيتامين د (vitamin D):-

– كشفت الدراسة التي أجراها باحثون عن مصادر فيتامين د فيتامين d وجدوا أن مصدر الطاقة الشمس هو المصدر الرئيسي، حيث يساعد التعرض المباشر للشمس لمدة ساعة على الأقل في أوقات معينة تؤدي إلى تحفيز إنتاج الفيتامين أسفل الجلد.
– أو يمكن الحصول عليه من خلال أطعمة غنية بفيتامين د ولكن بكميات تتناسب مع صحة الجسم و العضلات، حيث توصلت الدراسات أنه يلزم إتباع نظام غذائي متكامل و عدم الإعتماد على نوع واحد فقط من الدهون أو البروتين أو الفيتامينات خاصة في الأطعمة التي يتناولها الذكور ممن يتبعون نظام غذائي رياضي.

طرق علاج نقص فيتامين د :-

1.التعرض للقدر الكافي من أشعة الشمس مهما كان السن لمدة ساعة يوميًا، سواء البالغين أو الرضع، إ أنه يسهم في النمو بشكل صحي بما يقلل التعرض للإصابة بأمراض الهشاشة والعظام أو القولون المختلفة.
2. أثبتت دراسة حديثة المحافظة على تناول الطعام الغني بفيتامين د لأنه يؤدي إلى على سلامة وظائف الدماغ، و حقن الفيتامين داخل الوريد إذا لزم الأمر.

الأسئلة الشائعة حول علاقة نقص فيتامين د بما يلي:-

1.فيروس كورونا المستجد ( كوفيد – 19 ) / لم يثبت بالأبحاث الحاسمة علاقة نقص فيتامين د بالكورونا ولكن من المعروف أن فيتامين د يلعب دور في تعزيز و تقوية الجهاز المناعي، لذلك يلزم مساعدة وتعويض النقص من العناضر الأخرى أو نقص التعرض لأشعة الشمس خلال فترة الإصابة بفيروس كورونا.
2.هل نقص نسبة فيتامين د يعد ذو أهمية في جميع اعراض الدوخة والصداع يعتبر من الأسئلة الشائعة، فهو من الصعب إثبات بأنه السبب الوحيد المتعلق بمشاكل أعضاء الجسم خاصة الأعصاب أو الدماغ ولكنه من الضروري تناول أغذية مدعمة تزيد من نسبة و تركيز كل الفيتامينات.

بدائل صحية لتقليل تأثير نقص فيتامين د:-

1.دراسة مشكلة انخفاض معدل فيتامين د ويمكن علاجها من خلال تضمين الزبادي والحليب في وجبتك الغذائية.
2.تناول كمية كبيرة جداً من التونة والسلمون أمر ضروري ولكن تحت الرعاية الطبية.
3.عمل فحص دوري لكل العمليات الحيوية للتعرف على مخاطر جسم الانسان الصحية.
4.تناول البيض كله وليس بياضه فقط لأنه يعوض جميع العناصر الغذائية في الجسم.
You might also like