كيفية تعليم الرسم للأطفال

كيفية تعليم الرسم للأطفال ، يعد الرسم من أهم الفنون التي يمكن أن نعلمها لأطفالنا في وقت مبكر وفي خلال الأعمار المبكرة، لأنها لديها العديد من المميزات مثل التواصل والتعبير عما يفكروا فيه عن طريق الرسم وتنمية الفكر الإبداعي لدى الطفل.

وتنمية الموهبة التي يمتلكوها، وإخراج الطاقة الزائدة في شيء مفيد مريح للأعصاب والنفس كما يؤثر الرسم في سيكولوجية الطفل وطريقة مواجهته للمواقف والأشخاص الجديدة التي يمر بها في حياته اليومية. ولكن عند تعليم الرسم للأطفال يجب دائما إنهم مازالوا في عمر مبكر، وسوف يتطورا مع الوقت ويمكن صقل هذه الموهبة على مدار السنوات القادمة.

الأدوات المناسبة لتعليم الرسم للأطفال

  • شراء الألوان المناسبة لعمر طفلك يفضل عدم استخدام الألوان المائية والسائلة في سن صغير.
  • توفير دفتر الرسم أو اللوحة المناسبة لعمر طفلك، ويفضل أن تكون بيضاء اللون لتناسب الألوان الشمعية المخصصة للأطفال.
  • اختيار الأقلام الرصاص المناسبة للطفل، ويمكن اختيار الأقلام ذات الاشكال الجذابة لتشجيع الطفل على الرسم.
  • استخدام تطبيقات وبرامج تعليم الرسم بسهولة للأطفال.
  • البدء في رسم أشياء بسيطة مثل البحر أو النهر أو الأشجار.
  • أخذ الطفل في جولة تنزه صغيرة في الحدائق المليئة بالأشجار والزهور ليتعلم منها تناسق الألوان مع بعضها البعض.
  • معرفة رأي الطفل في اللوحة التي رسمها ليعرف بنفسه الأشياء التي تحتاج التطوير في المرات القادمة.

فوائد تعليم الرسم عند الأطفال

  • تنمية مهارة الطفل البصرية: حيث إن الرسم يعمل على تطوير قوة الملاحظة والتركيز في جميع الأشياء من حوله وأن يهتم الطفل بجميع التفاصيل من حوله.
  • تطوير الحس الفني والابداعي: إن الطفل في طبيعة الأمر لديه الحس الفني العالي، ولكن يعمل الرسم على تنمية هذا الإبداع.
  • تنمية مهارات الطفل الحركية: فيعمل الرسم على تطوير المهارات الحركية عند الطفل خصوصا حركة اليد والاصابع بشكل ملحوظ، وتقوية أيضا عضلات العين حين يركز على اللوحة.
  • في أغلب الأوقات يعمل الطفل على التعبير عن مشاعره الداخلية اتجاه الأشخاص المحيطة أو البيئة المحية من خلال رسوماتهم وبالتالي يمكن أن نعرف كيف يفكر الطفل.
  • كما أن الرسم إحدى وسائل الترفيه الهامة للطفل، حيث يشعر بالسعادة أثناء ممارسة الرسم والتلوين، كما يعتبر الرسم من أحد الأشياء المثمرة في تفريغ طاقة الطفل.
  • كما أن يعتبر الرسم من الوسائل التعليمية لتعلم السلوك الصحيح والآداب.
  • يعمل الرسم على تعزيز وتطوير الصحة النفسية للطفل، حيث إنه يستطيع أن يتخلص من الأفكار السلبية ومشاكل المدرسة أو الأصدقاء عن طريق الرسم، وبذلك عندما يتقدم في العمر من المستحيل أن يتحول إلى طفل عدائي.
  • يمكن من خلال الرسم أن يعرف الاباء العلاقات الاجتماعية التي يعيش فيها الطفل، ومحاطة بيه في الأماكن التي يتردد عليها.
  • يمكن أيضا معرفة نقاط القوة والضعف عند الطفل من خلال الرسم.

كيفية تعليم الرسم للأطفال

  • تلوين اللوحات: قم في البداية بشراء كتب يوجد بها الرسومات جاهزة وأطلق لخياله العنان لكي يختار الألوان التي يحبها والتي تكون متناسقة مع اللوحة، وأن تعطي له بعض النصائح مثل أن هناك ثوابت مثل السماء والبحر باللون الأزرق، والشمس باللون الأصفر، فهكذا يتعلم الطفل المنطق في اختيار الألوان وتلوين اللوحات.
  • البداية بأشياء بسيطة: يمكن للطفل ان يبدأ برسم بعض أجزاء اللوحة في البداية مثل أن يبدأ يرسم ورقة شجرة، ثم الزهرة، ثم الشجرة كاملة، فهذا التدريج سوف يجعل الرسم أسهل وأفضل للطفل.
  • وقت مفتوح للرسم: أن لا تحدد وقت محدد للانتهاء من لوحة، ولكن أترك الوقت مفتوح للطفل لكي لا يشعر بالاستعجال في رسم اللوحة ويستطيع اتقانها بقدر الإمكان، مع مراعاة تخصيص وقت يوميا للرسم.
  • التأمل: تعد هذه المرحلة من أهم مراحل تعليم الرسم للأطفال لأنها تكون الخلفية الراسخة في عقل الطفل، والتي سوف يخرج منها الرسومات الخاصة به في المستقبل، فنعطي للطفل وقت للتأمل في الأشياء المحيطة به في المدرسة والمنزل، ويمكن اصطحابه للمتنزهات والحدائق ليكون فكرة أكبر، ويمكن أن نطور ذلك عن طريق اصطحابه لحدائق الحيوان.
  • متابعة آخرين اثناء الرسم: يمكن ان نجعل الأطفال يتابعون بعض الأشخاص المحترفين في الرسم اثناء رسم اللوحات الخاصة بهم، ليتعلم الاطفال اساسيات البدء في رسم اللوحات البسيطة.
  • ورش تعليم الرسم: من الممكن أن يلتحق الأطفال بورش ومراكز تعليم الرسم للأطفال خلال أوقات فراغهم أو خلال العطلة الصيفية لأنها تساعدهم على تعلم رسم الأشياء البسيطة والبعد عن الرسومات المعقدة لكي لا يشعر الطفل بالضيق من عدم استطاعته برسم اللوحة.
  • المنافسة بين الأعمار المتقاربة: يمكن عمل منافسة بين الأطفال الذين يكون أعمارهم متقاربة والإعلان مسبقا عن جوائز المراكز الأولى، وذلك لخلق روح المنافسة وتعلم من بعضهم البعض وتبادل الأفكار.
  • الاشتراك في معرض الطفل للوحات: يمكن ان يتم الاشتراك في معرض يعرض الأعمال الفنية المختلفة للأطفال، وعرض لوحة طفلك فيها، وبذلك يكون قد عملت على تشجعيه على تطوير نفسه والتعلم من لوحات الغير.
  • تخصيص مكان مخصص للرسم: يمكن عمل جزء في المنزل مخصص للرسم، ويتوفر فيه طاولة للرسم، وأدوات الرسم مثل الألوان، الأقلام الرصاص، الممحاة، والبراية وذلك لتشجيع الطفل على الرسم.
  • الرسم على الواقع: يستحب إذا كان الطفل يريد رسم شيء معين ان يرى هذا الشيء على الحقيقة، وإذا لم تتوفر يمكن ان يرى له فيديوهات على الإنترنت، وقد يعمل هذا على كثرة الأفكار في عقل الطفل، ويمكنه أن يتخيل الرسم في مخيلته أولا ثم رسمه على الورق.
  • التطبيقات التعليمية للرسم: يمكن الاستعانة بالتطبيقات الموجودة على الهاتف المخصصة للرسم، وكيفية إنتاج لوحة متكاملة كجزء تعليمي للطفل.
  • توصيل النقاط: إحدى الطرق الفعالة لتعليم طفلك المراحل الصعبة والرسومات الدقيقة، حيث يمكن ان ترسمي له الرسمة على هيئة نقاط وهو يقوم بتوصيلها، فسيعرف مع الوقت تفاصيل الرسمة ويكون قادر على رسمها بمفرده بدون أي مساعدات.

مساعدة الام للطفل:

اثناء تعليم الرسم للأطفال، يمكن أن يسيء استخدام الألوان أو يجعل ملابسه غير نظيفة، أو يرسم على الحائط، وعند حدث هذا يجب على الام فعل الاتي:

  • عدم معاقبة الطفل عند الرسم على الجدران، بل يمكن أن تنصحه الأم بأن هناك مكان مخصص للرسم وهو على اللوحات الخاصة به.
  • مشاركة الأم للطفل أثناء الرسم، فيمكن أن تعلمه الطريقة الصحيحة للامساك بالقلم الرصاص، أو تتناقش معه بخصوص عناصر اللوحة أو ألوانها.
  • من الممكن أن تخصص الأم للطفل زي مخصص يرتديه عند البدء في الرسم واستخدام الألوان لكي يحافظ على ملابسه نظيفة.
  • يمكن للأم أن تشيد بلوحات الطفل، وتخصيص هدايا رمزية له، وأيضا يمكن أن تضع لوحاته على حائط غرفته.

مراحل تعليم الرسم للأطفال:

يعتمد اخصائيين ومعلمي الرسم والفن على تقسيم مراحل الرسم عند الأطفال إلى مرحلتين مختلفتين، وكيفية التعامل مع الطفل خلال هذه المراحل المختلفة.

  • المرحلة الأولى ما قبل المدرسة: وفيها يمكن أن يتعرف الطفل على الأشياء المحيطة به، ومساعدته في تكوين اللوحة، في حين أن يعمل الوالدين على تسهيل مكونات اللوحة مثل عند رسم حيوان يسألوه عن عدد أرجل الحيوان، وكيف يكون شكل وجهه، وهل يوجد شيء على ظهره أو على رأسه، ونجعله أن يتذكر شكل الحيوان عندما شاهده مسبقا ورسمه بطريقة أشبه بالصحيحة.
  • الرسم في مرحلة المدرسة: وفي هذه المرحلة يكون تعلم الطفل أن يمسك القلم بالطريقة الصحيحة، ويكون خياله قد نضج أكثر، ويستطيعوا أن يحددوا أبعاد الصورة، والتركيز على التظليل، واستخدام الألوان المائية، والرسم الأول عن طريق القلم الرصاص ثم تلوينه، ثم إزالة بقايا الخطوط بالقلم الرصاص لتصبح الرسمة أكثر احترافية. ويمكن الطلب من الأطفال بعد سماع أي قصة او قراءتها أن يختاروا مشهد من القسة والتعبير عنه بالرسم أو يكونوا لوحة يوجد بها ملخص القسة أو الدروس المستفادة منها.

استخدام أدوات منزلية لتكوين لوحة رائعة:

يمكن أن يشارك الإباء أولادهم في يوم العطلة بالرسم ببعض الأدوات الموجودة في المنزل، وهي أفكار غير اعتيادية وتعتبر كسر للروتين وملل الرسم بالأدوات المعتاد استخدامها، ويمكن من خلال هذا اليوم أن ينتج عن قدرات إبداعية كبيرة للطفل: ويجب هذا أن يتم تحت إشراف الوالدين، ومن بعض هذه الأدوات:

  • اليد والأطراف: عن طريق وضع الألوان عليهم واستخدام البصمات لليد والأقدام والأصابع في تكوين لوحة رائعة تحتوي على الكثير من الألوان.
  • الأزهار: يمكن أن نضع بعض الألوان المائية على بعض الزهور وطبعها على اللوحات البيضاء.
  • استخدام بعض أدوات المطبخ القديمة: مثل شوكة الطعام حيث يمكن رسم شعاع الشمس بها وغيرها من الأدوات الخفيفة التي يمكن عمل اشكال من خلالها.
  • المسامير: حيث يمكن رسم بعض الأشكال عن طريق رأس المسمار ذو الأشكال المختلفة عن طريق دهنه اللون المفضل، وطبعه على الأوراق البيضاء.
  • فرشاة الأسنان: فيمكن تلوين بعض الرسومات الدقيقة من خلالها ورسم الخطوط بها.
  • قطع القماش الصوف: يمكن التلوين عن طريق القماش الصوف الذي سوف يعطي شكلا جماليا للوحة وملمسا خاصا للألوان.
  • المنشة ومضرب الحشرات: يمكن عمل أشكال رسومية به مثل أشكال شبك الصيد وغيره من الأشكال التي تحتاج إلى شيء يشبه الشبكة.
  • رول التغليف الموجود به فقاعات: فيمكن تلوين رسم به حيث يكون التلوين بشكل كرات صغيرة ملونة، ويمكن وضع العديد من الألوان فيها مما يجعل التلوين بها شيء مبهج للغاية.

ومن جميع الأفكار السابقة يمكن أن نستنتج أن الرسم شيء أساسي ومهم للطفل، ولا يحتاج المزيد من الأموال لتعلمه، فيمكن تعلمه من خلال الدورات المدرسة، أو من خلال الدروس المنتشرة على الإنترنت، أو تطبيقات الهاتف التي توفر الرسم والتلوين للأطفال، والرسم يخرج الطاقات والأفكار الإبداعية والخفية للطفل سواء إذا كانت سلبية أو إيجابية، كما يساعد الوالدين على التعرف أكثر إلى أولادهم والأفكار التي لا يستطيعوا أن يعبروا عنها إلا من خلال الرسم. الرسم موهبة تحتاج إلى اهتمام ورعاية من الوالدين حتى يتم تنميتها عند الطفل، لكي يستطيع الطفل احترافها فيما بعد ومن الممكن أن يصبح فنانا مشهورا من خلال الرسم والأفكار المختلفة التي يمتلكها.

كما يعمل الرسم على جمع الهوايات المفضلة للكبار والصغار مما يجعل جميع أفراد الأسرة تقضية وقت رائع معا في رسم وتلوين اللوحات ومساعدة بعضهم البعض وعمل معرض صغير للأسرة في إحدى الغرف، ومشاركة بعض الضيوف المقربين هذه الأعمال الفنية والاشادة بلوحات الأطفال الصغار لتشجيعهم على الاستمرار في تعلم الرسم والتلوين.

كما أن يمكن ابتكار التلوين والرسم ببعض الأدوات القديمة الموجودة بالمنزل، حيث يمكن توظيفها بشكل جديد يعطى شكلا رائعا في اللوحات المختلفة.

يمكنك متابعة كل المقالات حول تعليم الرسم هنا، مقدمة لكم من أكاديمية مجتهد.

You might also like