ما هو اكتئاب ما بعد الولادة وأسبابه

عادة، تعتبر معظم النساء الأمومة رحلة لتغيير الحياة، ومع ذلك، فإن بعض الأمهات يعانين من شكل نادر من الاكتئاب بعد الولادة هذا النوع من الاكتئاب يسمى اكتئاب ما بعد الولادة.

اكتئاب ما بعد الولادة

الأمومة هي أجمل رحلة تخوضها المرأة، إنها عملية تغير الحياة وتحول المرأة إلى أم، تعتبر معظم النساء الأمومة أعظم هدية في الحياة.

ومع ذلك، ليس هذا هو الحال دائما. هناك شكل نادر من الاكتئاب يصيب الأمهات الجدد فقط، ويعرف باسم اكتئاب ما بعد الولادة، في هذه الحالة، لا تشعر الأم الجديدة بالسعادة ولا تتواصل عاطفيًا مع طفلها.

يمكن أن يحدث في أي وقت خلال فترة عام واحد من إنجاب الطفل، كما أن الاعتقاد الخاطئ الشائع حول هذا الاكتئاب هو أنه يؤثر فقط على الأمهات لأول مرة ولكن يمكن أن يحدث حتى عندما لا يكون الطفل هو المولود الأول.

اكتئاب ما بعد الولادة
اكتئاب ما بعد الولادة

ما هي علامات اكتئاب ما بعد الولادة؟

تشعر كل امرأة ببعض المشاعر الغامرة بعد ولادة الطفل ولكن في النهاية، تستقر هذه المشاعر. ومع ذلك، في بعض الحالات، تأخذ هذه المشاعر منعطفًا سلبيًا حقًا وينتهي الأمر بالأم الجديدة بالاكتئاب بعد الولادة.

يمكنك القراءة: ما هي علامات وأسباب اضطراب الشخصية بجنون العظمة

العلامات والأعراض الشائعة لاكتئاب ما بعد الولادة هي:

  • شعور غامر بالوحدة.
  • عدم القدرة على الارتباط أو التواصل مع الطفل.
  • الرغبة في البقاء معزولة.
  • تقلب المزاج المستمر.
  • عدم وجود الدافع لرعاية الطفل.
  • الصورة الذاتية السلبية.
  • الشعور باليأس والحزن.
  • صعوبة في النوم أو الأكل.
  • أفكار مخيفة ومذعورة عن الطفل.

ما هي أسباب اكتئاب ما بعد الولادة؟

التغيرات الهرمونية

رحلة الحمل مليئة بالتغيرات، أيضًا، يتغير جسم الأم بكل طريقة ممكنة، أهم التغيرات التي تحدث أثناء الحمل هي التغيرات الهرمونية، لذلك عندما تبدأ الهرمونات بعد الولادة في العودة إلى طبيعتها نتيجة لذلك تتأثر الحالة العقلية للأم.

اكتئاب ما بعد الولادة
اكتئاب ما بعد الولادة

تجربة مرهقة عاطفياً

إن ولادة الطفل هي عملية صعبة للغاية بالنسبة للأم، ونتيجة لذلك، يتم استنزافها تمامًا بعد ذلك، لذلك، غالبًا ما يلعب هذا التعب والإرهاق دورًا مهمًا في اكتئاب ما بعد الولادة.

التغييرات الجسدية التي يمر بها الجسم في جسم

الأم تتغير تمامًا بعد الولادة. علاوة على ذلك، يصعب على بعض الأمهات التكيف مع التغييرات وقبولها.

من المصادر: webteb