فضل القرآن الكريم في رمضان د.أحمد عبدالمنعم وكيفية ختمه بالتفصيل

القرآن الكريم في رمضان

القرآن الكريم في رمضان, شهر رمضان المبارك هو الذي أنزل فيه القرآن، لذلك يعتبر ختم قراءة أو حفظ القرآن أو تلاوته في هذا الشهر الكريم من أكثر الأعمال التي ترفع درجة صاحبها كما قال الله تعالى، وفي هذا المقال سوف نستعرض بالتفصيل فضل القران العظيم في رمضان.

ما هو فضل تلاوة آيات القرآن الكريم في رمضان:-

– فمن المستحب الإكثار من تلاوة وحفظ الآيات المختلفة في شهر رمضان المبارك وفقًا إلى السنة النبوية، فكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من تلاوة ودراسة القرآن الكريم خاصة في الليل قيامًا وقعودًا، ويتدبر آياته ويتحفز المسلم لختم جزء يوميًا على مدى الشهر الكريم.
– شهر رمضان من الشهور المقربة إلى الله سبحانه وتعالى، إذ أنه يجتمع فيه أفضل العبادات سواء التقرب إليه بالقرآن أو الصيام وكذلك دعاء المسلمين وتلاوة القرآن وحفظه.
– تلاوة سورة البقرة بالأخص في شهر رمضان الكريم تعتبر من أكثر السور معنا التي تبارك قارئها وتعطيه هدى وفضل ومباركة كثيرة، فهي مصدر للطاقة المتجددة التي لا تنضب.

رمضان هو شهر القرآن:-

– لقد نزل القرآن في شهر رمضان الكريم عن طريق الوحي على سيدنا محمد في شهر رمضان الكريم في ليلة القدر كما يقول الله في سورة القدر، مما يدل على مدى ارتباطه بالشهر الكريم، كما ورد في الآية الكريمة من كتاب الله عز وجل” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ “.
– والقرآن ختمة في شهر رمضان الكريم ليس من الأمور الشاقة، فقد كان الصحابه يحرصون على الصلاة والقيام الليل بالآيات الطويلة ويستندون على العصي، فلم تحدد دار الافتاء المدة  اللازمة في ختم القرآن بشهر رمضان الكريم ولكن الأهم من ذلك هو الأمتثال لأوامره و الطاعة لكل الأوامر والنواهي.
إقرأ أيضاً :

علاقة رمضان الفضيل بالقرآن:-

– يدرك المسلمون مدى قوة العلاقة بين القرآن الكريم و شهر رمضان المبارك، حيث تتضاعف فيه العديد من الحسنات كما يحرص الكثير من الناس على الانتقال بين عدد من العبادات المختلفة غير ختم القرآن لينالوا أعظم أجر.
– و شهر رمضان مبارك وهو من شهور السنة التي حرص فيها السلف على الالتزام بالصيام و الصلاة وتلاوة القرآن، فهو يأتي شفيعًا للمسلم يوم القيامة.

مسارات مختلفة و تقسيم قراءة وختم القرآن الكريم:-

المسار الأول / هو طريقه من السنه يتم فيها عمل جدول وعلى أساسه يتم تقسيم جميع أجزاء القرآن للتلاوة أو قراءة و ختم الأجزاء أكثر من مرة خلال شهر رمضان.
المسار الثاني / مسار التأمل والتدبر فقط، وتدبر الآيات في هذه الحالة لا يشترط مدة زمنية معينة لختم حفظ القرآن و قراءته، بل تمتد حتى أن تصل لشهر أو لعام على الأقل، ولكن من المهم أن يتم تطبيق هذه الآيات والعمل الصالح حال إتباع هذا المسار أو غيره.
المسار الثالث / هو مسار الحفظ والمراجعة والتربية للنفس كَما أمرنا ربنا جل علاه و تعالى، ففيه تكون العبادة في صور حفظ أكبر قدر من الآيات، حتى ولو عن طريق تقسيم الساعة واحدة فقط طوال اليوم للحفظ ومثلها للمراجعة أو القراءة لتنال الثواب الكامل برمضان.

القرآن في رمضان:-

القرآن الكريم في رمضان للدكتور أحمد عبدالمنعم من هنا.
فضل قراءة القرآن في رمضان من هنا.

You might also like