تحميل الكتب المسموعة صحيح البخاري كاملًا مجانًا

الكتب المسموعة صحيح البخاري

الكتب المسموعة صحيح البخاري , نبدأ المقال أولًا بالتعريف للإمام البخاري، وهو الإمام محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة الجعفي، وكان يسميه البعض بأبي عبدالله، ولِد في الثالث عشر من شهر شوال في عام 194 هجريًا يوم الجمعة بعد الصلاة، عرف بحبه للعلم والعلماء منذ صغره واعتنى بحفظ الحديث الشريف، وله لعديد من المؤلفات والكتب والتي سوف نستعرضها في مقالنا هذا، وجمعنا لك مجموعة من روابط الكتب المسموعة صحيح البخاري لزيادة البحث عنها.

الكتب المسموعة صحيح البخاري ولمحات من حياته:-

  • بدأ الإمام البخاري يطلب العلم في صغره، وكان يجلس بين علماء الحديث في بلده طلبًا للعلم، وعندما أكمل 16سنة ، كان قد انتهي من حفظ كتب الإمام ابن المبارك، ووكيع، ودرس فقه أهل الرأي، ثم خرج جعل أغلب وقته لدراسة الحديث النبوي في مكة المكرمة.
  • يعتبر الإمام البخاري هو أول من قام بتأليف كتاب منفرد في الحديث الصحيح، ثم قام بتسميته بالجامع الصحيح من حديث الرسول وسننه وأيامه.
  • وجه الإمام البخاري عنايته الفائقة لكتابه الصحيح، وحرص على تأليفه بدقة وحرص شديدين.
  • من أقوال الإمام البخاري عن كتابه الصحيح: ” لقد جمعت كتابي الجامع الصحيح من ستّمئة ألف حديث عن رسول الله، ومكثت في تأليفه ستّ عشرة سنة، وادّخرته حُجَّةً فيما بيني وبين الله ” ثم قال أيضًا ” لم أضع في كتابي الصحيح إلّا ما صح عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم-، ولم استوعب جميع الحديث الصحيح؛ حتّى لا يطول الكتاب”.
  • وقد حاز كتاب الإمام البخاري مكانة عظيمة حتى إحتل مكانة ضمن كتب السنّة الستّ ، وأصبح هو أكثرهم سندًا إلى النبي -صلى الله عليه وسلم.
  • أهم ما ميز الإمام البخاري أنه كان أكبره الأئمة سنًا، فتوفرت له فرص لقاء كِبار المحدّثين وأخذ العلم الصحيح منهم .
  • قد اتّفق جميع علماء السٌنة على أن صحيح البخاريتقدم على صحيح مسلم، وذلك لأن شرط الإمام البخاري كان أعلى وأوثق من شرط الإمام مسلم في قبول الحديث، وتلقت الأمة الاسلامية الكتاب بقبول شديد جيلًا بعد جيل.

إقرأ أيضاً : 

تراجم الكتب المسموعة صحيح البخاري:-

  • يتم إطلاق مصطلح التراجم على أسماء عناوين أبواب الكتاب التي رتّبها الإمام البخاري في صحيحه.
  • قام بوضع مجموعة من الأحاديث في كل باب، واعتنى بهذه التراجم عناية بالغة، لأنه كان يضعها لأهداف متنوعة مثل أنه كان يشير إلى دقائق المسائل الفقهية، وأحيانًا أخرى إلى بيان أصول الحديث، وعلله الخفية.
  • سخر الإمام البخاري فقهه وعلمه الثقيل في تراجم الأبواب الموجودة في صحيحه، وقد كان يكتب هذه التراجم وفقًا لفهمه الدقيق للكتاب والسنّة، واستخرج منها الأحكام الهامة،  واستنبط  فقه الحديث الذي كان يروي، وقام بربط  القرآن والحديث والفقه في تراجمه.
  • تتعدد تراجم الإمام البخاري بين ما هو ظاهر، ومطابقًا لما في الباب من الأحاديث في الدلالة، وبين ما يكون تعبيرًا للمعنى فقط الوارد في الحديث.

الفقه في صحيح البخاري:-

  • عمد الإمام البخاري في صحيحه إلى تسليط الضوء فقه الحديث الصحيح واستنتاج الفوائد منه، وجعل الفوائد التي استنتجها عناوين لأبوابه.
  • قام بذكر متن الحديث بغير سند، وإما قد يحذف من أول الإسناد واحد فأكثر، وهما ما يعرفان بالتعليق.
  • قد يكرر الحديث في مواضع كثيرة من كتابه بهدف الإشارة إلى الاستنباط من معنى الحديث، وذكر في تراجم أبواب كتابه العديد  من الآيات والأحاديث وفتاوى الصحابة والتابعين، حتى يوضح بهم فقه الباب والاستدلال له حتى أشتهر كتابه بأنه «فقه البخاري في تراجمه».

منهج الإمام البخاري في تصنيف الصحيح:-

  • تتفاوت مراتب كتب الحديث الصحيحة ، فبعضها أصحّ من البعض الآخر، حتى تقرر أن كتاب صحيح البُخاري هو أصحّ كُتب الصحاح المُصنفة.
  • قام الإمام البخاري بترتيب كتابه وتصنيفه في صورة مجموعة من الأبواب، كالفقه والعقيدة والتفسير والآداب وجعل لكل باب موضوع واحد.
  • قام الإمام البخاري بذكر الكثير من الآيات والأحاديث وأقوال الصحابة والتابعين في تراجمه، حتى يستدل بها على فقه الباب وبيانه وتوضيحه، وأصبح معروف بين العلماء بأن  “فقه البخاري في تراجمه”.

أهم مواقع تحميل الكتب المسموعة صحيح البخاري:-

  • تحميل الكتاب المسموع صحيح البخاري الشامب من هنا.
  • سلسلة الكتب المسموعة لكتاب صحيح البخاري كاملًا تستطيع الحصول عليها من هنا.