سورة الملك وفضل المداومة عليها باستمرار

سورة الملك هي واحدة من أهم السور التي وردت كثيرا في الأحاديث النبوية الشريفة ويرجع ذلك إلى أهمية تلك السورة وفضائلها العظيمة.

فقارئ القرآن الكريم وحافظه لهم مكانة كبيرة عند الله عز وجل وهذه السورة بصفة خاصة لها ثواب وأجر عظيم عند قراءتها أو حفظها، كما أن لها فضل عظيم وكبير في النجاة من عذاب القبر.

معلومات عن سورة الملك ومسمياتها المختلفة.

يبلغ عدد آياتها 30 آية، وهي سورة مكية نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في مدينة مكة المكرمة.

وهي أحد السور الهامة الموجودة في الجزء التاسع والعشرون من القرآن الكريم، وقد سميت بالعديد من الأسماء المختلفة منها: –

  • سورة (الملك) وهو الاسم الشائع والمعروف للسورة في القرآن الكريم وأيضا في جميع كتب التفسير والسنة النبوية أيضا، ويرجع السبب في تسمية السورة بهذا الاسم لأنها تحدثت بالتفصيل عن ملك الله عز وجل في هذا الكون.
  • كما ذكر الله فيها عجائب الكون وسر خلقه للإنسان، وأن كل ما في هذا الكون الواسع الذي خلقه الله عز وجل هو ملك له وحده سبحانه وتعالى.
  • سورة (تبارك) وترجع تسميتها بذلك الاسم إلى قول الرسول صلى الله عليه وسلم “سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له، وهي تبارك الذي بيده الملك” لذلك سميت السورة بهذا الاسم، كما أن بدايتها يجيء بنفس مطلع الآية القرآنية (تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير).
  • سمى ابن العباس هذه السورة في تفسير القرآن الكريم الخاص به باسم سورة (المجادلة)، وذلك حيث أن هذه السورة تجادل عن صاحبها يوم القيامة حتى تدخله الجنة، هذا بالإضافة إلى الشفاعة له وحمايته من عذاب القبر.
  • سورة (المنجية) وأيضا سورة (المانعة) ويرجع تسميته بهذي الاسمين إلى فضلها حيث أن استمرار قراءتها بانتظام تقي الشخص وتنجيه من عذاب القبر وذلك حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” هي المانعة، هي المنجية، تنجيه من عذاب القبر”.

    إقرأ أيضاً : حديث بني الإسلام على خمس بالشرح التفصيلي

ما هي أهداف هذه السورة ؟

هي من أهم السور التي تناولت مشاكل العقيدة، ليس ذلك فقط بل أوجدت السورة علاج لتلك المشاكل، حيث أن لها ثلاثة أهداف رئيسية تتمثل في: –

  • إثبات عظمة الله عز وجل وقدرته وحده على الخلق وأيضا الإماتة.
  • إقامة العديد من الأدلة والبراهين المختلفة التي تثبت وحدانية الله عز وجل.
  • بيان العاقبة الشديدة التي تنتظر كل من الجاحدين والمكذبين بالبعث والنشور.

فضائل قراءة سورة الملك والانتظام عليها.

تتميز  بأن لها الكثير من الفضائل التي ينعم الله عز وجل بها على الشخص في الدنيا وأيضا في الآخرة ومنها: –

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر” بالتالي فإن قراءة سورة تبارك بانتظام وخاصة قبل النوم تقي الشخص وتنجيه من عذاب القبر.
  • تعود سورة تبارك بالكثير من الخير والثواب العظيم على قارئها وحافظها حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول الم حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف” بالتالي فإن قراءة سورة تبارك بانتظام تعود على المسلم بالكثير من الخيرات والحسنات ويضاعف الله لمن يشاء.
  • عن جابر رضي الله عنه أنه قال إن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا ينام حتى يقرأ كل من الم تنزيل وتبارك الذي بيده الملك، وهي حديث صحيح صححه أكثر من واحد من أئمة أهل العلم، بالتالي فإن انتظام رسول الله صلى الله عليه وسلم في قراءة سورة الملك يوميا إن دل على شيء فهو يدل على الأهمية العظيمة لتلك السورة.
  • تأتي يوم القيامة شفيعة لصاحبها حيث أنه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “إن سورة في القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له، وهي: تبارك الذي بيده الملك”.
  • كما قال أيضا رسول الله صلى الله عليه وسلم ” سورة من القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة تبارك الذي بيده الملك”.
  • تعطي للمسلم قوة وثقة بالنفس وإيمان بالله عز وجل، ويرجع ذلك إلى أن السورة تتناول العديد من المواضيع والجوانب الهامة عن التوحيد والإيمان بالله وحده عز وجل.
  • كما أنها تثبت قدرة الله وحده على الإحياء والإماتة بالتالي فإن القدرة بيد الله وحده فقط، كما تحدثنا .
  • تعلمنا الكثير من الأمور المختلفة عن أهوال يوم القيامة ومشاهد من الآخرة والحساب ومشاهد كثيرة بين الثواب والعقاب والندم الذي يظهر على الظالمون والكافرون بالله عز وجل نتيجة كفرهم مما يزيد من إيمان المسلم وثقته بالله عز وجل.

ما هي الأوقات التي يستحب فيها قراءة سورة الملك ؟

أجمع علماء الدين أنه لا يوجد وقت محدد ما يستحب قراءتها فيه، ولكن كما ذكرنا سابقا فإن قراءتها كل ليلة هي سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

لذلك يعتبر من المستحب قراءتها كل ليلة قبل النوم، كما يجوز أيضا قراءة سورة الملك في الصبح فيجزى بها الشخص.

إقرأ أيضاً : فضل الصدقات وأنواعها وأحاديث نبوية لها  
وأخيراً، شكرا لكم لقراءة المقال حتى النهاية، يمكنك قراءة المزيد من المقالات من المقالات الدينية من هنا.. مقدمة لكم من أكاديمية مجتهد

You might also like