إيقاف العمل بالمادة 41 من نظام العمل السعودي ـ إنهاء الاستثناءات

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تصدر قرارا بإنتهاء العمل بالمادة 41 من نظام العمل السعودي

 

تم الإعلان من قبل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بأن العمل بالمادة 41 التي تم إضافتها إلى اللائحة التنفيذية لنظام العمل السعودي قد تم أيقافها .وقد أضيفت المادة 41 إلى اللائحة التنفيذية لنظام العمل عقب أحداث فيرس كورونا والذي بسببه تم حدوث بعض الاستثناءات الخاصة بقانون العمل السعودي وشئون العمال عموما .

ما هي المادة 41 من نظام العمل السعودي وما هو محتواها ؟

إن المادة 41 أتت لتقدم حلا لأصحاب الشركات والمؤسسات الذين تضرروا بسبب كورونا . وقد كان محتوى المادة أن يتم تقديم إجازات للعمال وتخفيض الأجر الخاص بهم .أو تخفيض ساعات العمل وتخفيض الاجر الخاص بساعات العمل وهذا بسبب فيرس كورونا . كما أن من حق صاحب المنشأة أن يوقف عقد العامل مؤقتا وإمكانية رجوعه في أي وقت نظرا للظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم والمملكة . وهذا دون المساس بصرف أجر أجازاته السنوية .

كما أن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية قد صرحت عن تفاصيل هذا القرار بإضافة المادة 41 لقانون العمل السعودي . حيث أن المادة تحاول حماية العلاقة بين اصحاب المؤسسات وعمالهم من خلال العقود الخاصة بهم وهو أمر يهم كل من العامل وصاحب العمل في هذه الظروف العصيبة .

لقد تم إضافة المادة 41 إلى لائحة العمل التنفيذية وذلك بالقرار الوزاري رقم (70273) بتاريخ 11 / 04 / 1440 هـ ونصها كالأتي :

1ـ المادة 41 تتبع أحكام الفقرة 5 من المادة 74 من نظام العمل السعودي .

2ـإذا  اتخذت المملكة العربية السعودية  من تلقاء نفسها أو بناء على ما تُوصي به منظمة دولية مختصة، إجراءات في شأن حالة أو ظرف يستدعي تقليص ساعات العمل، أو تدابير احترازية تحد من تفاقم تلك الحالة أو ذلك الظرف، مما يشمله وصف القوة القاهرة الوارد في الفقرة (5) من المادة (الرابعة والسبعين) من النظام، فيتفق صاحب العمل ابتداء مع العامل – خلال الستة الأشهر التالية لبدء اتخاذ تلك الإجراءات – على أيٍّ مما يأتي:

  • يتم تخفيض أجر العامل في المجتمع السعودي ، بما يتناسب مع عدد ساعات العمل الفعلية.فإن تم تقليلها يقال معها راتب العامل بالتبعية .
  • إجازات العامل الذي سيحصل عليها خلال فترة الوباء تكون من ضمن إجازاته السنوية المستحقة .
  •   تنص المادة (16) بعد المائة من نظام العمل السعودي على منح العامل إجازة استثنائية

2-لا يستطيع صاحب العمل إنهاء عقد العامل , إذا كان مستفيدأ من الاعانات التي قدمتها الدولة له في الجائحة . وإذا حدث يعد هذا إجراءا تعسفيا.

3-إذا أراد العامل إنهاء العمل في المؤسسة أو الشركة أو لدي صاحب العمل .فله مطلق الحرية في ترك العمل . وذلك لان المبادرة الصادرة من الوزارة إنما أتت لكي تعمل على تخفيف الأعباء الاقتصادية على الكيانات المتضررة في القطاع الخاص . كما أنها تحاول حماية العمال والحفاظ على مصالحهم العامة .

إقرأ أيضا الاستعلام عن فاتورة الكهرباء السعودية

المادة”41″ تضمنت حلولا استثنائية لأصحاب المؤسسات والشركات

 لقد كانت المادة 41 من قانون العمل السعودي تقدم حلولا استثنائية لأصحاب المنشأت .وذلك لأنها ابتكرت طريقة لإنهاء مشكلة العمالة خلال أزمة كورونا وذلك بالشكل التالي:

1_يستطيع صاحب المنشأة أن يخفض أجر العامل على أن يقوم بتخفيض عدد ساعات العمل الخاصة بالعامل في المنشأة .وهذا تزامنا مع أن 70٪ من العمال يستفيدون من مبادرة ساند التي أطلقتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية.

2_ من الممكن أن يقوم صاحب المنشأة بإعطاء العامل إجازة تحسب من إجازاته السنوية الخاصة بالعمل .وذلك في إطار تقليل عدد العمال ،نظرا للظروف الراهنة مع فيرس كورونا.

3_يستطيع صاحب العمل إيقاف العامل مؤقتا من العمل مع إبقائه في نظام العمل .دون أن يقوم صاحب العمل بفصله من العمل .وإن قام صاحب العمل بذلك يكون القرار غير ساري على العامل.

 

إيقاف العمل بالمادة 41 من قبل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية

وهذا بعد التعامل مع المادة 41 والاستفادة منها بالنسبة للعمال المتضررين من وباء كورونا.تم صدور قرار بإيقاف العمل بالمادة 41 من نظام العمل السعودي من بداية عام 2021. وهذا بعدما أدت المادة غرضها وتم الاستفادة منها بشكل كاف على المستوى الخاص بالعمال الوافدين أو العمال المواطنين وخصوصا المستفيدين من نظام ساند الذي أنشأته الحكومة السعودية لمساعدة العمالة المتضررة.