أعراض و علاج متلازمة القولون العصبي

القولون العصبي

القولون العصبي وجميع اضطرابات أجزاؤه واضطرابات الجهاز الهضمي، تعتبر هي أكثر الأمراض الشائعة بين جميع الأمراض الوظيفية في الجهاز الهضمي، للقولون أمراض متعددة تسبب حالة يعاني منها المريض والذي تتفاقم الأعراض الخاصة بها إن لم يتم ضبط النظام الغذائي بطريقة صحية.

أهم أعراض متلازمة القولون العصبي (irritable bowel syndrome) :-

1.تعتبر أحد أشهر مشكلات متلازمة القولون العصبي حدوث آلام مزمنة في البطن.
2.يسبب مرض اضطراب القولون العصبي في حدوث الإسهال المزمن و الإمساك أيضًا.
3.يزيد القولون العصبي من  الغازات والانتفاخ و خلل  في تقلصات الأمعاء الغليظة واضطرابات الجهاز الهضمي عموماً.

أسباب مشاكل متلازمة القولون العصبي:-

1.عادة حدوث تهيج وظيفي في حركة الأمعاء والقناة الهضمية هو أكثر الأعراض شيوعا التي يعانون منها مرضى القولون العصبي.
2.أثبتت دراسة أنه ربما تحدث متلازمة القولون العصبي من خلال التهاب جدار القولون المتهيج بسبب العادات الغذائية الخاطئة، مع آلاماً أسفل البطن.
3.السبب النفسي والاجتماعي أو العصبى والمشكلات المزعجة التي ينتج عنها مرض القولون العصبي مثل الإكتئاب أو قلق مزمن.

تشخيص الإصابة بمتلازمة القولون العصبي :-

يعد التشخيص الصحيح لمشكلات الأمعاء و القولون العصبي التي يعاني منها الناس ما هي إلا الإتباع السليم للخطوات الآتية:-
1.في المرحلة الأولى من ظهورمشاكل القولون العصبي و أعراضه يقوم الأطباء بتقييم الحالة الصحية للمريض من خلال طبيعة الشكوى وتاريخ كل شخص الطبي، وعلاقة كل مريض مع تناول الأدوية المختلفة و الطعام لما لها من تأثيرات على الجهاز الهضمي و العصبى والنفسي بشكل بالغ.
2.بعد ذلك يوصي الطبيب أو أي أخصائي بضرورة عمل الفحوصات المعملية اللازمة الخاصة بمشاكل القولون العصبي التي تلزم بعدم حدوث أي إصابة جديدة في القولون، من أمثلتها فحص الدم الكامل وجميع وظائف الغدة الدرقية حيث أنها تشير إلى أكثر أجزاء القولون عرضة للإصابة.
3. وبناءًا على الخطوات السابقة يقرر الطبيب إذا كانت توجد الحاجة لإجراء أي فحوصات أخرى لمشاكل القولون العصبي أم لا.
4.بعد ذلك يستطيع الطبيب تحديد معايير الإصابة بمشاكل القولون العصبي من خلال هل توجد الراحة والألم أثناء عملية الإخراج، وتيرة عملية الإخراج وتشخيص المشاكل الخاصة بها من إسهال وإمساك وما إلى ذلك.
5.كما توجد أعراض أخرى الخاصة بكل الأمراض القولون العصبي أكثرها انتشارًا آلام البطن والشعور بالحركة وغازات وعدم الإنتظام في عملية الإخراج.

علاج أمراض وأعراض متلازمة القولون العصبي:-

للتقليل من الكثير من مشاكل مرض القولون العصبي التي تصيب العديد من الأشخاص ومشاكل الجهاز الهضمي،  ينبغي الدمج بين العلاج الغذائي الصحي والعلاج الدوائي الاثنين معًا  لدى المرضى كما يلي:-
أولًا ) العلاج الغذائي / من المفضل الذهاب إلى أخصائي تغذية و اتباع القائمة الغذائية المناسبة لتهدئة القولون ومن أهمها تجنب منتجات الألبان والأطعمة الأخرى مثل الفاصوليا و العنب و التمر و الزبيب وغيرهم، مع فحص الاحتمال المرضي المختلف الذي يصيب الامعاء والقولون و المعدة وظهور الأعراض مجددًا، وهو الأسلوب المتبع حتى اليوم .
ثانيًا) محاولة التغيير من نمط الحياة، حيث تساعد الأساليب الحياتية الخاطئة أبرزها التوتر والقلق النفسي والسهر وعدم الإنتظام في مواعيد تناول الوجبات الغذائية وعدم ممارسة أي نشاط بدني أو رياضي مما يؤدي إلى تفاقم مشكلة  القولون العصبي وضعف تأثير أي دواء.
ثالثًا) العلاج الدوائي / ويبحث الدكتور المشرف على حالة أي مريض قولون عصبي عن الأدوية اللازمة لحالته من أمثلتها، مضاد التشنجات والذي يساعد على الاسترخاء  و الهدوء بشكل طبيعي، أدوية تشجع وتعيد النشاط للقولون بالإضافة إلى مضادات الإكتئاب والقلق النفسي، بينما يرجع الحل الأمثل لكل مريض بالقولون العصبي هو إعادة ترتيب النمط الحياتي له.