ملخص كتاب فن الحب في أقل من 15 دقيقة – كتاب إريك فورم

كتاب إريك فورم

ملخص فن الحب – كتاب إريك فورم

الحب مهم وناس كتير بتعاني بسبب الاحتياج له أقرب شئ ممكن يوضح النقطة دي هي حجم التجارة اللي بتبيعه السينما من روايات وغيرها تجارات كبيرة بمليارات الدولارات قائمة على أنها تبيع الحب فقط بس على الرغم من أهميته واحتياج الناس له فأغلب الناس مش فهماه مش عارفين أي حاجة حقيقية عنه لو سألتهم سؤال بسيط عن طبيعة الحب مثلا تلاقيهم بيجاوبوا غلط مثلا لو روحت تسأل مجموعة من الناس هل الحب فن يحتاج لجهد ومعرفة ولا شئ تلقائي ييجي لوحده هتلاقي أغلبهم بيقول انه هو شئ تلقائي معظم الناس فاكرة أن الحب احساس او صدفة بيحصلوا فجأة ولن تكون المشاعر بالتالي احنا بنكون واقعيين ف الحب من غير اختيار بس ده طبعا مالوش علاقة بالحقيقة.

فن الحب ويحتاج لمعرفة وجهد:

ايه الفرق بين الفن والسئ التلقائي؟ اقولك لو انا اعطيتك فرشة مثلا ف إيدك وأنت مسكتها اقفل أصابعك على الفرشة ما شئ تلقائي لكن لو مسكت الفرشة ورسمت بها لوحة جميلة انت كده عملت فن التصرف الأول مش محتاج منك أي حاجة لكن التاني الفن محتاج مجهود وتدريب وممارسة عشان تقدر تقوم بالحب بقى فن بيحتاج جهد ومعرفة مش شئ تلقائي ييجي لوحده ودا اول مفهوم اتكلمنا عنه النهارده خلينا بقى نكمل الحلقة بكم مفهوم غلط عن الحب وف وسط ما احنا بنتكلم عن المفاهيم دي هنقول شوية.

 

نصائح مهمة:

الحضارة الحديثة اللي احنا عايشين فيها منتشر فيها شهوة الشراء هي بتقوم على فكرة المقايضة ال كام بكام عشان كده سعادة الإنسان بقت مبنية على امتلاك الحاجة المعروضة أمامه ف البترينه وشراء كل حاجة يقدر يشتريها سواء قسط ام كاش ده خلى الأشخاص يشوفوا بعض كسلع إنسانية هل هو يقدر يشتريها ويمتلكهم ولا لا كل واحد او واحدة ماشي عمال يحسب انا بكام والمفروض احصل على واحد او واحدة بيساوي كام بقت دماغنا عاملة زي دفتر حسابات شركة منقسمة لخانتين خانة انا وخامة انا او هي.

العمود الأول فيه انا عاوز شريكتي او انا عاوز شريكي أحسن بضاعة موجودة ف السوق هدفي كراجل الحصول على الست الجذابة وهدفي كست الحصول على رجل جذاب الجاذبية دي بتتوقف على موضة العصر ممكن تكون موضة جسمانية او عقلية او جنسية.

 

اقرا ايضا: ملخص كتاب الاسرار الكامله للثقة التامة بالنفس 

 

أما بقى الخانة التانية ففيها أن انا لازم بضاعتي تكون احسن ما يمكن لازم أكون محبوب الناس. الناس بقت تشوف أن المهم ف الحب أنك تكون محبوب اهم من أنك تتحب وعشان يحقق الهدف ده ويكون محبوب بقى يمشوا ف عدة طرق زي أنهم يكونوا ناجحين او متفوقين دراسيا او أغنياء وفيه طرق بتتحول لهوا اسمه المبالغ فيه تقدر تشوفها بشكل واضح جدا في فلاتر الأسناب والمكياجات وعمليات التجميل كله عايز يظهر فى أفضل شكل حتى لو بالكذب عشان يجيبوا الناس لهم وهكذا يتلو الأمر كله لمقايضة وعملية حساب للقيمة انت تساوي كام وعايز شريك يساوي كام.

طيب فرضا أن موضوع دفتر الحسابات ده مش وانتي اهوه لاقيني شريك حياتك المثالي وأنت لاقيت شريكة حياتك المثالية على حسب معايركم فخليني اقولك ايه اللي هيحصل انت هتنبسط ف الأول وكله تمام بس بعد شوية تبدأ تظهر خيبة الأمل وهتبدأ تاخد بالك أن مش دي الجنة اللي انت كنت فاكرها انت قادر تحافظ على مشاعرك تفضل مشتعلة ولا قادر تخلي الطرف التاني يحبك بالشكل اللي انت عاوزه.

الخطأ اللي انت وقعت فيه هو أنك فاكر أن الحب شعور والحقيقة لأ الحب مش شعور الحب نشاط الحب فى أساسه مش علاقة بشخص معين لكن موقف موقف من العالم اتجاهه بناخذه ونحدد نظرتنا للعالم ككل مش ناحية موضوع واحد وبس.

هو نشاط وقوة للنفس تساعدنا نحب نفسنا ونحب غيرنا بالمعنى الواسع مش تضييق المحصول في فرد واحد عشان كده لا يكون كل تفكيرك أنك فاكر ان المطلوب منك أنك تلاقي الموضوع او الشخص اللي هيحبك وتتخيل أنك بعدها كل حاجة هاتمشي لوحدها لو عملت كده ها بقى زي الشخص اللي عاوز يرسم حاجة وبدل ما يتعلم الرسم كفن هو بيستنى الموضوع اللي هيرسمه لما يلاقي الموضوع هيبقى يرسمه وهتطلع اللوحة جميلة لوحدها الصح ف الموقف ده أن الشخص الأول يتعلم الرسم وبعدين لما ييجي الموضوع اللي حابب يرسمه هايكون بيعرف يرسمه بشكل صحيح عشان الواحد يقدر يوصل للمرحلة دي هو محتاج يشتغل على محورين.

 

اقرا ايضا: ملخص كتاب اسوأ عدو أفضل معلم

محور انه هو لازم يكبر والمحور التاني انه هو محتاج يصحى من أحلامه وخصوصا الأحلام النرجسية منها
خلينا نبدأ بناني محور الأحلام النرجسية النرجسية لها شكلين شكل واضح أن انا لا آجي اي حاجة خالص وشكل تاني مستتر أن انا آدي كل حاجة بس ده مش نابع من وراء عطاء حقيقي لكن وراه أن انا محتاج سلطة على اللي بعطية عطائي هنا بيغطي نرجسيتي وسلطتي ورغبتي فى التحكم المشكلة مع الشخص النرجسي سواء من النوع الأول او التاني انه هيفضل طول عمره عاجز عن الحب.

احنا لما كنا صغيرين تربينا على النرجسية طلباتنا مجابه بنزعل لو حد شارك معانا اهتمام أهلنا ده بيخلينا مش مهتمين في بنفسنا وعايزين كل حاجة لنا الأنانية دي بتوقف قدرتنا على الحب لأننا هنحسب ونقيم الناس على حسب هما ممكن هيفيدونا ازاي المفروض.

الواحد ينمو خارج نرجسيته يخرج من فقاعتها بغياب النرجسية هتقدر تنمي حاجة اسمها الموضوعية، الموضوعية هتخلينا ننظر للطرف التاني واحتياجه للحب، والفهم هتخلينا ننظر بموضوعية جوانا كمان ونفهم انا متضايق منه ليه دلوقت مثلا بدون ما أرمي اللوم عليه الست دي مثلا لو نظرت بموضوعية للمشكلة اللي هي حاسة بيها دلوقتي هتعرف أنها مش بسبب زوجها لكن بسبب نظرتها الحالمة لفارس الأحلام وتوقعاتها غير الحقيقية للي هي متوقعة منه أن هيكون فارس لكن هو شخص عادي هو اصلا مش مطالب منه إلا انه شخص عادي زيها زيه له نقط ضعف ونقاط قوة.

كمان فيه حاجة من ضمن مشاكلنا مع الحب مشكلة الفطام فى ناس كتير حوالينا لسة لم ينفطموا واحنا ممكن نكون منهم دول الناس دول تطور هم العاطفي واقف لسه ف مرحلة التعلق الطفولي بالأم عايزين حب الام المطلق حب بيعطي لهم بدون مقابل او سبب غير أنهم محتاجين ليه.

هما أطفال وعايزين أمهم وتبقى بدايتهم ف الأغلب كده بيبدأ مثلا ف الأول مع شريك أنهم بيقدموا الحب المطلق ده وبعد شويه يبدأ يطالبوا بالمثل عايزين حب مطلق زي اللي بيقدمه هو كان هدفهم من الاول انهم يتحبوا مش يحبوا هو السبب كده وبعد فترة تلاقيهم يحسوا هما والطرف التاني بالاستياء بالظلم من بعض الناس اللي مش مفطومة دول المفروض يفهموا وضعهم ويعرفوا انه هما عندهم مشكلة تعلق بشخصية الأب والأم أنهم يحاولوا المشاعر والتوقعات والمخاوف اللي سبق وكانت عندهم تجاه أبيهم وامهم بالشخص المحبوب مع ان ده مش دوره وهو مش هيقدر يقوم به.

هم محتاجين يخرجوا برا نموذج التعلق الطفولي ده الأول علشان علاقتهم تكون صحية هيقدروا يتحرروا من التعلق الطفولي ده بحاجة واحدة أنهم يكونوا لوحدهم القدرة على الوحدة هي شرط من شروط الحب لو تعلقت بشخص تاني انا مش قادر أقف على رجلي او الشخص التاني ده هيكون منقذ لحياتي لكن العلاقة ساعتها هتكون تعلق مش علاقة حب.

الحب تجربة شخصية مش ممكن تكون عند إنسان إلا بنفسه ولنفسه قبل كل شئ الحب توجه عند الشخص الواحد لو قدر يلبيه على نفسه وجزاه ساعتها بس هيقدر يحققها واللي حواليه عشان كده الواحد لازم يبدأ بحب نفسه حب ذاته وعشان الواحد يحب نفسه لازم يكون حساس تجاه نفسه وعشان يعمل كده هو محتاج يقعد مع نفسه وعشان يقعد مع نفسه لازم يشتغل على التركيز احنا لم نعد قادرين نركز فى حاجة قاعدين نقلب في تليفوناتنا وخلاص طول اليوم.
نقص التركيز ده مش قادرين يخلينا ننفرد بنفسنا الصح نراعي مبدأ التركيز ونحاول نطبقه في حياتنا ندي لنفسنا وقت لا نذهب فيه نمارس انسانيتنا،لا نت، ولا تلفزيون، ولا تدخين نقعد لوحدنا مع نفسنا وبس.

ومرة تانية القدرة على الوحدة هي شرط مهم جدا للقدرة على الحب لو تعلقت بشخص تاني مثلا ولم أستطع أكون لوحدي فده مش حب ده تعلق لكن لو قدرت أكون لوحدي واستمتع لوحدي فأنا ف الحالة دي قادر احب.

وفي كمان طريقة تانية ممكن أفعل بها التركيز في حياتي هي إني أركز ف كل شئ بعمل تركيز كامل وانا بسمع لملف صوتي، وانا أقرأ كتاب، وانا اتكلم مع حد، او بشوف منظر ده النشاط اللي بقوم به ف اللحظة دي لازم يكون خالص يكون هو الشئ الوحيد اللي مهتم به ساعتها وهو اللي واخد كل تركيزي انا مكرس نفسي بالكامل للنشاط اللي انا بعمله هكتسب التركيز والتركيز هيحقق لي اليقظة اللي هتخليني حساس تجاه نفسي، وتجاه الناس، وتجاه العالم وساعتها بس هاعرف احب وأحس بالحب وبس كده.

 

المصدر من هنا