تحميل كتب محاسبة مالية مجانًا

كتب محاسبة مالية

كتب محاسبة مالية , إن المحاسبة هو الفكرة الأساسية التي تقوم عليها عمليات حساب الربح والخسارة لشركة أو منشأة ما، بينما المحاسبة المالية هي فرع من فروع علم المحاسبة التي تقوم بصورة رئيسية على تحديد المعلومات المالية وتسجيلها وقياسها وتفسيرها حتى يتمكن أصحاب القرارات من إتخاذها بصورة سليمة، لذلم في هذا المقال قمنا بجمع كتب محاسبة مالية والتي توضح مفاهيمها بطريقة أفضل.

إقرأ أيضاً :

كتب محاسبة مالية وأهم محتوياتها:-

من المعروف أن علم المحاسبة يشتمل بداخله على عدة فروع أخرى والتي سوف نتناولها فيما يلي:-

1.المحاسبة الجنائية/

يتم استخدام المحاسبة الجنائية من قِبل الشركات العامة والاستثمارية وجميع مكاتب التحقيق وكذلك شركات التأمين وجميع المنظمات الحكومية وذلك حتى يتمكنوا من معرفة الإجراءات القانونية.

2.المحاسبة الحكومية /

وفيها يقوم المحاسبون بتحليل جميع المعلومات المالية الحكومية للدول مثل المدارس الحكومية والجيش والمؤسسات العامة.

3.المحاسبة الإدارية /

يبرز دور المحاسبين الإداريين في العديد من الأعمال الإدارية في الشركات، حيث أنهم يقومون بتحيلي الموازنة، كما أنهم يمكنهم العمل في المنظمات الخاصة الغير ربحية والحكومات، ويمكنك التعرف على المزيد من أدوارهم من خلال كتب محاسبة مالية.

4.المحاسبة الضريبية /

هي عبارة عن محاسبة الأغراض الضريبية التي تُستمد من قانون الإيرادات الداخلية، بحيث تقوم بحساب الضرائب وتأثيرها على القرارات المالية للشركة.

 أنواع المحاسبة المالية:-

1.المحاسبة النقدية /

ووفقًا لما تم ذكره في كتب محاسبة مالية أنها عبارة عن استلام النقد، وهو شرط تسجيل المعاملات المالية، حيث يتم تسجيل كل إضافة أو خصم يقوم بها الدائن حسب كل مُعاملة، بينما الأحداث الاقتصادية التي ليس لها أي مُدخلات نقدية فهي غير هامة، وتقوم بهذا النوع من المحاسبة خدمة الإيردات الداخلية في الوكالات الحكومية.

2.محاسبة الاستحقاق /

قد تم الإشارة إليها في كتب محاسبة مالية بأنها تتمثل في جميع أنشطة التشغيل للشركة،  إذ يشمل المحاسبة النقدية وغيرها من المعاملات التي لا يوجد فيها تدفقات نقدية، وتتراكم وتُصبح هذه الأحداث ملزمة قانونيًا بالرغم من عدم وجود مدفوعات نقدية، وهو ما يُطلق عليه التراكم،  وتستخدمها جميع الشركات المُتداولة علنًا، وتحظى هذه الطريقة بإهتمام أكبر في السوق.

الأشخاص المستفيدون من المعلومات المالية:-

1.أصحاب المنشأة /

من المعروف أن المنشأة الاقتصادية إما أن تكون منشأة فردية أو شركة أشخاص، تضامن أو حتى شركة مساهمة، أو قد تكون أيضًا منشأة غير ربحية سواء التي تتعلق بالمنشآت الحكومية والخيرية، وفي جميع هذه الحالات يكون صاحب المنشأة لا يستطيع التعرف على أوضاعها والتحقق من أنها تسير نحو تحقيق أهدافها إلا بتوفر هذه المعلومات المحاسبية.

2.إدارة المنشأة /

من الصعب على إدارة المنشأة أن تقوم بتأدية عملها على أفضل وجه إذا لم تكون مُلمة بالشكل الكافي بجميع شئون المنشأة، فنجد أنه إذا كان حجم المنشأة الاقتصادية كبير إلى الحد الذي لا تتمكن معه الإدارة من متابعة جميع الأنشطة للمنشأة بسهولة، فلابد في هذه الحالة من إجراء المتابعة من خلال التقارير السليمة والتي لا تتوفر إلا إذا كان هناك نظام فعال للمعلومات والنظام المحاسبي كجزء من نظام المعلومات العام بالمنشأة.

3.الدائنون /

قد عرفنا وفقًا لما تم ذكره في كتب محاسبة مالية أن أهم مصدرين لتمويل المنشأة هما الملاك والدائنون، و الدائنون إما أن يكونوا منشآت مالية كالبنوك وشركات الاستثمار أو من قام بالبيع للمنشأة بالأجل بضائع بهدف إعادة بيعها أو أصولًا ثابتة.

4.المستثمرون /

وهم الذين يقصد بهم من لديهم أموال يريدون أن يقوموا باستثمارها  في مشروع قائم أو مشروع جديد، والمستثمر لن يتخذ قرار الاستثمار إلا بعد أن تتوفر لديه المعلومات الكافية عن ما يستثمر فيه، ليس فقط عن المشروع نفسه، بينماعن مشاريع الاستثمار البديلة حتى تتم المقارنة.

5.الحكومة /

تشرف أجهزة الحكومة على جميع نواحي المحيط الاقتصادي للمنشأة بالإضافة إلى أن بعض المنشأت الاقتصادية تشارك الدولة الدولة والمجتمع في إيراداتها في شكل الضرائب والزكاة، كما أن البعض الآخر من المنشآت الاقتصادية يتلقى إعانات من قِبل الدولة، هذه العوامل تجعل من الدولة أحد المستفيدين من المعلومات المحاسبية.

أشهر مواقع تحميل كتب محاسبة مالية:-

  • تحميل كتب محاسبة مالية مكتبة نور من هنا.
  • تحميل كتب محاسبة مالية من الألف للياء من هنا.