كيف نتدبر القرآن بالخطوات د. أحمد عبدالمنعم

كيف نتدبر القرآن

كيف نتدبر القرآن , من أكثر الأسئلة التي يبحث عنها الناس خاصة مع اقتراب شهر رمضان، قد أوصانا الرسول محمد  صلى الله عليه وسلم بأن التدبر في كتاب الله تعالى وهو القران الكريم من أكثر الأعمال التي ترفع صاحبها درجة، كما أمر الله تعالى المسلمين بأن يتم تدبر الكتاب الكريم طوال العام وليس في رمضان فقط، وفيما يلي سوف نستعرض كيف نتدبر القرآن بالتفصيل نظراً لفضل القرآن العظيم في رمضان و في غير رمضان بالطبع .

تدبر آيات القرآن:-

يمكنك تحميل برنامج عبارة عن كتاب الله – القرآن الكريم – يساعدنا على أن نتدبر وفي تلاوة القرآن الكلايم وشرح وتفسير الآيات من خلال أكبر الشيوخ وعلماء الأمة الإسلامية، وتأتي أهمية ذلك في إمكانية تقسيم القرآن العظيم إلى أجزاء لتدبر كل الآيات بشكل دقيق كما في خطوات التدبر الآتية:-
1.يساعد تحميل برنامج التلاوة و القراءة على الدخول في حالة سكينة وخشوع خاصة في شهر رمضان، من أعظم الدروس التي تسهم في أن نتدبر آيات القرآن الكريم تتمثل في هدوء البال والنفس عن كل ما يشغلها، لذلك هذا ما يفسر أن النبي وصحبه كانوا يتدبرون القرآن في الظلام لما فيه من سكينة.
2.أحد أسباب خشوع القلب و العقل عندما نتدبر القرآن هو البكاء أو التباكي، حيث أن القلب يرق عند قراءة البكاء أثناء قراءة القرأن.
3.من المستحب ترديد الآية الواحدة من سورة واحدة ليساعدنا ذلك على أن نتدبر للقرآن بشكل أفضل.
4.من طرق الخشوع في القرآن وتدبره هو الدعاء عند آية الرحمة والتعوذ عند آية العذاب.
5.قراءة القرءان بالترتيل والتمهل أثناء النطق حتى تخرج الحروف واضحة.

ما المقصود بتدبر القرآن:-

– المقصود به أن نفهم عنه المعنى الصحيح، وذلك يتم كما أوصانا رسول الله، وأن نقرأ الآيات ونطبقها عمليًا في حياتنا اليومية.
– كما  أن إمكانية أن نتدبر القرآن هو الهدف الأساسي بالهداية، فهو ينعم على حياة صاحبه بتفهم معاني و دلالات الآيات ومقاصدها.

ما أهمية أن نتدبر القرآن:-

– لقد ظهرت عظمة أن نتدبر القرآن على المسلمين أجمعين في أن آياته تساهم في تنشيط العقل وتمرينه جيدا، وأنه لا يقتصر على مجال واحد في الحياة بل شتى مجالات الحياة، فهذا الكلام منهج تم وضعه لهم ليدبروا جميع الخلق.
– يقول نبينا أن عندما نتدبر القرآن يحقق للمسلم استشعار الخوف من عذاب النار، وتحقيق معرفة العبد بربه، و التعرف على جميع صفات رب العالمين بهذا، وصفات أشرف الخلق النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.
– يرى الاسلام أنه عندما نتدبر القرآن هو مفتاح للتفهيم والتذكير الحي و المحسوس بكل العلوم والوصف الدقيق لها، وضرب الأمثلة على عظمة الخالق وإبداعه في كل خلق ربنا ولو في آية واحدة، وذلك يظهر في تدبرنا للآية الكريمة الواردة ” أفلا تنظرون إلى الإبل كيف خُلقت”.

خطوات تدبر القرآن:-

1.فمن أول الخطوات عندما نتدبر القرآن الكريم تتجلى في الاستعداد النفسي، فالتدبر عملية ذهنية يتم الاستعداد لها من خلال اختيار المكان و الوقت المناسبين لنا خاصة في جوف الليل، وأن تكون مصاحبة بالدعاء والصلاة والذكر كما أمرنا ربنا عز وجل.
2.المراقبة الذاتية لكل آية في القرآن، فقد يستطيع الفرد أن يراقب نفسه ويعرف ما يمنعه من الوصول عندما نتدبر آيات القرآن، مع مراعاة آداب طهارة وصحة تلاوة وتدبر معانيه، لينال أضعاف الأجر.
3.الحفاظ على الوِرد اليومي، حتى لو كان من خلال عدد أو مجموعة قليلة من الآيات، نحاول الاستمرارية والمداومة عليها، خاصة سورتي النساء و البقرة.

مراحل لتدبر القرآن:-

أشارت الدراسات العالمية في درجات ومراحل وصول الإنسان إلى التدبر والخشوع الكامل ولهذا تم تقسيمهم كالآتي:-
1.علينا التفكر و فهم المعاني المقصودة وراء آيات القرآن، وتعلم أسس ومهارات التي نحتاج إليها في حياتنا اليومية بعد تأمل معنى أبسط الآيات كما في قوله “بسم الله الرحمن الرحيم”.
2.استخراج جميع أصناف الأحكام للوصول إلى درجة كبيرة من كمال القلب والبصيرة.
3.الاستجابة والخضوع، لأن القرآن ملئ بالأحكام والمعاني والدروس التي تنفع الانسان في حياته، فيكرس عمله لله  ولا يتجاوز تلك التعاليم.

كيف نتدبر القرآن:-

لمعرفة كيف نتدبر القرآن د.أحمد عبدالمنعم من هنا.

كيف نتدبر القرآن الشيخ عمر عبد الكافي من هنا.