الضيق في علم النفس – ما سبب الضيق المفاجئ في علم النفس

الضيق في علم النفس ، الضيق هو أحد المشاعر السلبية التي يشعر بها الناس ، فعندما يتم تجاهلهم ويفتقرون إلى الاهتمام بفهم السبب، يزداد الألم حتى يصل إلى الأمراض العقلية التي يصعب علاجها ، مثل الاكتئاب والضعف يتسبب جهاز المناعة في دخول الأمراض والالتهابات إلى الجسم بسهولة.

الضيق في علم النفس

الشعور بالاكتئاب والحزن هو شعور طبيعي في حياة الإنسان، ولكن يعتقد البعض أنه مرض يحتاج إلى علاج، لكن الأمر ليس كذلك كما يشعر الإنسان بالسعادة، يشعر أيضًا بالحزن.

الحزن هو أصدق شعور الإنسان في علم النفس، تعتبر عملية عميقة ومؤلمة تحدث داخل العقل البشري

يقسم علم النفس عدم الراحة إلى سببين  أحدهما هو السبب الطبيعي الذي يحدث عند حدوث تغيرات في جسم الإنسان  والآخر هو المرض النفسي الذي تسببه العوامل النفسية التي يتعرض لها الإنسان.

عندما تبقى مع شخص يعاني من الضيق والتوتر لفترة طويلة  فإن مزاجك سيتغير تلقائيًا  وطالما أنك معه  فستظل مشاعرك هي نفسها.

أسباب الضيق بدون أسباب نفسية

  • يحدث الضيق عندما يرسل العقل الباطن محفزات عصبية للعقل الواضح لتذكير المشكلة (مهما كانت كبيرة أو صغيرة) التي يجب حلها ويشعر الناس بالاكتئاب والحزن والتوتر.
  • عندما يفتقر جسم الإنسان إلى عنصر مهم يتحكم في إفراز هرمونات معينة مثل السيروتونين ، يشعر الناس بتحسن عند تناول الكربوهيدرات أو الشوكولاتة.
  • يحدث هذا الشعور أثناء فترة الحيض عند المرأة ، لأن التغيرات الهرمونية تجعلها غير مستقرة عاطفياً.
  • عندما ينام الشخص لفترة طويلة فقد يشعر بالألم والحزن والتعب عند النوم.
  • مع الأشخاص السلبيين الذين غالبًا ما يشعرون بالإحباط والقلق طالما زاد عدد الجلسات والتوافق مع الأشخاص ذوي الصلة، سيتم نقل هذه المشاعر تلقائيًا إلى أشخاص آخرين.
  • من الأسباب التي تجعل الناس يشعرون بالضيق والإحباط أن الله مليء بالخطيئة والغضب.

أسباب الضيق بدون أسباب عضوية

  • يحدث هذا عندما يكون الشخص تحت ضغط في العمل ويحاول ادخار المال ويجبر على فعل شيء لا يريده أو عندما يحدث ضغط داخل الأسرة  أي يكون الشخص في حالة نفسية  أي مصحوبة الضيق والحزن والإفراط في التفكير.
  • عندما تكون معتادًا على الحياة اليومية لشخص ما ويعتز بك ويفقد هذا الشخص فجأة فإن هذا سوف يتسبب في حزنك لفترة طويلة.
  • الذكريات السيئة التي تخترق عقل الشخص تجعله يشعر باستمرار بعدم الراحة والضيق.

يمكنك قراءة: كتب الطب النفسي

لماذا المرأة تشعر بالضيق أكثر من الرجل؟

الحياة مليئة بأسباب الضيق والقلق  ولكن لهذه الأسباب تأثيرات مختلفة على الجنس ، لذلك نجد أن النساء أكثر اكتئابًا وحزنًا للأسباب التالية:

  • عندما تفقد المرأة شريكها أو شخص قريب منها تكون الخسارة أكبر بكثير من خسارة الرجل.
  • يُعتقد أن المرأة يمكنها إطلاق غضبها وحزنها من خلال التحدث إلى الآخرين وهو ما يختلف عن الرجال الذين يخفون أنفسهم ولا يشعرون بالحزن لمن حولهم  لكن البحث الذي أجري هو عكس ذلك.
  • وجدت دراسة أجريت على أكثر من 3000 شخص فقدوا أحباءهم أن 30٪ منهم ما زالوا يشعرون بالحزن بسبب الخسارة في حين أن 19٪ فقط من الرجال ما زالوا يشعرون بالحزن بسبب الخسارة.

والسبب أنه بعد أن فقدت المرأة حبيبها استمرت في التعامل مع الأشخاص الذين عاشوا معه ومعها  مما يذكرها بذكرياتها الماضية، بينما الرجال يجددون حياتهم باستمرار بالتحدث مع بعضهم البعض.

كما أن الوضع المالي للمرأة هو السبب الرئيسي للضيق والحزن لأنهن يشعرن بالعجز عن التكيف وتلبية متطلبات الحياة.

أعراض الضيق النفسي

الشعور بعدم الراحة الشديد والحزن مصحوب بالأعراض التالية:

  • الفوضى والارتباك في العواطف والتفكير.
  • فقدان الشهية.
  • اضطراب وقلة النوم.
  • الشوق للوحدة والعزلة وتجنب التوافق مع الآخرين.
  • السيطرة على الأفكار السلبية تمنع الناس من مواصلة حياتهم الاجتماعية كما كان من قبل.
  • عدم الرغبة في الذهاب إلى العمل.
  • يفقد الرغبة والاهتمام بالأشياء والأشخاص.

طرق علاج الضيق في علم النفس

  • تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المهمة للجسم مثل الفواكه والخضروات، وحاول تقليل الكثير من الأطعمة الدهنية.
  • اهدأ واجلس مع نفسك للمراجعة، وحاول معرفة سبب الضيق ، حتى تجد الحل المناسب الذي يجعلك تشعر بالراحة والاسترخاء.
  • لا تترك المشكلة، يجب أن تعرفها وتحاول إيجاد حل حتى لا يتراكم الحزن والقلق والمعاناة ويصل إلى مرحلة يتعذر حلها.

من المصادر: thaqfya

You might also like