شرح تفصيلي لعجز الموازنة أسبابة و طرق علاجه

يحدث عجز الموازنة عند تجاوز نفقات الشركة أو الايرادات مشيرة إلى الحالة المالية وهو مصطلح يستخدم في الحكومات أكثر.
تستخدم الحكومة مصطلح عجز الموزانة في حالة الإشارة إلى الإنفاق كبديل عن الشركات والأفراد وهو عجز مستحق من الدين الوطني.

شرح تفصيلي عن عجز الموازنة:

يتم تحديد العجز عندما تتجاوز النفقات الجارية مبلغ الدخل المستلم من خلال العمليات القياسية.
حتى عند تصحيح ذلك يتم تقليص نفقات محددة أو زيادة نشاط معين لدخل. أو القيام بالحلين معًا.
• يحدث العجز عند تجاوز النفقات الجارية مفدار الدخل خلال العمليات القياسية.
• وقوع أحداث وسياسات مستجدة تسبب في حدوث ذلك.
• قد يكون الحل في تقليص ذلك هو القيام برفع الضرائب وخفض الانفاق.

أسباب حدوث العجز في الموازنة:

هناك بعض الأسباب التي تطرأ على الدولة تُحدث ذلك من أهمها:

  • إحداث تضخم كأحد المخاطر الرئيسية للعجز بمعنى زيادة مستويات الأسعار بشكل مستمر كالقيام بضخ أموال لإنعاش الاقتصاد فيحدث تضخم.
  • إحداث ركود نتيجة انخفاض النشاط الاقتصادي مما يؤدي إلى إحداث العجز.

كيفية الحد من عجز الموازنة:

  • على المؤسسات الاقتصادية الهامة الوقوف جنبًا إلى جنب لمواجهة أزمة عجز الموازنة من خلال تنفيذ استراتيجيات تهدف إلى سد العجز في الموازنة:
    • تعزيز النمو الاقتصادي من خلال السياسات المالية الهامة كخفض الانفاق الحكومي.
    • رفع الضرائب وخاصة على الأنشطة الاستثمارية الكبيرة التي تدر دخلًا كبيرًا للدولة. هناك جدل كبير حول هذه النقطة في تنفيذه أم لا.
    • تبني إحدى الاستراتيجيات التي تتحدث عن الحد من اللوائح أو خفض الضرائب على الشركات لكسب ثقتهم في الاستثمار.
    • قد تلجأ الدول إلى طباعة ملة إضافية لتغطية الدفوعات على الديون مثل الأذون والسندات للخزانة على الرغم من خطورته في خفض قيمة العملة الوطنية.

ربما يفيدك قراءة: شرح تفصيلي لمفهوم العجز النقدي و طرق علاجه

 

آثار العجز على الموازنة:

زيادة الدين:

حيث تنفق الحكومة أكثر من إيراداتها إن لم يكن لديها فائض من ميزانية العام الماضي يتم التمويل من خلال الدين.
تقوم الحكومة باقتراض أموال من خلال إصدار سندات لمستثمرين من القطاع الخاص.

ارتفاع سعر الفائدة:

حتى تتمكن الحكومة من جذب المزيد من الأشخاص الراغبين في الاقراض تقوم برفع الفائدة التي يدفعونها
تكون النتيجة هي زيادة في الديون وقد تؤدي هذه الفائدة إلى تصعيد مستوى الديون بشكل كبير.

دفع الفائدة:

تضطر الحكومة إلى دفع فائدة على المديونات التي أخذتها وهذا وحدة يسبب تصاعد كبير في العجز.

النمو الاقتصادي الوهمي:

وهو نمو اقتصادي قصير المدى تقوم فيه الحكومة بتعزيز الاقتصاد بزيادة الانفاق وهذا يحفز الاقتصادى على المدى القصير.
على المدى الطويل يشكل هذا عبئًا على النمو لأنه من الصعب أن تعود الحكومة على ما كانت عليه من قبل

كيفية علاج عجز الموازنة:

يمكن تقليل الحكومة للعجز من خلال الآتي:

فرض ضرائب مستقبلية أعلى:

وذلك من خلال سد عجز الميزانية حيث تحتاج الحكومات إلى تقليص الفجوة بين الدخل والنفقات.
من خلال الحفاظ على إنفاقها ثابت برفع ضؤرائب بشكل مباشر أو غير مباشر.

انخفاض الانفاق الحكومي:

من خلال تخفيض الانفاق الغير ضروري أو التوقف عنه تمامًا وهذا ما يسهم في سد العجز.
الحد من العجز في الموازنة أمر تأخذه الحكومة على عاتقها لأنها ليس بالأمر اليسير هذا الأمر عواقبه قد يأخذ بالدولة إلى الإنهيار ما لم تأخذ كافة التدابير اللازمة للحد من الأزمة.

اقرأ أيضًا: شرح كامل للتحليل المالي بالتفصيل و اساسياته و أهدافه

وأخيراً، شكرا لكم لقراءة المقال حتى النهاية، يمكنك قراءة المزيد من المقالات من اقتصاد مالي ومحاسبة من هنا مقدمة لكم من أكاديمية مجتهد