فيتامين د اضراره وطرق الوقاية منها

فيتامين د اضراره

فيتامين د اضراره , فيتامين د ليس عبارة عن فيتامين كغيره من الفيتامينات بالصورة المُتعارف عليها، بينما فيتامين د عبارة عن هرمون يُفرز بصورة أساسية عند التعرض إلى الشمس، بالإضافة إلى أنه يمكننا الحصول عليه من خلال أغذية مختلفة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على فيتامين د اضراره الجانبية التي تنتج عند نقص أو زيادة مستواه في الجسم، كما سوف نتناول أهم فوائده و تحديد جرعة مناسبة منه، تابع معنا الآتي.

إقرأ أيضاً : 

فيتامين د اضراره و أعراض نقص فيتامين د على صحة الإنسان:-

1.هل يتسبب نقص تناول الفيتامين في اضرار على صحة العظام؟
الإجابة هي نعم، عند انخفاض امتصاص فيتامين د من الأطعمة المختلفة يؤدي ذلك إلى حدوث العديد من التأثيرات الصحية خاصة على العظام، فنقص فيتامين د في أجسامنا يرتبط بنقص الكالسيوم والمغنيسيوم و كثير من المعادن في الدم أيضاً مما يؤدي إلى الإصابة بالشيخوخة المبكرة و ضعف وسبب لهشاشة العظام و الحماية من الكساح للأطفال.
2.مرض السكري يعتبر أحد أضرار أعراض انخفاض مستوى فيتامين د و الفيتامينات الأخرى حيث تسبب تأثيره على مرضى السكر من النوع الثاني.
3.لفيتامين د ونقصه أثر كبير في ارتفاع خطر الإصابة بأمراض وآلام القلب لدى بعض الناس بشكل كبير.
4.يعد السبب الأساسي عند بعض الأشخاص الذين يعانون من فرط السمنة و الإفراط في الدهون هو انخفاض مستوى فيتامين د بجانب الفيتامينات الأخرى في الطعام و الأغذية الذي يعتمدون عليه في التغذية للجسم.
5.وفيتامين د و سي عند انخفاض مستواهم في جسم الانسان تؤدي إلى تأثيرات سلبية على صحة الكلى.
6.استخدام جرعات عشوائية من مكملات فيتامين د لها تأثيرات سلبية عديدة بجانب هشاشة عظمية مثل التأثير على وظائف الجهاز المناعي وسهولة الإصابة بأمراض حديثة مثل فيروس كورونا المستجد.

أسباب نقص فيتامين د في الجسم:-

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور اعراض و مخاطر نقص جميع فيتامينات الجسم ومنها فيتامين د وهي كالتالي:-
1.عادة بسبب وجود اضطرابات ومشاكل في التغذية وعدم التعرض لأشعة شمسية الموصى بها للصحة العامة.
2.ويساعد التقدم في العمر لسن 50 وما فوق في انخفاض مستويات فيتامين د أيضا.
3.يعاني أصحاب البشرة الداكنة و الجلد من أضرار انخفاض فيتامين د وذلك لأنه يقلل من امتصاص الفيتامين من الأشعة الشمسية.
4.يعاني من لديهم حساسية مرضية من منتجات الألبان واللاكتوز من انخفاض مستوى الفيتامين في الجسم.
5.يساعد الافراط في الوزن والسمنة في انخفاض فيتامين د وعنصر الكالسيوم بجانب عوامل أخرى.

علاج نقص أو زيادة فيتامين د عن الحد الطبيعي:-

– ينصح الأطباء أنه ضروري عند الشعور بعدم توازن في الجسم أو ظهور أضرار انخفاض فيتامين د، الاهتمام بعمل تحليل وفحص شامل على مدار حياتنا، حتى تتوفر معلومات متعددة تعطى الطبيب قدرة على وصف العلاج الصحيح بالتفصيل والمتعلق بتخفيف أضرار انخفاض فيتامين د.
– يتم تحديد الكمية التي يحتاج الجسم إلى تناوله بصورة يومية للتمتع بكل فوائد فيتامين د من خلال عدة عوامل أهمها شدة نقصه و الحالة الصحية للمريض.
– كما يؤثر الوقت من السنة على كم تكون الكمية التي تحتاجها أجسامنا للتغلب على أضرار نقص فيتامين د سواء في وفرة ضوء الشمس في فصل الصيف أو من خلال وجبات غذائية  والمكملات في الشتاء حتى تقضي على كل المخاطر الناتجة عن انخفاض مستوى فيتامين د.
– أثبتت الدراسات أنه تتحدد كمية المكملات التي تساهم في التغلب على أضرار انخفاض فيتامين د من خلال حالة الشخص الصحية، حتى لا يشكل أخذ جرعات عشوائية خطورة وتصل أضراره للجهاز المناعي وحدوث مضاعفات الأمراض المختلفة.
– على الرغم من فوائد تناول المكملات العديدة،  مهم أن ترجع لاستشارة الطبيب بصورة دورية ويمكن أن تسأل الصيدلي أيضًا حتى لا يسبب لك مضاعفات أخرى من أضرار انخفاض أو إزدياد فيتامين د عن الحد الطبيعي.
إقرأ أيضاً :