اركان الحج وواجباته خطوة خطوة بالتفصيل

23 يوليو 2020
, Admin4 23 يوليو 2020 لا يوجود تعليقات 97

اركان الحج وواجباته خطوة خطوة بالتفصيل منها ما هو لا يصلح الحج الا بها ومنها ما هو جائز ولا يُسقط فريضة الحج بها ويجب على الحاج أن يقيم أركان الحج ولا تجبر بدم

يجب على الحاج أن يتعلم أركان الحج اللواجب الاتيان بها وأن يتعلمها من المختصين في الدين والمرشدين المرافقين في الحج.

اركان الحج وواجباتهم بالتفصيل:

من أهم اركان الحج التي لا تجبر بدم وهي أربعة أركان كما أفادت به دار الافتاء المصرية:

الركن الأول من أركان الحج وهو الإحرام:

وجاء الاحرام من أهم الأركان الواجبة في الحج  وذلك بإجماع العلماء على عدم صحة الحج إلا به  كما أشار بن حزم على أن الاحرام في الحج فرض.

تفاصيل ركن الحج الأول الاحرام:

يتساءل الحاج دائمًا عن كيفية الاحرام الصحيحة والتي توجب معها الحج؟ تكون كالآتي:

بأن ينوي نسك الحج وليس لبس ثوب الاحرام فأيًا كان ملبسه فالنية هي الأساس.

ويجب أن تعرف نية الحج لا تكون تبع الاحرام وإنما لابد من نية الاحرام بأن ينوي الدخول في الحج.

ماذا لو نسي الحج الاحرام أو لم ينوي الاحرام؟

لا نعقد الحج حتى إن طاف وسعى كمن لم يصلي بتكبيرة الاحرام وأتم الصلاة فلا صلاة لأنه لم يعقدها أصلًا.

الركن الثاني من الأركان الواجبة في الحج هو الوقوف بعرفة:

عن عبد الرحمن بن يعمر رضي الله عنه، قال: شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه ناس، فسألوه عن الحج؟ فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الحج عرفة، فمن أدرك ليلة عرفة قبل طلوع الفجر من ليلة جمع، فقد تم حجه”

وكان هناك إجماع من العلماء على فرضية الحج بالوقوف بعرفة ولا حج إلا بالوقوف بها.

الركن الثالث من الأركان الواجبة في الحج هو الطواف:

كما جاء في صورة الحج الآية 29: (وليطوفوا بالبيت العتيق) وهذا أمر بالطواف أوجب الطواف.

وهذا الطواف المقصود به هو طواف الافاضة  وهو ركن من أركان الحج الواجبة التي لا يتم الحج إلا به

وهذا الركن من الأركان  الواجبة في الحج اختلف عليه العلماء إلا أن الرأي الغالب أقر بفرضية هذا الركن.

وفي ذلك قال ابن تيمية رضي الله عنه: (لابد بعد الوقوف من طواف الإفاضة وإن لم يطف بالبيت لم يتم حجه باتفاق الأمة).

الركن الرابع من الأركان الواجبة في الحج هي السعي بين الصفا والمروة:

وجاءت في القرآن الكريم في سورة البقرة آية 158 : (إن الصفا والمروة من شعائر الله…. إلى آخر الآية)

وهذا التصريح أقر حتمية الأمر ووجوبه

ودليل ذلك من الحديث عن أبي موسى الاشعري رضي الله عنه قال: قدمت على التبي صلى الله عليه وسلم بالبطحاء وهو منيخ فقال:”أحججت؟”

قلت: نعم، قالك “بما أهللت”، قلت: لبيك بإهلال كإهلال النبي صلى الله عليه وسلم، قال: “أحسنت، طف بالبيت، وبالصفا والمروة، ثم أحل”.

وهو أمر واجب ومقر بالوجوب من القرآن والسنة.

ويجب أن يعلم الحاج الذي يجب عليه في الحج حتى لا يتعرض لعدم قبولها بعد أن دفع مالًا وقتًا ومجهود ومشقة لأداء أسنى فريضة وهي فريضة الحج.

ويجب على المرشدين المختصيين في توجيه الحجاج التأكيد على هذه الأركان لضمان قبول الحج من الله عز وجل

اقرأ أيضًا: خطوات مناسك الحج والعمرة خطوة بخطوة بالتفصيل والشرح

وأخيراً، شكرا لكم لقراءة المقال حتى النهاية، يمكنك قراءة المزيد من المقالات من المقالات الدينية من هنا.. مقدمة لكم من أكاديمية مجتهد.