المحسود او المصاب بالعين الأعراض وطرق العلاج

المحسود او المصاب بالعين هو لفظ يطلق على الشخص عندما تقع العين عليه، حيث يعرف الحسد بأنه لغة تهدف إلى تمني زوال النعم عن الأخريين.

وجاءت العديد من التعريفات الأخرى حول تعريف الحسد تصل إلى نفس المعنى، وتعدد أعراض الحسد والعين، ويوجد الكثير من الطرق لعلاج الشخص المحسود وفي مقالنا هذا سوف نوضح كل ذلك بالتفصيل.

أعراض  المحسود او المصاب بالعين

تتعدد أعراض الإصابة بالعين، فبعضها نفسي والبعض الآخر عضوي، ويتم معالجته عن طريق الاطباء وتتمثل هذه الأعراض في التالي:-

سوف نبدأ بالأعراض العضوية، مع العلم أنه ليس  من الضروري اجتماع كل هذه الأعراض على الشخص المصاب:

  1. الشعور بضيق في الصدر مستمر.
  2. الاحساس أوجاع في نهاية الظهر.
  3. الشعور ببرودة في أطراف الأيد والرجل.
  4. شحوب وصفار الوجه.
  5. سرعة وزيادة ضربات القلب.
  6. زيادة افراز العرق وخاصة في منطقة الظهر.
  7. الشعور بالنوم باستمرار.
  8. الاحساس بالكسل الشديد في الجسم.
  9. الشعور بالصداع المستمر في أماكن مختلف من الدماغ.

الأعراض النفسية للشخص المحسود او المصاب بالعين

تتعدد الأعراض النفسية وتختلف من شخص إلى آخر، فهذه الأعراض ليس ثابتة حيث يصاب المحسود بالنفور من الأمور التي يحبها وتتمثل هذه الأعراض ف التالي:-

  1. النفور من الذهاب إلى الكلية أو الوظيفة أو المدرسة على سبيل المثال.
  2. يشعر المصاب بحب العزلة والانطواء بعيدا عن الأصدقاء والأقارب والناس بشكل عام.
  3. يفضل الجلوس وحيدا دائما.
  4. تقل درجة استيعابه وذكاءه عن السابق.
  5. يشعر المصاب بالعين بعد وفاء وحب الآخرين له.

بالإضافة إلى ذلك قد يؤثر الحسد على النواحي الاجتماعية للأشخاص على سبيل المثال:-

  1. خسارة المال والتجارة.
  2. البعد عن الأصدقاء والأهل.
  3. خسارته للوظيفة أو المنصب الذي يشغله.
  4. فقدان الزوجة والأولاد والبيت وغيره

طريقة علاج الشخص المحسود او المصاب بالعين

بشكل عام تعالج جميع أنواع الحسد والعين بالاستمرار على قراءة القرآن الكريم، وبشكل خاص ننصح بقراءة سورة البقرة مرة في اليوم لمدة شهر متواصل، بالإضافة إلى تعزيز الروحانيات بداخلك.

يوجد أكثر من طريقة لعلاج الشخص المحسود، في حالة التأكد من أن الأعراض التي تظهر على الشخص هي دليل على الحسد، فيوجد طرقتين للعلاج.

الطريقة الأولى:- يتم تطبيق هذه الطريقة في حالة معرفة الشخص العائن والمقصود هنا بالشخص العائن، هو الذي قام بإلقاء العين على شخص فأصابه بالضرر والأذى.

في هذه الحالة نأمر الشخص العائن بالاغتسال بالماء، ويجب عليه الطاعة، والقيام بالاغتسال من باب طاعة الله سبحانه وتعالى ورسوله، ثم بعد ذلك نقوم بإلقاء الماء الذي اغتسل فيه العائن مرة واحدة خلف المصاب بالعين، فيتم شفاءه من العين بإذن من الله عز وجل.

الطريقة الثانية:- ويتم تطبيق هذه الطريقة في حالة عدم معرفة الشخص العائن، وفي هذه الحالة نقوم لمعالجته الشخص المصاب بقراءة القرآن الكريم والأدعية وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم، ويجب عليه أن يتأكد أن الشافي من هذا الداء هو الله سبحانه وتعالى.

الرقية الشرعية لعلاج المحسود او المصاب بالعين

طريقة الرقية الشرعية الصحيحة في حالة علاج الشخص المحسود، تبدأ الرقية الشرعية الصحيحة بقراءة سورة الفاتحة سبع مرات على جميع أنحاء الجسم، وبشكل خاص على أماكن الشعور بالألم.

إقرأ أيضاً : الطريقة الصحيحة لـ العلاج بالرقية الشرعية

وبعد ذلك قراءة أية الكرسي شبع مرات أيضا ورا بعض، ثم بعد ذلك قراءة المعوذتين سبع مرات، وقراءة سورة الإخلاص سبع مرات أيضا، بالإضافة إلى ذلك يوجد العديد من الأدعية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتتمثل هذه الأدعية في التالي:-

  • أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق.
  • بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم.
  • أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك.
  • أعوذ بكلمات الله التامات من شيطان وهامة ومن كل عين لامة.
  • أذهب البأس رب الناس، وأشف انت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما.
  • باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، ومن شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك باسم الله أرقيك.

ما هو الفرق بين العين والحسد؟

متي نقول الشخص مصاب بالعين، أو الشخص محسود، لذاك سوف نوضح لكم الفرق بين العين والحسد، يوجد العديد من الفروق بين الحاسد والعائن والتي تتمثل في التالي:-

  • يعتبر الشخص العائن هو حاسد خاص.
  • الحاسد يكون أشمل من العائن، لذاك ليس كل حاسد عائن، ولكن كل عائن حاسد.
  • الإنسان لا يقوم بحسد نفسه أو ماله وتجارته وغير ذلك ولكن يصيبهم بالعين.
  • العين تكون بسبب استحسان النعمة عند الأشخاص أو الاعجاب، أما الحسد يأتي نتيجة البغض والكره والحقد وتمني زوال النعمة من الأشخاص الآخرين.
  • يأتي الحسد من الأشخاص الحقودة التي لا تحب الخير للأخريين، أما العين يأتي من شخص صالح غير حاقد ولكنه يعجب بالنعم التي يتمتع بها الأشخاص، ولا يتمني زوال النعم منهم.
  • الشخص العائن يقود بإصابة شيء موجود بالفعل، أما الحاسد فهو من الممكن أن يكون بحسد شيء لم يحدث بعد ولكن متوقع حدوثه.
  • الحسد يكون مصدره هو استكثار النعمة على الأخريين، أما العين يكون مصدرها هو توسيع وانقداح نظرة العين.
  • يشترك الحسد والعين في الأثر عند يسببان الضرر والأذى على الشخص.

ما هو حكم الحسد والعين؟

حرم الله سبحانه وتعالى ورسوله الحسد والعين ونهي رسول الله بشدة عن الحسد بين الناس والحسد بجميع أنواعه، كما نهي عن العين لما تسببه من ضرر على الأشخاص الأخريين.

بالإضافة إلى ذلك فقد نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قيام الشخص بعين نفسه، فالحسد أو العين يعني ارتكاب ذنب كبير، وعلى الشخص التوبة عن هذا الاثم والرجوع إلى الله عز وجل، كما أمرنا رسول الله بالاستعاذة من الشخص العائن.

ما هو جزاء الشخص العائن؟

اختلاف العلماء حول تحديد جزء الشخص العائن، الذي يقوم بإصابة الشخص بالعين والحسد، حيث حدد جماعة من العلماء أن جزاء الشخص العائن إذا قام بعين شيء معين وأدى ذلك إلى تلف أو ضرر هذا الشيء يجب عليه ضمان وتعويض هذا الشيء.

إضافة إلى ذلك جماعة من المالكية أن جزاء العائن يكون القصص وذلك في حالة تأثير العائن على الشخص المصاب بالعين ويتسبب في موته، وجاء رأى الشافعية ضد كل ذلك حيث يقول ليس على العائن القصص أو الكفارة أو الدية.

الدليل على ذلك أن القتل بالعين ليس من الأمور المنضبطة، ولا يوجد هناك ضمان يقدمه الشخص العائن، ويعتبر رأى الشافعية هو من أقرب الآراء إلى الصح وخاصة في حالة القصاص، كما جاءت آراء بعض العلماء حول منع تواجد الشخص العائن بين الناس حتي لا يصيبهم بالأذى والضرر، ويتوجب حبسه وذلك من باب منع الضرر والأذى عن الأخريين.

الوقاية من العين

الوقاية دائما خير من ألف علاج، حيث يجب على الأشخاص تحصين نفسهم ضد الإصابة بالعين بكل الطرق اللازمة، من قراءة القران الكريم والأحاديث، وتعتبر الوقاية من العين هي اتباع لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

إقرأ أيضاً : آداب الزيارة في الإسلام قواعدها وفضلها

  وأخيراً، شكرا لكم لقراءة المقال حتى النهاية، يمكنك قراءة المزيد من المقالات من المقالات الدينية من هنا.. مقدمة لكم من أكاديمية مجتهد

You might also like