دليل تعلم الترجمة والعمل كمترجم

تعلم الترجمة تعتبر من أكثر المجالات التي يتجه إليها الكثير من الناس في وقتنا الحالي، خاصة لمن يمتلكون المهارة والقدرة على تعلم لغات جديدة غير اللغة الأساسية الخاصة بهم، ونظراً لأهمية الترجمة كإحدى مجالات النشاط التجاري، نقدم لك كل ما يخص الترجمة بداية من أساسيات التعلم الترجمة والكتب الشهيرة في علم الترجمة، والأخطاء الشائعة التي يمكن أن تقع فيها.

بالإضافة إلى مساعدتك على دخول المجال والأدوات التي ستحتاجها، وكيفية التسويق لنفسك لكسب المزيد من العملاء وتوسيع رقعة نشاطك التجاري زيادة مكاسبك المادية في مجال الترجمة.

تعلم الترجمة

ينبغي تعتبر الترجمة من المجالات الواسعة التي تتطلب معرفة ودراسة بعناية، حتى تستطيع أن تصل إلى مرحلة من الاحترافية والمهارة في إنشاء نشاط تجاري خاص بك في الترجمة، وتكمن أساسيات تعلم الترجمة في النقاط التالية:

1- معرفة النوع الخاص بالنص المراد ترجمته، سواء كان علمياً أو ثقافياً أو سياسياً أو دينياً أو غيرها من المجالات الأخرى، لمعرفة محتواه ومعرفة القيود التي تحكمه، حتى لا يتم استخدام كلمات غير لائقة في النص المترجم.

2- قراءة النص كاملاً يساعد كمترجم على معرفة الرسالة التي يريد الكاتب توصيلها إلى المتلقي، بما يساعدك على فهم النص واستخدام الكلمات التي تتناسب مع طبيعة النص المترجم.

3- الترجمة لا تعني ترجمة الكلمات والجمل كما هي ترجمة حرفية، فهي تعتبر من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير من المترجمين، بل إن الترجمة هي ترجمة المعنى الخاص بالنصوص والاستعانة بكلمات وجمل لا تخل بالمعنى الأصلي للنص.

4- امتلاك قاعدة كبيرة من الكلمات والمرادفات والمصطلحات المختلفة في جميع المجالات، حتي يتسنى لك ترجمة مختلف المقالات والنصوص، بالإضافة إلى الاطلاع على الثقافات والعادات المختلفة للكثير من الدول، لأن اختلاف الثقافات يؤدي إلى الوقوع في كثير من الأخطاء في الترجمة.

5- قراءة ومراجعة النصوص المترجمة أكثر من مرة لتجنب الوقوع في خطأ الترجمة ولإعادة النظر في إمكانية استخدام جمل أو كلمات أفضل من الذي تم استخدامها.

أفضل كتب لـ تعلم الترجمة

تمثل الكتب مصدراً مهماً لتعلم أساسيات الترجمة بجانب المواقع الإلكترونية والمنتديات الخاصة، ومن أفضل كتب الترجمة ما يلي:

1- كتاب أسس وقواعد صنعة الترجمة

يتحدث الكتاب عن أسس وقواعد الترجمة وما شهدته صناعة الترجمة على المستوى العالمي، واستعراض الخطوات اللازمة وجوهر عملية الترجمة، وتتيح للمترجم معرفة المزيد من القواعد الخطوات اللازمة والتسلح بالأدوات والمهارات اللغوية اللازمة لإتقان صنعة الترجمة.

2- كتاب أسس الترجمة

يقدم كتاب أسس الترجمة معلومات وافرة عن الترجمة وكل ما يتعلق بها من حيث الترجمة من المنطلق تاريخي والمؤهلات التي يجب توافرها في المترجم وأدوات المترجم وأنواع الترجمة، بالإضافة إلى شرح كيفية الترجمة وقواعد اللغة العربية والتي يجب الالتزام بها عن الترجمة.

3- أصول الترجمة للمحترفين

يعتبر من أفضل الكتب التي تستعرض أشهر الأخطاء التي يقع فيها المترجمين بالأمثلة، وبعض التدريبات المختصرة التي تساعد المترجم على تنمية مهاراته، وفي نهاية الكتاب يوجد قسم متخصص يمكن استخدامه لترجمة التمارين الموجودة بداخل الكتاب.

4- علم الترجمة المعاصر

يتناول الكتاب علم الترجمة والمبادئ النظرية العامة للترجمة والنظريات العامة الخاصة بالترجمة، بالإضافة إلى التطرق إلى المراجع العلمية المتخصصة في مجال الترجمة، فهو بمثابة مرجعاً شاملاً في مجال دراسة الترجمة.

5- علم اللغة والترجمة

يتطرق كتاب اللغة والترجمة في فصله الأول إلى مشكلات التراكيب والمعاني الخاصة بالترجمة وكيفية التغلب عليها، كما يتطرق إلى شرح نظام الجذر في اللغة العربية والمفاهيم الدلالية المنبثقة منها.

يتطرق الفضل الثاني إلى دراسة القواعد النظرية ورموزها وتفسيراتها الدلالية من خلال تقسيمها إلى ثلاثة أقسام، الأول يختص بشرح نظرية قواعد وطبقة العمل والثاني يفسر معزى تطبيق قواعد وظيفة العمل في حقل الترجمة، والثالث ينصب على إعادة الصياغة وأهميتها في علم الترجمة.

أما الفصل الثالث فيركز على تأثير مفردات اللغة العربية في عملية الترجمة والتطورات التي طرأت على اللغة وأثرت فيها بالإضافة إلى دراسة معاني الكلمات ودلالتها ومرادفاتها المختلفة، ويتناول الكتاب أيضاً مشكلات الترجمة المتعلقة بتراكيب الجمل.

أفضل المصادر التعليمية لـ تعلم الترجمة

تتعدد المصادر التي تتيح لك فرصة تعلم الترجمة على الإنترنت، والتي تساعدك على كسب الكثير من الخبرات وتزيد من قدراتك ومهاراتك في مجال الترجمة، وتنقسم تلك المصادر إلى مصادر تعليمية مجانية ومصادر تعليمية مدفوعة

المصادر التعليمية المجانية

1- موقع Coursera

يعتبر من أشهر المصادر لتعلم الترجمة بشكل مفيد وذلك من خلال كورسات مكثفة من أشهر وأهم الجامعات العالمية، كما أنها تعد من المواقع التي تزيد من ثقل الـ Portfolio الخاص بك لتحقيق المنفعة التجارية المتوقعة فيما بعد.

وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الرسمي وهو

2- موقع Wikipedia

يعتبر الويكيبيديا من المواقع الإلكترونية الشهيرة وتعتبر من الموسوعات الرقمية ذات اللغات المتعددة، والتي يستطيع أي شخص التدوين فيها بحرية من دون قيود، ويمكن الاستفادة منها في تعلم أسس الترجمة والتعرف على كيفية ترجمة النصوص من لغتك إلى اللغات الأخرى.

ولزيارة الموقع يمكن الاعتماد على هذا الرابط

3- موقع Khan Academy

واحدة من المواقع التي تتيح الكثير من الكورسات الخاصة بتعلم الترجمة، بالإضافة إلى تقديمها كورسات خاصة بعلوم الحاسبات والرياضيات والتاريخ والفيزياء.

وفي الرابط التالي بعض التفاصيل الخاصة بخدمات الأكاديمية

4- موقع Translators without Borders

يضم الموقع الكثير من المقالات المترجمة والتي يقوم بنشرها مترجمين متخصصين ولهم خبرة طويلة في هذا المجال، بغرض نشر الوعي والثقافة وتبادل المعرفة

وللحصول على المزيد من المعلومات عن الموقع يمكنك الدخول إلى هذا الرابط

المصادر التعليمية المدفوعة

1- Aburisha.wordpress

تعتبر من المنصات التعليمية المدفوعة في مجال الترجمة، إذ تستخدم الكثير من الطرق المستحدثة لتسهيل تقديم خدمات الترجمة للطلاب والمتدربين، وتشمل برامج المنصة دروس تعلم أسس الترجمة ودروس قواعد اللغة الإنجليزية وبناء المفردات اللغوية، بالإضافة إلى شرح مهارات استيعاب القراءة وتقديم نظريات الترجمة والدراسات المختلفة في مجال الترجمة وغيرها من الدورات الأخرى.

وللتعرف على بقية الدورات ومعرفة أسعارها والمزيد من التفاصيل يمكنكم زيارة الموقع من خلال الرابط التالي

2- سلسلة كتب أسرار عالم الترجمة

تعد من الكتب المتوافرة إلكترونياً والتي تتكون من أربعة أجزاء للكاتب أشرف عامر، والذي يتحدث عن كل ما يخص الترجمة والمهارات التي يجب ان يتمتع بها المترجم وغيرها من الأساسيات الأخرى لاحتراف هذا المجال.

ولمعرفة المزيد من التفاصيل يمكنك زيارة الرابط التالي

https://translationsecretsrevealed.com/

أدوات وبرامج هامة لكل مترجم

يلزم المترجم المحترف عدة أدوات وبرامج مهمة تساعده على إتمام مهمة الترجمة بنجاح، تتمثل تلك الأدوات في الآتي:

1- Microsoft

تعد شركة Microsoft من البرامج الهامة التي يحتاج إليها المترجم والتي لا غني عنها في الترجمة، وهي تعتبر من أقوى وأفضل البرامج التي تصمم الملفات الكتابية والمقالات الخاصة بالترجمة والنصوص المختلفة، وتقوم بتنسيقها بشكل جيد وحفظها بصيغ مختلفة.

2- Adobe Acrobat

يعتبر من البرامج الأساسية التي يجب أن تتوافر لدى المترجم المحترف، فهو يقوم بإتاحة الفرصة لقراءة الملفات بصيغة PDF وهي الصيغة الشائعة للغاية في تسليم مشاريع الترجمة، وينقسم البرنامج إلى نوعين، نوع يمكن من خلاله إعادة صياغة الملفات وأن تكون قابلة للنسخ، ونوع آخر لا يمكن من خلاله نسخ النصوص أو إعادة صياغتها.

3- Google Drive

يعتبر جوجل درايف من الأدوات التي تقدمها جوجل لحفظ وتخزين الملفات المترجمة وقراءة مختلف أنواع الملفات، ويمكنك أن ترسل لنفسك الملفات الخاصة بك لتكون عبارة عن مخزن خاص بك يمكنك الرجوع إليه في حالة ضياع تلك الملفات من حاسوبك الشخصي.

4- Onlineocr

هو برنامج يسمح برفع الصور والملفات غير المدخلة كتابياً وتحويلها إلى نص كتابي يمكن قراءته والتعديل عليه بالإضافة إلى ترجمته.

5- SDL Trados Studio

هو برنامج للحاسوب مدفوعة الأجر والتي يستخدمها الكثير من المترجمين والذي يصل عددهم إلى أكثر من 200 ألف مترجم حول العالم، ويوفر البرنامج أيضاَ نظام ترجمة آلية يمكن الاعتماد عليها في إدارة وتنظيم مشروعات متعددة للترجمة.

6- المعاجم والقواميس

لا تزال المعاجم والقواميس من العلامات المميزة في مجال الترجمة والتي يعتمد عليها الكثيرين في هذا المجال، إلا أنه الاعتماد على المعاجم التي تقدم المعاني الصحيحة للكلمات من دون الإخلال بالمعنى العام للجملة، وهي المشكلة التي يواجها الكثير من المترجمين حالياً.

يمكن الاعتماد على أسرع قاموس للمعاني والأكثر شهرة واستخداماً على الإطلاق وهو Dictionary، بالإضافة إلى إمكانية البحث عن المزيد من القواميس الأكثر دقة على الانترنت من خلال كتابة الاسم ويليها كلمة Pdf.

كيفية العمل الحر في مجال الترجمة

واحدة من أشهر المشكلات التي تواجه المترجمين وكل دارسي الكليات الخاصة باللغات والترجمة ومن هم متمكنون من لغة ثانية، كيف يمكن البدء والدخول في سوق العمل الحر كمترجم والاستفادة بكل ما درته وتعلمته في مجال الترجمة؟ وتأتي الإجابة في السطور التالية.

بداية العمل الحر هو العمل الغير مرتبط بشركة أو مؤسسة بعينها، فأنت موظف ولكن بدون أي مسئولية تفرضها عليك الشركات الحكومية، بل أنت موظف تحكمك شروط العمل الحر، ويتم التقديم للعمل الحر في المواقع المتخصصة والتي تناسب المجال الذي ستختاره.

تبدأ خطوات العمل الحر في الترجمة بالآتي:

1- الاشتراك في أكتر من موقع من مواقع العمل الحر في مجال الترجمة، وذلك بعد دراسة الموقع بشكل كامل للتعرف على متطلباته وهل ستتوافق مع إمكانياتك أم لا، لأنه سيتم عمل مقابلة شخصية Interview قبل قبولك في الموقع.

2- عمل Portfolio خاص بك تعبر فيه عن نفسك وعن مجال الترجمة الذي تعلمته وتخصصت فيه، وإضافة إي أعمال ترجمة قمت بها.

3- اختيار العملاء بدقة ومراقبة الـ Rate الخاص بهم باستمرار وذلك لتجنب حالات النصب والتلاعب نظراً لعدم وجود قيود صارمة تمنع ذلك في العمل الحر.

4- الالتزام بقواعد العمل الحر في الترجمة وتتمثل في تسليم العمل المكلف لك في الموعد المحدد، وإذا أمكن تسليمه قبل الموعد المحدد يكون أفضل، وعدم الانخراط في أي عمل يفوق قدراتك، فحينها لن تستطيع إكماله وتسليمه وحينها العميل سيعطيك تقييم سيء ويؤثر على سمعتك وهي تعتبر أهم شيء بالنسبة للعمل الحر.

مواقع تساعدك كمترجم على كسب العملاء وجني المال

تعد المواقع هي الخطوة الأولى لدخولك عالم العمل الحر في مجال الترجمة، وإليك أفضل المواقع التي تستطيع من خلالها تقديم نفسك وكسب العملاء وجني الكثير من المال:

1- موقع Upwork

يعتبر موقع Upwork واحداً من أفضل وأضمن المواقع المتعلقة بالعمل الحر في مجال الترجمة، إذ يتوفر على الموقع الكثير من العملاء الذين يبحثون عن مترجمين لأعمالهم، ويتم اختيار أفضل المترجمين من خلال أعمالهم والـ Portfolio الخاص بهم.

يمكنك الاتفاق مع العميل عن الأجر الخاص بعملك سواء كان بنظام الساعة أو بنظام الكم الإنتاجي للنص، ويضمن لك الموقع الحصول على أموالك إذ يشرف الموقع على استلام الأموال من العميل نفسه ويقوم بتسليمها لك، مع الاحتفاظ بنسبة رسوم بسيطة من المال لصالح الموقع، وتقدر الرسوم حسب المبلغ الكلي الذي يدفعه العميل.

2- موقع Freelancer

يعد موقع Freelancer من المواقع التي تتمتع بشهرة كبيرة في العمل الحر، وهو يشبه كثيراً موقع Upwork خاصة في كيفية الحصول على المال، إذ يحصل الموقع المال من العميل أولاً ثم يقوم الموقع بتحويله إليك.

إلا أن موقع Freelancer يختلف عن سابقه بتنظيم بعض المسابقات على الموقع والتي يشترك فيها كل الراغبين في العمل الحر سواء في الترجمة أو غيرها، ويقوم العملاء باختيار الفائز فيها للتعاقد معه.

بالإضافة إلى قيام الموقع بعمل اختبارات لك في تخصصك وخبراتك في مجال الترجمة، وإضافة بعض نقط التزكية في حسابك الشخصي والتي يتمكن العملاء من رؤيتها ويقومون باختيارك على أساسها، فالموقع يقوم بعمل تسويق لك بطريقة غير مباشرة.

3- موقع Guru

يتميز موقع Guru بتمييز 3% ممن يبحثون عن عمل حر داخل الموقع، فهو يقوم بعمل اختبارات خاصة بتخصصك ومجالك سواء كان ترجمة أو غيره قبل أن تصبح عضواً في الموقع، أما إذا كنت مترجماً محترفاً فإنه يمكنك اجتياز الاختبارات بسهولة وعمل ملف تعريفي خاص بك وبأعمالك وخدماتك التي تقدمها لكسب المزيد من العملاء وجني الكثير من المال في مجال الترجمة وغيره من المجالات الأخرى.

4- موقع People Per Hour

من المواقع المعروفة للعمل الحر في مجال الترجمة والتي تقوم بتحديد المشروعات وفقاً للمدة الزمنية المستغرقة وتساعدك على تحديد سعر ثابت للخدمة المقدمة، كتحديد سعر ثابت لعدد معين من الكلمات أو سعر ثابت لتصميم موقع إلكتروني وغيرها من الأمثلة.

5- موقع Proz

يعتبر من أكثر المواقع المتخصصة في مجال الترجمة فهو يمتلك قاعدة بيانات كبيرة تضم أسماء الشركات والعملاء المختلفين المهتمين بأعمال الترجمة، ويعد منصة ناجحة ومتكاملة في تقديم الكثير من الاعمال للمترجمين، والمسابقة في مسابقات ترجمة ينظمها الموقع بنفسه لزيادة فرصة الحصول على عمل حر خاص بك.

نصائح العمل الحر في مجال الترجمة

إذا أردت احتراف العمل الحر في مجال الترجمة هناك الأشياء التي يجب ألا تقوم بها وهي كالآتي:

1- الاشتراك في مواقع مجهولة أو ليس لها تاريخ وصيت في مجال العمل الحر بالترجمة.

2- مخالفة قوانين الموقع وقوانين العمل الحر في مجال الترجمة.

3- الموافقة على شغل يفوق قدراتك لمجرد كسب المزيد من العملاء وجني المال، لأنه سينعكس على سمعتك في المجال بعدم قدرتك على إنجاز أعمال الترجمة الموكلة إليك.

4- عدم تغيير المواعيد الخاصة بتسليم أعمال الترجمة والتي قد تم الاتفاق عليها مسبقاً مع العميل حتى لا تتضرر سمعتك بعدم القدرة على الالتزام بالمواعيد.

5- الحرص كل الحرص عند اختيار العميل الذي ستتعامل معه نظراً لكثرة حالات النصب والاحتيال في هذا المجال، واختيار عميل حسن السمعة يشهد له الجميع بالالتزام والتعامل الجيد.

كيفية التسويق لنفسك كمترجم حر

يعتبر التسويق هو الأساس الذي يقوم عليه أي نشاط تجاري، واحترافك للترجمة يجعلك تتج إلى تسويق خدماتك لكسب المزيد من العملاء وإنشاء نشاط تجاري كبير، ويتطلب التسويق لنفسك كمترجم حر ما يلي:

1- الاستفادة من خدمات الانترنت المختلفة

يبحث الكثير من العملاء عن خدمات الترجمة من خلال الإنترنت، ويعد الإنترنت من أفضل الوسائل التي تستطيع من خلالها تسويق خدماتك كمترجم حر، كل ما عليك فعله هو إنشاء موقع إلكتروني أو مدونة مجانية خاصة لك، تقوم بعرض أعمالك المترجمة عليها لتسهيل وصول خدماتك إلى من يرغب بها.

2- شبكات التواصل الاجتماعي

شبكات التواصل الاجتماعي من فيس بوك وتويتر وانستجرام وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي من أقصر التي يمكن أن تسلكها للتسويق لنفسك كمترجم حر، فنشر أعمالك المترجمة من خلال تدوينات يسرع من عملية البحث والوصول إليك من قبل العملاء.

3- الترجمة التطوعية

الترجمة التطوعية واحدة من الأساليب التي يمكن أن تسوق بها لنفسك كمترجم حر، حيث يحتاج الكثير من المواقع إلى مترجمين متطوعين، ولا بأس بأن تقوم بمثل هذا العمل لزيادة إنجازاتك وإثقال خبراتك وإشهار نفسك بشكل أكبر في مجال الترجمة.

4- منصات الأعمال الحرة

تعتبر من أشهر الأدوات التي يمكن استخدامها للتسويق عن خدماتك كمترجم حر، وكما ذكرنا سابقاً مميزات مواقع الأعمال الحرة الخاصة برواد الأعمال المستقلين كموقع Freelancer وموقع Upwork، والتي تساعد على إشهارك وتضمن لك حقوقك المادية وتساعدك على كسب عملاء جدد وتوسيع نشاطك التجاري في مجال الترجمة.

5- التعاون مع نوعية جديدة من العملاء

يبحث الكثير من المترجمين عن العملاء الكبار والمضمونين الذي يحتاجون إلى مترجمون كالأطباء الكبار والمحامين وغيرها من الشخصيات التي تحتاج للترجمة في عملهم الخاص، ويلجأ هذا النوع من العملاء إلى مكاتب الترجمة المشهورة والتي تقوم برفض تلك الأعمال نظرا لانشغالهم بأعمال ترجمة أخرى.

وتأتي فرصتك الذهبية في أن تكون مترجماً مساعداً لأحد المترجمين الكبار والتعامل مع نوع مختلف من العملاء والذي يكسبك المزيد من الخبرة والتجربة، الأمر الذي تكتسب منه شهرة واسعة ويعتبر بمثابة نقطة مضيئة في مسيرتك المهنية ونشاطك التجاري في مجال الترجمة.

6- الاعتماد على تسويق العملاء لك

التسويق لنفسك كمترجم حر من الأمور البديهية والمنطقية، إلا أن الاعتماد على تسويق العملاء لك يعد أمراً مختلفاً وأكثر تأثيراً على عملك كمترجم، حيث تزيد من فرصك في كسب المزيد من العملاء، فكلما زادت الثقة والتعامل المتبادل بينك وبين أد العملاء كلما قام بتوصية غيره بالتعامل معك، مما يكسبك شهرة واسعة ويمنحك سمعة طيبة في مجال الترجمة.

أشهر الأخطاء التي يقع فيها المترجم

يعاني المترجم من الوقوع في الكثير من أخطاء الترجمة الشهيرة، نظراً لعدم إجادة اللغة بشكل جيد وخاصة التي سيترجم إليها النص، أو عدم امتلاك قاعدة كبيرة من المعلومات والكلمات الخاصة بمختلف اللغات، أو باختلاف الثقافات ومعاني الكلمات من دولة لأخرى، ومن ضمن تلك الأخطاء ما يلي:

1- الخلل في تصريف الأفعال وترتيبها في الجملة

عليك أن تقوم بتصريف الأفعال بشكل صحيح داخل الجملة اعتماداً زمن الجملة، وترتيب عناصر الجملة بشكل صحيح وطريقة سليمة حتى لا تخل بالمعنى ويجعل فهم المعنى المطلوب أمراً صعباً.

2- عدم توظيف المرادفات المناسبة

ينبغي عليك كمترجم أن تكون لديك قاعدة كبيرة من الكلمات والمعاني المختلفة في ذاكرتك، حتى تقوم باستخدامها بشكل صحيح لتسهل من عملية الترجمة، وإن لم تكن تمتلك تلك القاعدة فإنك ستقوم بترجمة الجمل والنصوص بطريقة غير صحيحة وتعطي معنى للنصوص بشكل خاطئ.

3- عدم مراجعة النصوص المترجمة

تعتبر عدم مراجعة النصوص المترجمة من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير من المترجمين، فعليك أن تقوم بمراجعته لإزالة الجمل والكلمات التي قد تدفع العميل إلى فهم النص بشكل خاطئ.

4- الترجمة الحرفية

تعد الترجمة الحرفية واحدة من الأخطاء التي يقع فيها المترجمين بشكل متكرر، والتي أيضاً لا يمكن الاعتماد على الترجمات الآلية مثل جوجل بسببها، فالجمل والكلمات المختلفة تختلف من ثقافة لأخرى، لذا عليك أن تكون ملماً بثقافات الدول المختلفة لتتمكن من ترجمة النصوص بطريقة صحيحة.

5- المبالغة في استخدام المفردات

يلجأ الكثير من المترجمين إلى استخدام الكثير من المفردات والمعاني المتشابهة لإثبات أنفسهم للعملاء وإظهار مدى براعتهم في مجال الترجمة، إلا أنه يعود بالسلب على جودة النصوص، فلابد لأن تكون الترجمة بدون أي مبالغات وتتميز بالسهولة والبساطة، حتى يستطيع العميل الاستفادة من النص المترجم.

6- عدم توظيف علامات الترقيم بالشكل المناسب

يجهل الكثير من المترجمين إلى استخدام علامات الترقيم بشكل جيد، مما يجعل من الصعب فهم الكثير من الجمل والكلمات بشكل صحيح، بالإضافة إلى عدم وجود تناسق وتكامل بين الجمل بعضها البعض، مما يؤدي إلى ارتكاب الكثير من الأخطاء في الترجمة، فالترجمة لا تعتمد فقط على ترجمة الكلمات والجمل بل تعتمد على الحفاظ على معنى الجمل وإعطاء النصوص الدلالة الصحيحة لها من دون الإخلال بالمعنى.

لماذا لا يمكنك الاعتماد على الترجمات الآلية؟

واحدة من أكثر الأخطاء التي قد تقع كمترجم فيها هي الاعتماد على الترجمات الآلية مثل مواقع جوجل وغيرها، نظرا لأنها تواجه العديد من المشاكل التي تجعلها تقدم خدمة الترجمة بشكل خاطئ، وتتمثل تلك المشكلات في الآتي:

1- الترجمة الحرفية

تعتمد الترجمات الآلية مثل جوجل على الترجمة الحرفية البحتة، مما يؤدي إلى عدم الوصول إلى المعنى الذي تريده، فجوجل يترجم كلمة كلمة من دون النظر إلى السياق العام للجملة المراد ترجمتها.

2- الاختلافات الثقافية

كل دول العالم لديها ثقافات مختلفة وعادات وتقاليد ومفاهيم ورموز ثقافية مختلفة، فما هو جيد في بلد قد تجده سيء في بلد آخر، وما قد تجده مباحاً في بعض الدول تجده محظوراً في دول أخرى، وما يعيب الترجمات الآلية بما فيها جوجل أنها لا تراعي تلك الاختلافات مما يؤدي إلى عدم الوصول إلى الترجمة الصحيحة.

3- لغة لا تجذب العملاء

إذا أردت أن تقدم محتوى مترجم بشكل احترافي إلى أحد العملاء كبداية لفتح مجال للعمل معه فاعتمد على قدراتك وإمكانياتك الشخصية ولا تعتمد على الترجمات الآلية مثل جوجل والقواميس الالكترونية المختلفة، فهي تقدم لغة عقيمة لا تستخدم في المجال التسويقي، ولا تستطيع أن تطوع النص بالقدر الذي يجذب العميل ويجعلك تحقق أكبر قدر من المنفعة التجارية لك.

4- نقص الجودة والتناسق

الترجمات الآلية مثل جوجل والقواميس المختلفة لا تقدم نصوص متناسقة مع بعضها البعض، وتحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لإعادة صياغة النصوص وبالتالي ضياع مزيداً من الوقت، حيث أن الترجمات الآلية تفتقر إلى المعايير الخاصة بعملية الترجمة.

يمكنك متابعة الكثير من المقالات حول العمل الحر على الإنترنت من هنا – مقدمة لكم من أكاديمية مجتهد لتطوير الذات.

You might also like