شرح تفصيلي الضغوط النفسية pdf

الضغوط النفسية pdf

الضغوط النفسية pdf – تعرض الشخص للكثير من التوتر والأزمات والشدائد والمصاعب في حياته إذا لم يكن مستعدًا، فسيكون له تأثير سلبي على حياته نفسياً وجسديًا، ويتعلم طرقًا لتقبله والتعامل معه بشكل بناء  أهمية الاعتراف والاعتقاد في مثل هذه الأزمات لا يستطيع أحد الهروب من الماضي  ولا يمكن منع كل الأزمات.

أما كيفية استجابة الأفراد لهذه الضغوط فهي تختلف باختلاف مناطقهم واتجاهاتهم قد يشعر بعض الناس بالحزن والتوتر عند التفكير في قرارات مهمة مثل الزواج والعمل وضغطهم المستمر يعتقد بعض الناس أن التعرض للضغط من وقت لآخر سيجعله أكثر قدرة وأداء المهام وإنجاز المهام بشكل أكثر كفاءة، وسيكون أكثر شجاعة للتحدي والنجاح، لذلك سيكون لدى الفرد شعور إيجابي بالنجاح.

تعريف الضغوط النفسية


يختلف تعريف مصطلح الإجهاد النفسي باختلاف الاتجاه والمحددات والمجال الذي يغطيه كل تعريف. تعتمد بعض التعريفات على المحفزات الخارجية ، بينما يعتمد البعض الآخر على الاستجابات للمنبهات المختلفة ، وتستند بعض التعريفات أيضًا إلى البحث المشترك حول المحفزات والاستجابات.

يعرّف “قاموس التحليل النفسي” مصطلح “الضغط النفسي” بأنه جميع العوامل الخارجية التي تؤكد على الحالة النفسية للفرد وتجعله في حالة توتر وقلق وتؤثر سلباً على قدرته على تحقيق الاندماج والتوازن بالإضافة إلى فقدان التوازن العاطفي وظهور سلوكيات جديدة، يمكن أن تظهر هذه الضغوط أيضًا عند مواجهة الفرد وجهاً لوجه وهي حالة طارئة، وتتطلب هذه المشكلات استجابة صحيحة لها أو تتطلب عدم امتلاك القدرة الكافية على مقابلته أو تجاوزه لأن العديد من العلماء يعرّفون مصطلح الإجهاد النفسي على النحو التالي:

  • يعرفه علماء لازاروس على أنه: بالإضافة إلى التأثير على درجة الخطر الذي يتعرض له الفرد وتقديره للمحفزات هناك أيضًا سلسلة من التدابير التحفيزية التي تساعد الأفراد ونتائج الاستجابة الناتجة  والتكيف مع مختلف عملية مختلف أشكال الضغط النفسي  وطرق الدفاع النفسي التي يجب استخدامها في المواقف المختلفة.
  • يُعرَّف العالم والتر جيلش (Walter Gilch) بأنه: عدم قدرة الشخص أو عدم قدرته على الاستجابة بشكل مناسب للمنبهات التي قد يتلقاها، أو التوقعات والأحكام المسبقة من الآثار الجانبية والأعراض الناتجة عن الأخطاء وردود الفعل الخاطئة.

يمكنك قراءة:

يمكن أيضًا تعريف الضغط النفسي على أنه مزيج من ثلاثة عوامل مهمة. إنها البيئة الخارجية لحياة الفرد التي تتحكم في المشاعر والمشاعر السلبية للفرد  بالإضافة إلى سلسلة من الاستجابات الفسيولوجية والفسيولوجية التي يرسلها الفرد  بحيث عندما تتفاعل هذه العوامل بطريقة خاصة، سيظهر الضغط النفسي والتي بدورها تولد القلق والاكتئاب والتوتر الذي يتحكم في الفرد ونفسه.

مصادر الضغوط النفسية

هناك العديد من فئات مصادر الضغط النفسي، والتي يمكن تقسيمها إلى مصادر داخلية  أو ذاتية المنشأ  أو بيئية، أو خارجية، أو داخلية  وهي أفكار وردود أفعال مبنية على أفكار ومعتقدات خاطئة وغير واقعية  وأفراد القدرة على تحمل البيئات والضغوط المختلفة ومواجهتها قد تكون العوامل الخارجية عوامل اجتماعية وقيم وعادات ومعتقدات وصراعات بين الواقع، بالإضافة إلى المآسي والأحداث العنيفة والمؤلمة والتغييرات التي قد يعاني منها الأفراد مثل ضياع الأقارب أو مبالغ كبيرة من المال  يقسم بعض العلماء الضغط النفسي إلى أربع فئات، على النحو التالي:

  • العوامل البيئية: مثل التقلبات المناخية والتلوث والتغيرات المفاجئة في الطقس.
  • العوامل الفسيولوجية: ترتبط هذه العوامل ببنية جسم الفرد  مثل: التعرض لمختلف الأعمار ومراحل النمو  والأمراض  والحوادث  والإصابات المزمنة  واضطرابات النوم  والقلق  وآلام المعدة المستقرة الناجمة عن التقلبات الاجتماعية والبيئية ، والقلق بشأن المستقبل.
  • العوامل الاجتماعية: المواعدة المصير والمقابلات المهنية التعرض لقضايا مالية الخوف والتوتر أثناء الخطب العامة أو الندوات أمام الجمهور  فقدان الأقارب أو الأصدقاء المقربين  ومحاولات تلبية متطلبات الوقت لأداء المهام المختلفة وإنجازها.
  • العوامل الداخلية: أي البنية النفسية للفرد وطريقة التفاعل، والاستجابة للمحفزات المختلفة.

من المصادر: وزارة الصحة السعودية

You might also like