علاج الامساك المزمن بالأعشاب والأطعمة المختلفة

علاج الامساك المزمن بالأعشاب

علاج الامساك المزمن بالاعشاب و الأطعمة , أثبتت الأبحاث المختلفة لعلاج أعراض الإمساك، أن الإمساك ليس مرضًا ولكنه تعبيرعن حالة معينة يعاني منها الشخص البالغ أو الطفل أو الرضع، إن الإمساك عبارة عن حركات غير منتظمة للأمعاء وصعوبة في عملية الإخراج لمدة تصل عدة أسابيع أو أكثر، ومن أسباب حدوث الإمساك الشائعة هو أنه عبارة عن أعراض عضوية أو مشاكل في أداء الجهاز الهضمي للإنسان، وفي مقالنا سوف نناقش خطوات علاج الامساك المزمن .

أنواع وأسباب و علاج الإمساك المزمن:-

أولًا) أول صورة من الإمساك هي  الإمساك العضوي:-

1.الإصابة بالأمراض المتعلقة بالإمساك في سن الطفولة / ينتج عنها الإمساك العضوي المزمن والذي تتمثل صورته في تضخم القولون، أو ينتج الإمساك من حدوث اضطراب في أعصاب الجهاز الهضمي، أو الإصابة بمرض التليف الكيسي وهو عبارة عن مرض وراثي تصاب فيه الغدد بالجهاز الهضمي فيؤدي إلى حدوث الإمساك أو مشكلات في الكبد فتتراكم السموم في الجسم و يعتبر  هو أخطرهم لذلك يلزم الإسراع في علاج تلك الأعراض.

2.أمراض تتعلق بعمليات البناء والهدم الطبيعية  ( الأيض) / الامساك العضوي يشارك في حدوثه كل من مرض السكري وقصور الغدة الدرقية والنخامية، أمراض الكليتين أو عدم انتظام إفراز الهرمونات التي تهدد بالإصابة بأعراض الإمساك.
3.أمراض تتعلق بالجهاز العصبي وتؤثر على الإصابة بالإمساك/ مثل أورام الدماغ و العمود الفقري أو السكتة الدماغية وهذا النوع يصعب علاجه وينتج عنها أيضًا أعراض الإمساك، وهنا تكون خطورة الحالة شديدة ويلزم الاسراع لعلاج كل الأعراض الناتجة عنها وعن الامساك.
4. التعود على أخذ أدوية بطريقة عشوائية/ يسرف الكثيرون في تناول الأدوية  في علاج أمراض مختلفة ومنها الإمساك والتي قد يكون لها أعراض جانبية تؤثر تأثيرًا سلبيًا كبيرًا على أداء الجهاز الهضمي بدلًا من علاج مشكلاته.

ثانيًا) الإمساك الوظيفي و طرق علاج أعراضه:-

1.اضطراب الأمعاء الغليظة / حيث ينتج عن ذلك الاضطراب انخفاض وتيرة وانتظام التبرز وإخراج الفضلات وشدة الإمساك وفي معظم الحالات يرجع سببه إلى إصابة في أعصاب الحوض أو في الجهاز العصبي للقولون نفسه.
2.حدوث الإمساك المتداخل / وينتج عن هذا النوع من الإمساك حدوث هبوط في وظائف القولون مع صعوبة في خروج الفضلات بشكل طبيعي و علاج الإمساك.

أفضل تشخيص و علاج للإمساك المزمن :-

– يساعد الطبيب في عملية التشخيص و علاج كل أعراض الإمساك التي يشكو منها  الكبار و الاطفال بشكل أساسي لإجراء التشخيص و علاج  الامساك المزمن، ففي حالة إذا استمرت الشكوى من الامساك لمدة تصل إلى 3 شهور ففي هذه الحالة يتم استبعاد علاج النوع العضوي لأنه يحتاج لمدة أقصر ووضع خطة علاج هذا العرض.
– في بعض الحالات يطلب الطبيب  المزيد من فحوصات الدم للتعرف على العديد من مشكلات الجهاز الهضمي الأخرى أو من خلال التنظير الداخلي للإطلاع على حركة الأعضاء الداخلية وذلك وفقًا لكل حالة ووضع خطة علاج مناسبة لها.

طرق علاج الامساك المزمن:-

1. الطريقة الاولي في علاج الامساك : إضافة تغيرات إلى العادات الغذائية / الإعتماد على الأطعمة الغنية بالألياف بصورة صحية، بشرب كميات كبيرة من الماء، والتغذية على الألياف بكثرة ترفع من منسوب وحجم المياة في البراز مما يؤدي إلى تقليل فترة عبوره من الأمعاء وبالتالي علاج حدوث الامساك.
2.الطريقة الثانية في علاج الامساك : تناول الأطعمة المُلينة للتقليل من صلابة الفضلات و علاج وتخفيف من أعراض الإمساك خاصة في الأطفال.
3.الطريقة الثالثة في علاج الامساك : التدخل الجراحي / ولكن يتم ذلك في علاج الكثير من أهم الحالات المعقدة والامساك الشديد وفيها يتم قطع جزء من القولون لإتاحة المجال و التبرز بانتظام لتحسين نظام العلاج.
العلاج من الإمساك بطرق  أخرى / من أمثلتها استعمال علاج المشكلات النفسية والسلوكية و علاج الارتجاع البيولوجي وغيرهم وعلاج الإمساك بالأعشاب وضبط النمط الغذائي أو تدليك البطن أثناء عملية الإخراج حتى يتم تليين القولون.

علاج وتشخيص جميع أعراض الامساك المُزمن:-

1.إخراج الأشخاص للفضلات في صورة براز أقل من 3 مرات في الأسبوع.
2.أثبت الباحثون أن الإجهاد أثناء التبرز فيؤدي إلى حدوث مضاعفات مثل إلتهاب المستقيم ومرض البواسير.
3.الشعور بالعجز عن تفريغ المستقيم من البراز كاملًا ومحاولة الضغط على البطن.
لذلك يعد الامساك مزمنًا إذا كنت تعاني من عرض أو أكثر من الأعراض السابقة.

المضاعفات وعوامل الخطر بسبب الإمساك:-

1.ينتشر الامساك في كثير من حالات الحمل لذلك من المهم للحامل وكذلك الطفل الإعتماد على الكثير من أطعمة التليين بكميات مفيدة وكذلك المشروبات والسوائل المتنوعة، وذلك لأن زيادة حجم الرحم يسبب ضغط كبير على القولون مما يزيد من أعراض الإمساك.
2.الانتقال من مرحلة الطفولة للبلوغ تسبب تغيرات فسيولوجية.
3.وقد ينتج عنه جميع مشكلات البواسير وهبوط المستقيم والتهابات الشرج التي تصادفنا اليوم  على المدى الطويل، سواء في البالغين أو الأطفال لذلك يلزم التشخيص المبكر لعلاج الإمساك.

أطعمة تساعد في حدوث الإمساك:-

من أبرز تلك الأطعمة :
  • الموز وخاصة الغير ناضج.
  • اللبان.
  • جميع مشروبات الكافيين.
  • الأرز الأبيض واللحوم الحمراء.
  • مشتقات الحليب خاصة في الأطفال.
  • وهناك بعض المكملات الغذائية.
  • ويمكن أن تتسبب الأطعمة الجاهزة فيه وكذلك  عدم شرب السوائل.

نصائح عامة تساعد على التخلص من المشاكل الخاصة بالامساك:-

1.تجب الإشارة إلى أن لعلاج الإمساك يتطلب الأمر إضافة التغيير على نظام الحياة العام الذي يؤثر على نتيجة عمل الجهاز الهضمي، سواء من ناحية الطعام أو من ناحية الرياضة ولا يلزم تناول الملينات إلى من خلال إشراف الأطباء.
2. طرق العلاج  من الإمساك تتركز بصورة أساسية حول شرب كميات كبيرة من الماء يوميًا لعلاج الإمساك.
3.تعزيز النظام الغذائي بالأطعمة الصحية مثل الحبوب والشوفان وبذر الكتان يقلل من الإصابة بالإمساك.
4.عدم تأخير حاجتك للتبرز لعلاج وتقليل أعراض الإمساك.
5. إضافة الزيوت الصحية بشكل عام إلى طعامك خاصة زيت الزيتون لعلاج من مشكلة الإمساك.