علم النفس العام

يعد علم النفس العام من العلوم التي ظهرت قديماً، فهي قد ظهرت مع علوم آخري، وكان علم النفس والفلسفة مرتبطين مع بعضهم ارتباطاً وثيقاً، ولكن بعد ذلك انفرد كل علم على حدة، وأصبح يتمتع علم النفس بالاستقلال المعرفي.

تعريف علم النفس العام

علم النفس العام هو العلم الذي يركز على الحالة النفسية للإنسان، كما أنه يهتم بالوظائف العقلية المختلفة ومنها التذكر والإدراك والفهم أيضاً.

كما أنه يتم تعريفه بالعلم الذي يدرس السلوك العام للفرد سواء كان السلوك الداخلي العقلي والنفسي أو السلوك الخارجي الحركي، ويعرف أيضاً على أنه يقوم على تحليل سلوكيات الأفراد والانفعالات كالحزن والخوف والفرح.

أهداف علم النفس

يتمتع علم النفس بمجموعة من الأهداف، وهي كالتالي:

  1. الفهم:

  • تعد مرحلة الفهم من أولى المراحل التي يقوم بها الإنسان، كأن يحاول فهم السلوك الفردية للآخرين.
  • كما أن هذه المرحلة تعتبر أول مرحلة عند القيام بتفسير وحل المشاكل النفسية التي يواجه الإنسان.
  1. الضبط:

  • وتعد مرحلة الضبط ثاني مرحلة تأتي بعد مرحلة الفهم، وفيها يتم إدراك السلوكيات الخاصة بالأفراد بعد فهمها.
  • فالعقل في هذه المرحلة يقوم على فهم وتحليل وإدراك جميع السلوكيات، ومن هذا يبدأ العقل في تفسير الظواهر سواء كانت الاجتماعية أو الظواهر النفسية للآخرين.
  • كما أنه يحاول إدراك السلوك، والتأمل قليلاً عند مسببات السلوك.
  • هذه المسببات التي تم التأمل بها هي المؤثرة على سلوكيات الفرد.

يمكنك قراءة: انواع الشخصيات في علم النفس وصفاتها

  1. التنبؤ:

  • يعتبر التنبؤ آخر مرحلة من مراحل علم النفس.
  • فبعدما يفهم الفرد كل الظواهر النفسية والظواهر السلوكية، يقوم الفرد بتحليل أي شيء، ويتم ربطها بعد ذلك بالمسببات التي أدت لذلك.
  • ثم بعد ذلك يتم التنبؤ بكل السلوكيات التي يكون من المتوقع حدوثها بالمستقبل، أو أن يتم التنبؤ بأي مشكلة قد تحدث.

فروع علم النفس العام

يتم تقسيم علم النفس إلى نوعين وهما:

  • فروع تطبيقية.
  • فروع نظرية.

“أولاً” الفروع النظرية:

  1. علم النفس التجريبي: هو الفرع الذي يركز على العمليات الإدراكية كالسمع والبصر، بالإضافة إلى العمل على تحليل كل العمليات الإدراكية لأي إنسان.
  2. علم النفس الفسيولوجي: هو الفرع الذي يهتم بتفسير الارتباط الموجود بين السلوك البشري والتصرفات الجسدية، والعمل على تحليل درجة التأثير على الفرد.
  3. علم النفس الاجتماعي: هو الفرع الذي يقوم بتفسير العلاقة الموجودة بين سلوك الفرد مع الذي يعيش وسط جماعات.

“ثانياً” الفروع التطبيقية:

هي الفروع التي ترتبط بالمعرفة النفسية، وعن طريقها يتم تطبيق العلوم النظرية في الحياة، كما أن الباحث يحرص على تطبيق النظريات بشكل فعلي على الواقع، على سبيل المثاب أن يقوم بالاستعانة بنظريات علم النفس عندما يقوم بحل المشاكل الداخلية والعائلية، وهناك فروع آخري تندرج تحت الفروع التطبيقية، وهي كالتالي:

  1. علم النفس العيادي:

  • يعرف باسم علم النفس السريري، أي أنه يساعد المريض في التخلص من الهموم والأمراض النفسية التي يعاني منها.
  • وهذا العلم من اختصاصات المعلمين والتربويين والأخصائيين الاجتماعيين.
  1. علم النفس الجنائي:

  • من الفروع التي ظهرت في الآونة الأخيرة في علم النفس التطبيقي.
  • فهو يركز على تحليل وفهم ودراسة سلوك المجرمين.
  • ويتم استخدام هذا الفرع في المحاكم والقضاء، كما أنه يتم استخدامه عند تقديم الأدلة الجنائية.
  • وهو يساعد المجرمون في علاج المشاكل النفسية التي يعانوا منها، كما أنه يهذب من سلوكهم.
  1. علم القياس النفسي:

  • يحرص هذا الفرع على قياس نفسية الفرد وهذا من خلال عمل اختبارات نفسية للفرد.
  • كما يتم عمل تقييمات لهذه الاختبارات النفسية.

من المصادر: ar.wikipedia

You might also like