إظهر قدراتك و كُن دائما مُحفز لنفسك بالشكل الأمثل – مجتهد

2 يوليو 2018
,,, ADMIN 2 يوليو 2018 لا يوجود تعليقات 556

في المقالات السابقة تحدثنا عن الثقة بالنفس والمفاهيم الخطأ التي واجهتنا في فهم معني الثقة وأيضا تحدثنا عن مكونات الثقة بالنفس و كيفيه اعداد نفسك لكي تمتلك مقومات الثقة .
المقالة الاولي – الفرق بين التمكن ومجرد الإحساس به : https://goo.gl/UnhV9X
المقالة الثانية – الثقة بالنفس .. مما تتكون و العلاقة بينها و بين الإمكانيات و المهارات المختلفة ؟ : https://goo.gl/itQRFc

و المقالة الحالية نتحدث فيها عن اهمية اظهار قدراتك ومهاراتك ومعرفة نفسك المعرفة الحقيقة حيث يقول علماء النفس أن تظاهرك بالثقة بالنفس يجعلك واثق بنفسك حتي و ان لم تكن كذلك وتظاهرك بالقوة يجعلك قوياً فقط اختر ماذا تريد لتصبح عليه.
لا تكُن متباهي و لا تكن متكبر ولكن كُن دائما على علم بأهمية إظهارك للثقة و التمكن و أسعي بأجتهاد لأن تكون مستحق لهذه الصفات.
وهناك مصطلح في مجال علم النفس وهو الواقعية المتشائمة . من المهم أن تعتبرة من المميزات !
و هي أن أفضل فائدة تقدمها اهتمامك الكبير بالثقة هي أنها تجعلك قادر علي تقيم قدراتك الاجتماعية بدقة لكثرة احساسك واهتمامك الزائد لهذة الأمور
تجعلك تتسلح بالواقعية المتشائمة .
اجعل هذا إشارة جيدة واجعلها أمر محفز ليك وليس العكس فأنت أصبحت محلل لنفسك ولصفاتك وعيوبك.
و نذكركم بمقولة ” فيليب جرين ” الملياردير و رائد الأعمال المعروف ” أنا أعلم ما لا أعرفة وهذا لا يعرفة كثير من الناس ” فمعرفة نفسك لا تتعلق فقط بتفحصها من الداخل فمعرفة النفس بالنسبة للعضماء والكبار والقادة تعني معرفة كيفية تأثيرك علي الأخرين.
فكن دائم التحفيز لنفسك ذكر نفسك بالأمور الإيجابية الخاصة بك فكلنا نمتلك لحظات من النجاحات في حياتنا . أجعلها هي عنوان تفكيرك وعقلك في لحظات اليأس والضعف.
و في المقالة القادمة نوضح أربع خطوات تقوم بها لزيادة الثقة بالنفس و رفع روح التمكن لديك.