سجلات الأخصائي النفسي

سجلات الأخصائي النفسي لها أهمية كبيرة في العديد من المؤسسات وخاصة المدارس، ومن سجلات الأخصائي النفسي التي تستخدم داخل المدارس سجل الازدهار النفسي والذي يقوم عمله على الطلاب وأولياء الأمور وإدارة المدرسة.

سجلات الأخصائي النفسي

كما تشمل سجلات الأخصائي النفسي بالنسبة للطلاب الجلسات ومنها جلسات مفتوحة وتكون وفق المستجدات ورؤى الأخصائي النفسي بالمدرسة، وخلصات خاصة وهي جلسات موجهة للفئات التنموية المتنوعة مثل المتفوقون والموهوبون والمتأخرون دراسيا وذوي الاحتياجات الخاصة وحالات الدمج.

سجل الخدمات التنموية

ومن الممكن حصر سجلات الأخصائي النفسي بين سجل الخدمات التنموية والذي تكمن أهمية عمله في تهيئة الفرصة أمام الطلاب لتنمية مواهبهم وصقل قدراتهم الإبداعية، واكتشاف الطلاب الموهوبين وتقديم الرعاية المناسبة لهم، وإعداد برامج تربوية تساعد الطلاب على تنمية قدراتهم وتلبي احتياجاتهم وتشبع رغباتهم بما يعود بالفائدة على المجتمع وعلى الموهوبين أنفسهم.

يمكنك قراءة: علم النفس الصناعي

سجل الجماعة النفسية

وكذلك سجل الجماعة النفسية والذي تكمن أهميته في نشر الوعي بين الطلاب للوقاية من الأمراض النفسية، وإشراك الطلاب في نشر الوعي عن طريق الإذاعة ومجلات الحائط، وتنمية القدرة على البحث العلمي والاطلاع وإجراء البحوث، وتدريب الطلاب على مهارات حل مشاكله وتعاونهم في حل مشاكل مجتمعهم، وتنمية الوعي لدى الطلاب بأسباب الانحراف، ومساعدة الطلاب على تعديل اتجاهاتهم.

سجل السلوكيات السريعة

وسجل السلوكيات السريعة وينبغي توافر نسخة منه بكل مدرسة ليساعد الأخصائي النفسي في تسجيل المواقف المتغيرة من مشاكل ومواقف كل حالة ممن يترددون عليه وبذلك يمكنه من متابعتهم المستمرة.

سجل الحالات الفردية

وأيضا سجل الحالات الفردية التي تتلخص أهميته في مساعدة الطالب على التوافق النفسي والتعبير عن مشاعرهم السلبية نحو أنفسهم والآخرين، وتنمية الثقة بالنفس ومساعدتهم على اكتشاف مواطن القوة لديهم، وخفض حدة الخجل لديهم ومساعدتهم على الانخراط في الأنشطة الاجتماعية، وتنمية المهارات الاجتماعية.

المحافظة على سرية الطالب وخصوصياته، وجمع المعلومات التي تساعد على تحديد أسباب المشكلة بدقة، والاستعانة بالمعلمين في وصف سلوك الطالب داخل حجرة الدراسة، والتشخيص الدقيق للمشكلة عن طريق دراسة الحالة العقلية والمعرفية والوجدانية، والاستعانة بطرق الخدمة النفسية كالملاحظة والمقابلة والمقاييس المتاحة.

سجل البرامج الإرشادية

وسجل البرامج الإرشادية ويتضمن الإذاعة ويدون بداخله الكلمة الإذاعية للطالب والمجلات ويكون هدفها مساعدة الطلاب ليصبحوا أكثر وعيا بذاتهم وأكثر إدراكا وفهم نقاط القوة والضعف لديهم، وتنمية المهارات الإبداعية لدى الطلاب الفائقين والموهوبين.

ونشر الوعي بين الطلاب للوقاية من الأمراض النفسية، وتنمية القدرة على البحث العلمي والاطلاع وإجراء البحوث، وتنمية الوعي لدى الطلاب بأسباب الانحراف والوقاية منه، ونشر الثقافة النفسية بين الطلاب، والرد على بعض استفسارات الطلاب.

وكذلك يتضمن السجل اللوحات وتتضمن لوحات الحائط واللافتات وهي من أهم الأنشطة النفسية المساعدة للطلاب والتي دائما يستخدمها الأخصائي النفسي لنشر الوعي بالثقافة والصحة النفسية بين الطلاب والهدف منها هو تنمية وعي الطلاب بأهمية تكوين اتجاهات إيجابية نحو الزملاء والمعلمين ومساعدة الطلاب ليصبحوا أكثر وعياً بذاتهم وأكثر إدراكًا وفهم نقاط القوة والضعف لديهم.

وتنمية المهارات الإبداعية لدى الطلاب الفائقين والموهوبين، ونشر الوعي بين الطلاب للوقاية من الأمراض النفسية، وإتاحة الفرصة للطلاب لممارسة الأنشطة المدرسية وفهم قدراتهم وميولهم، وأيضا يتضمن سجل البرامج الإرشادية المسابقات والمحاضرات المتنوعة الموجهة إلى إدارة المدرسة وأعضاء هيئة التدريس لتوضيح أدوار الأخصائي النفسي المدرسي وأهداف عمل التربية النفسية وتوضيح طبيعة الخصائص السيكولوجية للمرحلة العمرية التي يتعامل معها أعضاء هيئة التدريس، والندوات والمناظرات وورش العمل.

ولذلك فمن الواجب تفعيل سجلات الأخصائي النفسي والاهتمام بها حيث أن لها دوراً كبيراً داخل المدرسة للطالب والمدرسين وأولياء الأمور، حيث تعمل على وقاية الطلاب من الأمراض النفسية وفق برامج وخطط محددة لكل طالب،

 

من المصادر: ntalm