تعلم الوضوء و الصلاة و الإمامة خطوة بخطوة

ينبغي على كل مسلم تعلم الوضوء والصلاة لأنها من أساسيات الأسلام وأحد أركانه والذي بدونها لا يعد المسلم مسلماً، لذا قمنا بكتابة هذا الدليل وموثق بالأحاديث النبوية الشريفة ومن ملفات السيرة النبوية والصحابة الكرام.

تعلم الوضوء و الصلاة

كيفية الوضوء خطوة خطوة:

ولقد كان لكم في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة ويلزم أن نقتدى به، والاقتداء به في حركاته وسكناته، أولها الأخلاق الحميدة فقال ” إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق” بشكل عام، وإسباغ الوضوء بصفة خاصة، والاقتداء به في جميع أداء العبادات وخاصة إتمام الوضوء، إتمام الوضوء على أكمل وجه، وقال رسول الله: عليه افضل الصلاة والسلام (إذا قمتَ إلى الصلاةِ فأسبغِ الوضوءَ، واجعلْ الماءَ بين أصابعِ يديْكَ ورجلَيْكَ).

يجب أن نحرص على إتباع سنة رسول الله، إتباع أوامره واجتناب نواهيه، واسباغ الوضوء على أكمل وجه سببا في زيادة الحسنات والدرجات، كما نهى سيدنا رسول الله عن الإهمال في أداء الوضوء، بسبب البرد أو لبس العديد من الملابس، أو عدم وجود مكان للوضوء، والكثير من الأسباب التي تمنع الوضوء.

خطوات الوضوء خطوة خطوة:

تعريف الوضوء:

الوضوء معناه في لغة النظافة والطهارة، الوضوء في الشرع معناه غسل الأعضاء مخصوصة بطريقة صحيحة. حكم الوضوء واجب وفي بعض الأحيان مستحب، الوضوء واجب وذلك عند أداء الفرائض والواجبات

موجبات الوضوء:

  • الصلاة

أشار القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة على وجوب الوضوء والطهارة في الصلاة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلاةَ أحَدِكُمْ إذا أحْدَثَ حتَّى يَتَوَضَّأَ) وإذا العبد صلى بدون وضوء وطهارة فيجب عليه إعادة الصلاة.

  • الطواف حول الكعبة

كما أمرنا بها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجوب الوضوء والطهارة، ونأخذ عنه مناسك الحج والعمرة، فيجب أن نقتدي به.

  • مس المصحف الشريف

لا يجوز الحائض والمحدث مس ولمس القرآن، وذلك باستثناء الطفل والصغير.

مستحبات الوضوء:

  • عند كل فرض من فرائض الصلاة.
  • يستحب الوضوء عند قراءة القرآن الكريم.
  • يستحب الوضوء قبل النوم.
  • أيضا يستحب الوضوء قبل الاغتسال.
  • إذا أكل أو شرب أو نام يستحب الوضوء.

فضل الوضوء:

  • الفوز بمحبة الله عز وجل، ومحبة رسوله سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام.
  • زيادة الحسنات ومحو السيئات، يوم القيامة.
  • الوضوء سبب في دخول الجنة من أي باب.
  • الوضوء نظافة وطهارة، والنظافة من الإيمان.
  • حل عقدة أثناء نوم المسلم من عقد الشيطان.

خطوات الوضوء خطوة خطوة:

يجب أن يتم الوضوء بالترتيب وبشكل صحيح كما أمرنا بها سيدنا رسول الله والتي بلغ بها الله تعالى.

  • النية كما روي عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه “إنما الأعمال بالنيات” النية شرط أساسي في الوضوء، كما لا يصح الوضوء إلا بوجود النية ومحلها قلب الإنسان.
  • التسمية عند الدخول في الوضوء “بسم الله الرحمن الرحيم” سنه من سنن الوضوء باتفاق جميع جمهور العلماء.
  • غسيل الكفين ثلاث مرات ويعتبر أيضا من سنن الوضوء

وقال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ).

  • الاستنشاق والمضمضة ثلاث مرات، ومن سنن الوضوء استعمال السواك، وإدخال كمية من الماء داخل الفم ويتم المضمضة، واستنشاق الماء بالنفس ودفعة إلى الخارج مرة واحدة، والاستنشاق والمضمضة من خلال كف اليد، ولا يصح المبالغة في الاستنشاق والمضمضة إذا كان المسلم صائم.
  • غسل الوجه ثلاث مرات ويعتبر من سنن الوضوء، أما غسل الوجه مرة واحدة يعتبر من فروض الوضوء، ويبدأ من منبت الشعر إلى الذقن طولا، ومن الأذن اليمين إلى الأذن الشمال عرضا.
  • وغسل اليدين إلى المرفقين مرة واحدة فقط دي فرض من فروض الوضوء، وغسيل اليدين إلى المرفقين ثلاث مرات يعتبر سنة من سنن الوضوء، قال تعالى: (وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ)، ويمتد غسل اليدين من الأظافر وتخليل الماء ما بين الأصابع طولا إلى المرفقين.
  • ومسح الرأس مرة واحدة من بداية منبت الشعر إلى نهاية الرأس وتعتبر من فروض الوضوء، أما السنة فيمر الماء باليد من بداية الرأس والمرور إلى النهاية والرجوع مرة أخرى، قال تعالى: (وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ).
  • ومسح الأذنين ويتم مسح الأذنين مع مسح الرأس.
  • وغسل القدمين والوصول إلى الكعبين وتعتبر فرض من فروض الوضوء، وذلك لقوله تعالى: (وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ).

أشهر أخطاء الوضوء:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ).

شروط صحة الوضوء:

  • العقل والإسلام:لا يصح من المجنون والغير المسلم قبول صحة الوضوء، ولا يقبل من الصغير والغير مميز.
  • المداومة على حضور النية.
  • الترتيب كما أمرنا بها سيدنا رسول الله.
  • استعمال الماء الطاهر للوضوء.
  • النفاس والحيض عند النساء يبطل الوضوء.
  • الاستنجاء يتقدم الوضوء لاكتمال الوضوء.
  • غسل الأعضاء الخاصة جيدا وإزالة النجاسة.
  • المعرفة الصحيحة لخطوات الضوء خطوة بخطوة.
  • وصول الماء إلى الأظافر، وغسل ما بين الأصابع، وذلك لأن الشمع طلاء الأظافر يمنع وصول الماء إليها.
  • جريان الماء الطاهر إلى جميع أعضاء الجسم، حيث لا يصح المسح فقط.

مبطلات الوضوء:

  • ينقض الوضوء كل ما يخرج من السبيلين سواء كان غائط أو بول، أو خروج ريح أو دم الحيض أو منيا.
  • ينقض الوضوء الجنون والغفوة والاغماء لأنه يذهب ويزيل العقل وبالتالي ينقض الوضوء.
  • ينقض الوضوء لمس الدبر والقبل سواء هو نفسه أو مسه غيره.

فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (إذا أفضى أحدُكم بيدِه إلى فَرْجِه وليس بينهما سترٌ ولا حجابٌ فليتوضَّأْ)

تعلم الصلاة

كيفية الصلاة خطوة خطوة:

فضل الصلاة:

أداء الصلاة هي من أفضل الأعمال وأعظمها عند الله عز وجل، والصلاة هي نور العبد في الدنيا والآخرة

الصلاة هي دعاء ومناجاة بين العبد وربه، وهي ثاني ركن من أركان الإسلام ولها مكانة عظيمة، السجود هو أقرب العبد إلى ربه، الصلاة هي عبادة وخضوع، ولها تأثير كبير وعظيم على حياة الأمة الإسلامية.

قبل الصلاة:

  • دخول وقت الصلاة إذا لا تصح صلاة العبد إلا بدخول الوقت المحدد والمشروع.
  • الطهارة من الحدث الأصغر والأكبر.
  • طهارة البدن وطهارة الثياب.
  • ستر العورة

ستر العورة عند المسلمة كل جسمها عورة إلا الوجه والكفين، أما ستر العورة عند الرجال من السرة إلى الركبة.

  • التوجه إلى القبلة يجب استقبال القبلة عند الدخول في الصلاة، وتسقط في حالة المريض العاجز والأسير المقيد وحالات الرعب والخوف الشديد.
  • النية لا تصح الصلاة إلا بحضور النية وإنما الأعمال بالنيات، تعتبر شرط من شروط صحة الصلاة، ومحلها القلب.

خطوات الصلاة خطوة خطوة:

كما أمرنا بها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم باتباع هذه الخطوات.

  • تكبيرة الإحرام تعتبر ركن هام من أركان الصلاة، ترفع اليدين إلى وراء الأذنين وتبدأ تكبيرة الإحرام الله أكبر الله أكبر، وبعد ذلك توضع اليد اليمنى على اليد الشمال على منطقة الصدر، ويمكن قراءة دعاء قبل تكبيرة الإحرام.
  • قراءة سورة الفاتحة تعتبر ركن أساسي وهام تقرأ في كل ركعة من ركعات الصلاة، وقراءة سورة قصيرة بعد الفاتحة، في الركعة الأولى والثانية.
  • الركوع ويقرأ فيها “سبحان ربى العظيم” بعد الانتهاء من قراءة الفاتحة وقراءة سورة صغيرة، مرة واحدة أو أكثر.
  • القيام من الركوع ويقول “سمع الله لمن حمده” وبعدها “ربنا ولك الحمد”، ويتم فيها استقامة الظهر.
  • السجود تعتبر ركن أساسي وهام من أركان الصلاة، ويكمن فيها الخشوع والخضوع لله عز وجل، بعد قول الله أكبر ويقول العبد أثناء السجود “سبحان ربي الأعلى” مرة واحدة أو أكثر.
  • القيام إلى الركعة الثانية تتم قراءة الفاتحة وقراءة سورة صغيرة كما في الركعة الأولى.
  • السجود الأوسط وتتم فيها قراءة التشهد ويقرأ فيها كما علمنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم “التحيات لله، والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمد عبده ورسوله” وبعد ذلك يكبر بقول ” الله اكبر” ويقوم إلى الركعة الثالثة.
  • الركعة الثالثة بقراءة سورة الفاتحة فقط ويركع بقول “سبحان ربى العظيم” و”ربنا لك الحمد”
  • الركعة الرابعة والأخيرة ويقول العبد ما قاله في الركعة الثالثة.
  • التشهد يقول كما قال في الركوع الأوسط النصف الأول من التشهد وبعد ذلك يصلى عليه افضل الصلاة والسلام “اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين انك حميد مجيد”
  • الطمأنينة والخشوع لله عز وجل ركن هام من أركان الصلاة.
  • التسليم بقول “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته”

أشهر أخطاء الصلاة:

  • الجلوس أثناء الصلاة مع القدرة على قيام في الصلاة، وعلى الرغم من أن القيام في الصلاة فرض من فروض الصلاة.

ولا يصح الجلوس أثناء الصلاة إلا إذا كان في سبب أو عذر.

  • الجهر بالنية وحيث ان النية محلها القلب، ولا يصح أن تقول نويت اصلى صلاة الفجر.
  • اللحن في قراءة سورة الفاتحة، لأن الفاتحة فرض من فروض الصلاة فيجب قراءتها قراءة صحيحة.
  • ترك تكبيرة الإحرام، يقع فيها أغلب المسلمين بأنه يأتي متأخر إلى الصلاة، لأن تكبيرة الإحرام فرض من فروض الصلاة، فتركها يؤدى إلى بطلان الصلاة.
  • عدم الخشوع في الصلاة سواء أكان في الركوع أو السجود يقع فيها المصلى، سرعة الأداء في الصلاة تبطل الصلاة.
  • عدم استقامة الجسم أثناء القيام من الركوع يبطل الصلاة وبالتالي يحدث السرعة وعدم الخشوع وعدم الطمأنينة في الصلاة.
  • ومن مبطلات الصلاة الأكل والشرب أثناء أداء الصلاة، والكلام خارج نطاق الصلاة، وأخيرا كثرة الحركة والعمل في الصلاة.

شروط صحة الصلاة:

  • دخول وقت الصلاة
  • ستر العورة
  • الطهارة
  • استقبال القبلة
  • النية

كيفية الصلاة وراء الإمام

الصلاة لها مكانة عظيمة في الدين الإسلامي، وهى ثاني ركن من أركان الإسلام، وتجب الصلاة على كل بالغ وعاقل سواء أكان رجل أو امرأة، والصلاة في المسجد هي من السنن وأفضلها، كما روي عن سيدنا رسول الله إن صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد لوحده ٢٧ درجة،

حيث رُوِيَ في الصحيح عن المُصطفى – عليه الصّلاة والسّلام – قوله: (صلاةُ الجماعةِ تَفضُلُ صلاةَ الفَذِّ بسبعٍ وعشرين دَرَجَةً)

الصلاة معناها الدعاء، وفى الاصطلاح أو الشرع هي أقوال وأفعال تبدأ بتكبيرة الإحرام وتنتهي والتسليم.

حكم الصلاة وراء الإمام “صلاة الجماعة”:

  • قال مذهب الحنفية والمالكية

تعتبر صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد بسبعة وعشرون درجة وهي سنة مؤكدة، واستدلوا: (صلاةُ الجماعةِ تَفضُلُ صلاةَ الفَذِّ بسبعٍ وعشرين دَرَجَةً)

  • قال مذهب الحنفية الشافعية

تعتبر صلاة الجماعة واجبة على كل بالغ عاقل ومسلم

قوله: (ولقد هممتُ أن آمرَ رجلًا يُصلِّي بالناسِ. ثم أخالفُ إلى رجالٍ يتخلَّفون عنها. فآمرُ بهم فيَحرِقوا عليهم، بحِزَمِ الحَطبِ، بيوتَهم. ولو علِم أحدُهم أنه يجدُ عظمًا سمينًا لشهِدَها – يعني صلاةَ العشاءِ)

  • قال مذهب الحنابلة

تعتبر صلاة الجماعة فرض كفاية، إذا قام بها جماعة من الناس سقطت عن باقي الأمة الإسلامية

كيفية الصلاة وراء الإمام:

  • أن يلحق المأموم من بداية الصلاة إلى نهايتها وراء الإمام، ويقتدى به في جميع أداء الحركات والسكنات، ولا ينقص ولا يزيد، كما قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّما جُعِلَ الإمامُ ليُؤتَمَّ بهِ، فإذا رَكَعَ فاركَعوا، وإذا رفعَ فارفَعوا، وإذا صلَّى جالسًا فصلُّوا جلوسًا)
  • ويكمل الصلاة العادية تبدأ بتكبيرة الإحرام وقراءة سورة الفاتحة وقراءة سورة صغيرة ثم يركع ويقول سبحان ربى العظيم ويرفع من الركوع ويقول سمع الله لمن حمده وبعدها ربنا ولك الحمد ثم يسجد ويقول سبحان ربى الأعلى ويرفع ويقول رب اغفر لي ويقرأ التشهد وفى نهاية الصلاة التسليم.
  • وعندما الإمام يقول سمع الله لمن حمده فيقول المأموم ربنا ولك الحمد
  • وفى حالة اذا اضطر العبد الى الخروج من الصلاة فيخرج منها إذا تذكر أنه لم يتوضأ أو نزف أو نقض الوضوء أثناء أداء الصلاة فيخرج يتوضأ ويلحق بالإمام ويكمل الصلاة.
  • وفى حالة اذا فات المأموم ركعة أو اثنين، يدرك ويقتدي بالإمام في كل حركاته القيام والقعود وبعد الانتهاء الإمام من الصلاة يكمل المأموم صلاته.

قال صلى الله عليه وسلم: (إنما جعل الإمام ليؤتم به، فإذا كبر فكبروا، وإذا ركع فاركعوا، وإذا سجد فاسجدوا، وإن صلَّى قائمًا فصلوا قياماً)

أخطاء يجب تجنبها وراء الإمام عند الصلاة:

  • عدم وجود فاصل بين صلاة الفريضة وصلاة السنة، من الأخطاء التي يقع فيها المسلمين أداء صلاة الفريضة وبعدة مباشرة النافلة يلزم الفصل بينهم.
  • أداء صلاة النافلة في المسجد

حسنا سيدنا رسول الله على أداء صلاة النافلة في المنزل، ومن الأخطاء الشائعة التي يقع المصلين أداء صلاة النافلة في المسجد.

  • السعي والمشي السريع إلى المسجد

يجب الاعتدال في كل شيء حتى المشي لأنه بمجرد أنه توضأ وخرج من منزله في حكم الصلاة يجب على المشي بتأني ووقار.

  • رفع البصر أو الوجه إلى السماء أثناء أداء الصلاة، من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها أغلب المسلمين بأنه ينظر إلى السماء والأفضل النظر إلى مكان السجود.
  • تشبيك جميع الأصابع أثناء الصلاة

نهي سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تشبيك الأصابع سواء أكان في حالة انتظار الصلاة أو في حالة الذهاب إلى المسجد لأنه في حكم المصلي.

  • اعتياد المصلى الجلوس في نفس المكان في المسجد، هذه من الأخطار توطيد المكان نهي عنها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • إقامة الصلاة النافلة بعد إقامة المؤذن للصلاة مباشرة، يقم المسلمين في القيام إلى صلاة سنة الفجر بعد شروع المؤذن في إقامة، كما قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا الصلاة المكتوبة”
  • ومن أكثر الأخطاء التي يقع فيها المصلين تسبيل الثوب أسفل الكعبين.
  • ومن المحرمات والأخطاء الشائعة التي يقع فيها أغلب المسلمين بأنه مسابقة الإمام أثناء أداء الصلاة.
  • ومن أكثر الأخطاء التي يقع فيها أغلب المسلمين أكل البصل والكرات والثوم.

تعلم الإمامة “كيفية الصلاة كإمام”

الإمامة معناها الاقتداء، القدوة هو سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالإمام هي من مبادئ الدين الإسلامي، الإمامة نوعان إمامة كبرى، إمامة صغرى، الإمامة الصغرى يقوم رجل بالقيام وأداء جميع أركان فروض الصلاة في المسجد فيجب الاقتداء به، أما الإمامة الكبرى وهي تولى جميع أمور المسلمين.

شروط الإمامة:

  • الإسلام: من شروط الإمامة أن يكون الإمام مسلم فلا تصح من كافر.
  • العقل: يجب أن يكون الإمام عاقل وبالتالي لا تصح من مجنون أو شارب الخمور لا تصح صلاتهم.
  • البالغ: ذهب جمهور الفقهاء يجب أن يكون الإمام بالغ، ومن شروط صلاة الفرض البلوغ ولا تصح الصلاة من غير البالغ.
  • الإمامة رجل: ومن شروط الإمامة أن يكون الإمام ذكر ولا تصح أن تكون إمراه.
  • أن يكون الإمام سالم من الأعذار.
  • أن يكون قادر على القيام والقعود مع وجود النية سواء الإمام أو المأموم.

آداب الإمامة:

  • يجب على الإمام القيام بجميع الصلاة الخمس في وقتها المحدد وعدم التخلف إلا لعذر شديد.
  • يجب على الإمام أن يحرص على تحفيظ القرآن الكريم للأطفال لإنشاء جيل حامل وحافظ القرآن والكبار سواء رجال أو سيدات.
  • يجب على الإمام أن يقوم بتسوية صفوف المسلمين كما كان يفعل سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • يستحب في الإمام أن يكون صوته عذب وحسن، مما يجذب الاستماع إليه، وعلى دراية كاملة وتامة بمخارج الألفاظ بصفة خاصة، ودراية بأمور الدين الإسلامي بصفة عامة، ومعلومات كاملة عن أركان الصلاة.
  • ولا يقبل الأجر من المصلين حتى لا يستهان به، ويكون قدوة حسنة، ويهتم بالمسجد، ويؤدى جميع الفروض أوقاتها المعلومة والمحددة.
  • يجب على الإمام أن يتفقد أحوال المسلمين ويراعى أمورهم ويطمئن على جميع أحوالهم، ويراعى الفقراء والمحتاجين.
  • يجب على الإمام أن تكون جميع الصلوات الخمس تامة وغير ناقصة، وخفيفة على جميع المصلين.

ما هي الصلوات الخمس والسنن والتوابل

الصلوات الخمس

  • صلاة الفجر: عددها ركعتان.
  • صلاة الظهر: عددها أربع ركعات.
  • صلاة العصر: عددها أربع ركعات.
  • صلاة المغرب: عددها ثلاث ركعات.
  • صلاة العشاء: عددها أربع ركعات.

ما قالته السّيدةُ عائشة -رضي الله عنها-: (كَانَ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي بَيْتِهِ قَبْل الظُّهْرِ أَرْبَعاً، ثُمَّ يَخْرُجُ فَيُصَلِّي بِالنَّاسِ ثُمَّ يَدْخُل فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ، وَكَانَ يُصَلِّي بِالنَّاسِ الْمَغْرِبَ ثُمَّ يَدْخُل فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ، وَيُصَلِّي بِالنَّاسِ الْعِشَاءَ وَيَدْخُل بَيْتِي فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ)

فضل صلاة النوافل والسنن:

صلاة النوافل والسنن هي الصلة بين العبد وربه، والتقرب إلى الله تعالى عز وجل، بكثرة السنن والنوافل سبب لمحبة الله، ورفع درجات وحط السيئات وغفران الذنوب والمعاصي، وتنجى من عذاب الآخرة.

فرض الله سبحانه وتعالى على المسلمين خمس صلوات واجبة على كل مسلم ومسلمة، في أوقاتها المحددة طوال اليوم، كما أن الله تعالى وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم شرح ووضح عددها وكل ما يتعلق بالسنن والنوافل.

عدد السنن والنوافل والسنن:

المذهب المالكي:

لم يحدد عدد معين سواء السنن أو النوافل، حتى لا تتشابه مع الصلوات المفروضة الخمس، يكتفي العبد بأداء ركعتان والأفضل أربعة، إلا في صلاة المغرب ست ركعات.

المذاهب الثلاثة: الحنفية أو الشافعية أو الحنبلي.

  • سنة الفجر

عددها ركعتين يقوم بها العبد وذلك قبل أداء الفريضة، متفق من جميع المذاهب الفقهية.

ويدلُّ على ذلك قولُ السّيدةِ عائشةَ -رضي الله عنها- : (إِنَّ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ عَلَى شَيْءٍ مِنَ النَّوَافِل أَشَدَّ مِنْهُ تَعَاهُدًا عَلَى رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ)،

  • سنة الظهر

عند المذهب الحنفي أربعة قبل الظهر وركعتين بعدها، أما الشافعي والحنبلي ركعتين قبل وركعتين بعد.

  • سنة العصر

يستحب عند المذاهب الأربعة أربع ركعات قبل العصر، ولكن لا يوجد سنن مؤكدة.

  • سنة المغرب

ركعتين بعد المغرب وهي سنة مؤكدة من جميع الفقهاء ويستحب الزيادة عند مذهب الشافعي والحنبلي.

  • سنة العشاء

ركعتين بعد العشاء باتفاق الفقهاء وهى سنة مؤكدة، وأيضا يستحب عند المذهب الحنفي والشافعي والحنبلي أربع ركعات قبل صلاة العشاء وأربع بعدها.

الفرق بين السنن والنوافل

النافلة معناها الزيادة وفي الشرع معناها نوع من العبادات ليست واجبة ولا مفروضة، ولكن سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يفعله أحيانا، ويتركها أحيانا. أما السنة معناها هي الطريق والمنهج الصحيح وفي الشرع معناها هي التي فعلها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. سميت السنن الرواتب لأنها مرتبطة ارتباط والصلوات الخمس، سواء أكان قبل أو بعد. وتنقسم النوافل إلى قسمين:

  • نوافل الرواتب: وهى حوالى ١٢ ركعة، سواء قبل أو بعد الفريضة المكتوبة، ركعتين قبل الفجر، أربعا قبل الظهر وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب، وركعتين بعد العشاء.
  • النوافل غير الرواتب: صلاة الضحى وصلاة الوتر.
  • السنن الغير مؤكدة:

أربعة قبل العصر، ركعتين بعد المغرب، ركعتين بعد العشاء

  • السنن المؤكدة:

صلاة العيدين الفطر والأضحى، صلاة الخسوف، صلاة الاستسقاء

وحكم تارك الصلاة السنن المستحبة فإن من رحمة الله أنه لا يعاقب عليها ولكن يضيع عليه الأجر والثواب، أما السنن المؤكدة والواجبة يقع عليه العقاب.

الصلاة في رمضان

الصلاة هي أول ما يحاسب عليه العبد يسأل في القبر من ربك ومن نبيك وما دينك، لأن الصلاة هي عمود الدين الإسلامي والركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين، والصلاة لا تقصر على شهر رمضان ولكن الخمس صلوات طوال اليوم، وأفضل ما يقوم به العبد صوم شهر رمضان، ولكن يوجد صلاة التراويح.

صلاة التراويح:

صلاة التراويح سنة مؤكدة على كل مسلم ومسلمة عاقل وبالغ، ووقتها بعد صلاة العشاء، وسميت صلاة التراويح من ترويحة بمعنى الراحة بين كل تسليمة وتسليمه أخرى، وحيث تتم الصلاة في المسجد بشكل جماعي.

عددها: كما علمنا سيدنا رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام، كان يصلي أربع ركعات، ثم أربع ركعات، ثم ثلاثة، كما قالت السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: “ما كان رسول الله يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعاً، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعاً، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثاً “.

المحافظة على الصلاة في رمضان:

  • الصلاة في رمضان وخاصة صلاة التراويح تنهى عن المنكر والفحشاء.
  • الصلاة هي من أفضل العبادات بعد الشهادتين.
  • تمحو الخطايا والذنوب وأيضا تكفر السيئات.
  • نور في الدنيا والآخرة للمسلمين يوم القيامة.
  • هي من أفضل وأحسن العبادات التي تدخل الجنة مع الحبيب سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • المشي إلى الصلاة المسجد تزيد من الحسنات، وترفع الدرجات وتحط الخطايا.
  • يغفر بها الذنوب والمعاصي من الصلاة إلى الصلاة، ومن الجمعة إلى الجمعة، وأيضا تكفر الذنوب ما قبل الصلاة.
  • تصلى الملائكة ما دام العبد في صلاته.
  • وانتظار الصلاة في رباط وثيق مع الله.
  • أجر من خرج من بيته متوضأ يتوجه إلى المسجد كأجر الحاج المحرم.
  • وإذا تطهر وخرج إلى صلاته فهو في صلاته حتى يرجع بيته.

التراويح والشفع والوتر

فضل صلاة الوتر:

كما ورد عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان لا يتركها سواء أكان في سفر أو حضر

ورد عن الرّسول عليه السّلام في الحديث الشريف: (إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ زادكم صلاةً فصلُّوها فيما بينَ صلاةِ العشاءِ إلى صلاةِ الصبحِ: الوِتْرُ الوِتْرُ)،

وقد حثنا على صلاة أداء صلاة الوتر

قال: (مَن خاف أن لا يقومَ من آخِرِ الليلِ، فلْيُوتِرْ أولَه، ومَن طَمِع أن يقومَ آخِرَه فلْيُوتِرْ آخِرَ الليلِ فإن صلاةَ آخِرِ الليلِ مشهودةٌ، وذلك أفضلُ).

صلاة الشفع والوتر

صلاة الشفع هي صلاة زوجية، وصلاة الوتر صلاة فردية ركعة واحدة، وتعتبر من السنن الثابتة التي وردت عن سيدنا رسول الله، ووقتها بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر. كيفية الصلاة الشفع والوتر هي ثلاث ركعات، ركعتين الشفع و ركعة واحدة الوتر. الركعة الأولى للشفع تقرأ سورة الفاتحة وبعدها سورة الأعلى، الركعة الثانية تتم قراءة الفاتحة وقراءة سورة الكافرون. أما ركعة الوتر تقرأ سورة الفاتحة ثم سورة الإخلاص، كما علمنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. كما يجوز للعبد الصلاة الوتر متصلة، سواء ركعة واحدة أو ثلاثة أو خمس أو سبع، بشرط لا يقعد في التشهد الأوسط حتى لا تتشابه مع صلاة المغرب. كما الوتر تصلى مرة واحدة في الليلة الواحدة. 

بالنهاية نتمنى أن نكون قد وفقنا في موقع أكاديمية مجتهد لتقديم دليل عربي شامل لكيفية الوضوء والصلاة والإمامة.

You might also like