تحليل الشخصية في علم النفس و5 شخصيات مختلفة

تحليل الشخصية في علم النفس

قبل تحليل الشخصية في علم النفس ، يجب أن ندرك أن فهم نفسية الإنسان ومعرفة دوافع سلوكه وأسباب أفعاله ليس بالأمر السهل ، بل يتطلب قدرًا كبيرًا من المعرفة والخبرة للوصول إلى التحليل شخصيته بدقة قريبة. لأن النتائج المتعلقة بعلم النفس والدراسة النفسية ليست مؤكدة بنسبة 100٪.

من أجل توقع السلوك البشري والتعامل معه، من الضروري التعرف على خصائص كل نوع من أنواع الشخصية التي تمثل الجنس البشري، مما يعني تحليل الشخصيات بالتفصيل.

معرفة كيفية التكيف معها والعيش مع البيئة التي يقع فيها، مما يعني أيضًا الحاجة إلى قدر كبير من الحدس والقراءة وفهم الذات لفهم الآخرين.

تحليل الشخصية في علم النفس وأهميته

إن عملية تحليل الشخصية في علم النفس ليست رفاهية أو علمًا ليس له قيمة أو منفعة، بل العكس، فهم الشخصيات البشرية يسهل عملية بناء الإنسان وتحقيق الانسجام الاجتماعي والنفسي الذي يضمن حياة مستقرة للجميع، لتحقيق ذلك، نحتاج إلى توضيح أنماط الشخصية في لؤمها وانحرافها، لمساعدة الشخص على فهم نفسه والآخرين أولاً.

يمكنك قراءة: تحميل اشهر كتب علم النفس PDF – مجتهد

أسلوب الشخصية الانطوائية

من خلال تحليل الشخصية في علم النفس يسهل عليك التعرف على الشخص الانطوائي بكل، فهو شخص خجول يميل إلى العزلة ويفضل الهروب إليها على الاختلاط بالآخرين.

إنه في حوار دائم مع نفسه، ولا يتسامح مع الآخرين، ولديه قدرة كبيرة على الفضول، ويبني جدارًا عاليًا بينه وبين الآخرين.

أما هواياته فهي مرتبطة بحبه للعزلة، فهو يحب الاستماع إلى الموسيقى، أو قراءة القصص والشعر، أو الأعمال المعملية الدقيقة التي تتطلب الدقة والفراغ.

من خلال تحليل شخصية الشخص الانطوائي، تكتشف أن عواطفه سريعة وأنه شخص سعيد لأنه لا يشعر بالحاجة إلى العالم الخارجي.

الشخصية المنفتحة

تعتبر تلك الشخصية عكس السابقة تماماً حيث تجد لديها درجة عالية من الانفتاح، والشعور بالحاجة للآخرين، مع درجات عالية من الرغبة في العمل مع صناعة الابتسامة في جميع الأوقات.

يتمتع بالحيوية والنشاط ويشعر بالملل عندما يكون بمفرده، فهو يريد العمل في جو مليء بالآخرين ويفضل الوظائف التي تحتاج إلى تعاون، فهو ناجح في وظائف السياسي والمدرس والإعلان ومجال التسويق.

تحليل الشخصية في علم النفس
تحليل الشخصية في علم النفس

شخصية حزينة

الإنسان الذي لا يرى إلا الظلام، يلون حياته كلها بلون رمادي غامق، ولا يرى إلا أشواكه في الورود، ولا يشعر بالجمال في أي شيء من حوله. هو دائمًا يشعر بالحزن وينعكس هذا الشعور في سلوكه وعلاقاته مع الآخرين في جميع الأوقات، حتى الموسيقى التي يسمعها حزينة وكل أفكاره تميل إلى التشاؤم، لذلك نادرًا ما تراه يضحك أو يبتسم.

تحليل شخصيته يعطي المؤشر الحقيقي لميله إلى الصمت والسكون، وغالبًا ما يكون سلبيًا وضعيفًا، ولا يفكر إلا في الموت، ويمكن أن تتحول حالته إلى اكتئاب مزمن. على الرغم من ذلك، لديه في كثير من الحالات الحس الفني ويمكن أن يكون ذكيًا جدًا.

الشخص المتقلب

إنه نموذج يظهر من خلال تحليل الشخصيات من خلال المتخصصين في علم النفس، حيث يوحد الشخص الانطوائي والشخص المنفتح. وله حالات كرب ورغبة في الوحدة وفي حالات أخرى يكون عكس ذلك، وهذا التقلب في الشخصية ليس له سبب خارجي.

عندما تراه سعيدًا ومبهجًا ونشطًا، فإن هذا لا يشترط أن يكون له عوامل أخرى خارجية، وفي حالات الملل والضيق قد لا يكون هناك أيضاً أي عامل خارجي لذلك، لكن هذه هي طبيعة شخصيته.

من خلال تحليل الشخصية في علم النفس، فإن مشكلة هذه الشخصية هي أن هذا التحول يمكن أن يكون بشكل حاد مما يجعل البعض يعتقد أنه بسبب حالة مرضية، ويمكن اتهام البعض الآخر بأنه سخيف وغير جاد، ويمكن لمن حوله أن يشعر ببعض نوع من التوتر بسبب التغيير في شخصيته من لحظة لأخرى، وأصحاب هذا النوع من الشخصية معرضون لخطر الإصابة بالاكتئاب الدوري غير المزمن.

الشخص الهستيري

هل حاولت العيش في الجحيم؟ هذا ما يجده الناس حول هذا النوع من الشخصية، من خلال تحليل الشخصية الهستيرية يتضح لنا مدى المعاناة التي يمر بها من يتعامل معها، ورغم ذلك لا يشعر أصحابها أنفسهم بالمعاناة. لأنهم ليسوا ينظرون إلى من حولهم، وهذه الشخصية تتميز بنوع من الأنانية الشديدة التي تدفعه إلى الابتعاد عن الارتباط العاطفي.

تحليل الشخصية في علم النفس
تحليل الشخصية في علم النفس

تتميز هذه الشخصية أيضًا بنوع من السطحية، خاصة في عواطفه التي لا يمكن تفسيرها في كثير من الأحيان، وتتميز هذه الشخصية بالمبالغة في كل ما حولها، والمبالغة في الشعور بالسوء مثلا، وهذا ينتج عنه مشاكل اجتماعية كثيرة مثل الطلاق المتكرر.

هذه الشخصية تتأثر بالإيحاء بشكل كبير وتعتمد عليها في نقل مخاوفها من العالم المحيط بها، وهذا النوع منتشر بين النساء أكثر منه بين الرجال.

من المصادر: موضوع

You might also like