أهمية ادارة الموارد البشرية في نجاح المنظمات – مجتهد

23 يونيو 2019
TAREK1 23 يونيو 2019 لا يوجود تعليقات 401

في هذه المقالة، نناقش الأسباب التي تجعل المؤسسات لديها استراتيجية لإدارة الموارد البشرية بالإضافة إلى برامج تشغيل الأعمال التي تجعل الاستراتيجية ضرورية لنجاح المنظمات.

إنها لحقيقة أنه لكي تزدهر بيئة الأعمال الفوضوية المضطربة، تحتاج الشركات إلى الابتكار باستمرار وأن تكون “في المقدمة” من حيث الممارسات والاستراتيجيات التجارية. من هذا الدافع تكون إدارة الموارد البشرية وتصبح أداة قيمة للإدارة لضمان النجاح.

  • نموذج الأعمال المتطورة

أحد العوامل وراء المنظمات التي تولي الكثير من الاهتمام لأفرادها هو طبيعة الشركات في بيئة الأعمال الحالية. نظرًا لحقيقة أن هناك حركة ثابتة نحو الاقتصاد القائم على الخدمات، يصبح من المهم للشركات العاملة في قطاع الخدمات أن تبقي موظفيها متحمسين ومنتجين. حتى في الصناعات التحويلية والقطاعات التقليدية، فإن الحاجة إلى الحفاظ على القدرة التنافسية تعني أن الشركات في هذه القطاعات تنشر استراتيجيات تستخدم مواردها بشكل فعال. لقد حدث هذا المشهد التجاري المتغير نتيجة لتحول نموذجي في الطريقة التي تنظر بها الشركات والمنظمات إلى موظفيها على أنها أكثر من مجرد موارد وتبني بدلاً من ذلك نهج “الأشخاص أولاً”.

  • الإدارة الاستراتيجية وإدارة الموارد البشرية

هناك حاجة إلى مواءمة أهداف المنظمات مع الأهداف الخاصة باستراتيجية الموارد البشرية لضمان وجود مواءمة بين سياسات الأفراد وسياسات الإدارة. هذا يعني أنه لم يعد بالإمكان النظر إلى قسم الموارد البشرية كملحق للشركة ولكنه بدلاً من ذلك جهاز حيوي في ضمان نجاح المنظمات.

أهداف الإدارة الإستراتيجية هي تزويد المنظمة بشعور من الاتجاه والشعور بالهدف. انتهت الأيام التي كان يهتم فيها مدير الموارد البشرية بالواجبات الإدارية، وأصبحت تؤخذ ممارسات إدارة الموارد البشرية الحالية في العديد من الصناعات على محمل الجد، مثل في وظائف التسويق والإنتاج.

  • أهمية ادارة الموارد البشرية في نجاح المنظمات

يجب النظر إلى ممارسة إدارة الموارد البشرية من خلال منظور الأهداف الإستراتيجية الشاملة للمؤسسة بدلاً من كونه مستقل قائم على الوحدة أو النهج الجزئي. الفكرة هنا هي تبني منظور كلي تجاه إدارة الموارد البشرية يضمن عدم وجود استراتيجيات مجزأة وأن سياسة إدارة الموارد البشرية تتوافق بشكل كامل مع أهداف المنظمة. على سبيل المثال، إذا تمت تلبية الاحتياجات التدريبية للموظفين ببساطة مع تدريبات روتينية على مواضيع متعددة الاستخدامات، فإن الشركة ستخسر ليس فقط من الوقت الذي يقضيه الموظفون في التدريب ولكن أيضًا فقدان الاتجاه. وبالتالي، فإن المنظمة التي تأخذ سياسات إدارة الموارد البشرية على محمل الجد ستضمن أن يستند التدريب إلى أساليب مركزة وموضوعية.

ففي النهاية، يجب دمج ممارسة إدارة الموارد البشرية مع الإستراتيجية الشاملة لضمان الاستخدام الفعال للأشخاص وتوفير عوائد أفضل للمنظمات مقابل كل دولار ينفق عليهم. اذا ما لم يتم تصميم ممارسة إدارة الموارد البشرية بهذه الطريقة، ستخسر الشركات بسب عدم الاستفادة الكاملة من الأشخاص. وهذا لا يبشر بالخير لنجاح المنظمة.

للتعرف على مفهوم ادارة الموارد البشرية اضغط هنا.