فيروس كورونا وأعراضه وطرق والوقاية منه

26 مارس 2020
Ibrahim elsiofy 26 مارس 2020 لا يوجود تعليقات 101

متلازمة الشرق الأوسط التنفسيه او كما تعرف بـ فيروسات كورونا هي مجموعة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تصيب الحيوانات والبشر على حد سواء،وفي هذا المقال سنتحدث عن اعراض فيروس كورونا و طرق الوقاية من فيروس كورونا وعلاجه
حيث تسبب أمراض الجهاز التنفسي، سواء التي تكون خفيفة مثل نزلات البرد أو شديدة مثل الالتهاب الرئوي
وفيروس الكورونا الجديد يعرف اليوم ب كوفيد ١٩

ينتشر الفيروس بين الناس عادة من خلال  العطس و السعال أو ملامسة الأشخاص لبعضها منهم احد مصاب أو لمس سطح مصاب ولمس بعدها  الفم أو الأنف أو العينين.

ولنكن اكثر علما بطرق الإصابة فهي تأتي عن طريق إصابة الشخص السليم ب قطرات العطس او السعال من شخص مصاب بفيروس كورونا الجديد كوفيد ١٩
فقبل ان نتكلم عن أنواعه وشدة مرضة وطرق علاجة سنبدأ بالاهم والابرز وهي طرق الوقاية التي تمنع الفيروس من الانتشار والتي من دورنا العمل به لحماية أنفسنا واهالينا والجيران والاصدقاء والوطن الأكبر بشكل عام

 

طرق الوقاية من فيروس كورونا الجديد كوفيد ١٩

١-عدم الجلوس بجانب شخص مصاب بالعطس والعسال حتي لو علي هيئة برد او انفلونزا عادية

٢-عدم وضع اليد بالفم، الأنف، والعين

٣-غسل اليدين كثيرا بالصابون والمطهرات

٤-عدم الذهاب لأي تجمعات واماكن مغلقة

٥-الإبتعاد عن شرب الشيشة

٦-شرب المشاريب الساخنه و مضغ اللبان لترطيب الفم
٧-ارتداء الأقنعه و القفازات عند الاختلاط مع العامه وإلغاء كل أنواع السلام بالأيدي والاحضان والقبلات

وعن اعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد كوفيد ١٩

هناك ٣ طرق
صغيرة :صداع وحمي غير شديده

متوسطه :صعوبة  التنفس  ، الآلم الشديده بالجسد ويستحسن الذهاب للحجر الصحي لعدم تفاقم الأمور

كبيرة وشديدة الخطورة :ضيق في التنفس مما يتوجب  استعمال اوكسجين وأجهزة تنفس صناعي ، حمي شديده، ودم يخرج مع السعال  مما يجب الذهاب للحجر الصحي والعزل تمامآ للحقاق بنسب كبيرة في الشفاء

 

 

حتي الان لم يظهر لقاح او علاج ولكن يتم علاج الأعراض الجانبيه الأخري من سعال وضيق تنفس وهكذا
وسرعة العلاج تسرع من نسب الشفاء
وأن اعداد المتوفيين حتي الآن ليست بالضخمه وأغلبهم كبار السن يعانون من أمراض اخري ولكن أيضا وجد حالات السبب الرئيسي فيها هو الكورونا ومنهم شباب فلا بد من الاحتراص وعدم الاستهانة إطلاقا بالأمر والبعد كل البعد عن التجمعات والاماكن المغلقه ولا تكن كالايطاليين الذين لم يعطو الوباء قدرة وأهميتة مما ادت الي تزايد رهيب في حالات الإصابة  من ٤٠ مصاب لأكثر من ١٠٠٠ في مدة صغيرة جدا
وايضا زادت حالات الوفاة فإن لم تخف انت علي نفسك احترس من اجل اهلك واحبتك ووطنك والعالم بشكل اكبر ف الوباء ليس بالصغير وإن كل يوم يزيد فيه الوباء تكثر الأضرار الاقتصاديه والسياحيه وايضا الدينيه ف الان اغلب سوق الاسهم قام بالانخفاض وانتشار الخسائر والمصائب

وهل من الممكن رجوع المرض مره اخري بعد الشفاء اذا اهملت نفسك؟
بالطبع الإجابة ب نعم فهناك عدة حالات اثبتت بعد الفحص ذلك في كل من الصين وكوريا الجانوبيه

ف لابد أن تحترس فالوقاية خيرا من ١٠٠٠ علاج

 

أشهر القنوات الصوتية لسماع المقالات و الكتب علي الساوند كلاود