ملخص كتاب نظم وقتك في 60 ثانية أقل من 15 دقيقة قراءة

كتاب نظم وقتك في 60 ثانية

ملخص كتاب نظم وقتك في 60 ثانية  , نستعرض معكم ملخص لكتاب جديد من ملخصات الكتب علي موقع مجتهد و قد عرضنا من قبل العديد من الملخصات مثل ملخص كتاب الأب الغني و الأب الفقير و ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية و ملخص كتاب أنت لست ما يخبرك به عقلك , و الأن نحن مع ملخص لكتاب شيق و هو كتاب نظم وقتك في 60 ثانية .

ملخص كتاب نظم وقتك في 60 ثانية الى اي مدى انت منظم؟

هل انت شخص غير منظم ؟ ومش بتعرف تحافظ على الترتيب والنظام هل على المكتب عندك او ف غرفتك مثلا حاجات سايبها كده واخدة مساحة لا انت مرتبها ولا انت بتستخدمها ؟ هل انت دايما بتواجه صعوبة انك تلاقي الحاجة في مكانها لما تدور عليها ؟ هل انت محتفظ بالعلامات المرجعية واللينكات المحفوظة اللي هتبقا تشوفها بعدين وبعدين ده ما بيجيش ابدا ؟
لو انت كدة فانا حابب انك تعرف ان محدش بيتولد بمهارات تنظيمية بالفطرة دي حاجة الناس بتتعلمها من خلال خبرات الحياة المكتسبة انت لو لم تكن متعلمها عادي جدا انك تتعلمها مش مفروض عليك انك تقضي حياتك ف فوضى وتحاول تنجو منها باعجوبة يوم ورا يوم تخيل عندنا اتنين واحد منظم والتاني لا ،عارف ان اهم فرق بين اثنين واحد منظم و التاني مش منظم هو الخطوات التالية :

لا تدع افضل افكارك تهرب منك

الخطوة الاولي ملخص كتاب نظم وقتك في 60 ثانية , ادراك أول خطوة في مشوار التنظيم لان المنظم مدرك اهمية النظام عكس التاني االي شايف انه مش مهم قوي لحياته عادي لو انت عايز تنقل نفسك من خانة التاني لخانة الاول ابدأ من دلوقتي ده قرار فوري .
الفوضى عكس البراعة انت كل ما كانت حياتك في فوضى اكتر كل ما فرصة انك توصل لنشاط ذهني بارع هتكون اقل محدش بيعرف يفكر بعمق ابدا وسط الزحمة لما تبص للموضوع بالطريقة دي وتدرك قيمة ترتيب وتنظيم الاشياء بالشكل ده،ده هيولد عندك الرغبة رغبة قوية انك تبدأ من النهاردة.
عشان تبقا منظم وتقلل الفوضى مهم تاخد بالك انك تحافظ على النظام وتبقا منظم وده بياخد وقت وفكر مع المدى القصير ولكن هو بيوفر وقت وفكر على المدى البعيد.

لتكن بدايتك بسيطة

الخطوة الثانية ملخص كتاب نظم وقتك في 60 ثانية , نيجي لتاني فرق بين الاتنين الشخص المنظم و الغير منظم ,  الشخص غير المنظم هنا معقد عكس الاخر المنظم بيحب يبسط الامور ويحب يبدأ بدايات بسيطة التعقيد , من غير التنظيم ييولد التعقيد اكتر لانك هاتستنى تفكر وده يخلي الاغراض تتراكم اكتر واكتر وكل لما تتراكم فانت هتزود في تعقيده وتتراكم اكتر واكتر لكن لو انت قدرت تتغلب على خاصية الكمال دي وعرفت انها بتقلل قدرتك على التنظيم هتقدر تساعد نفسك يعني لو انت قدامك كومه كبيرة على مكتبك والموضوع ده بالنسبة لك معقد وهتاخد وقت كبير ومش عارف هتعمل ايه بدل ما تقعد تحسب وتفكر ممكن تعمل حاجة بسيطة زي ترتيب المتشابه مع بعض مثلا , الاوراق مع بعض الاقلام مع بعض شوية شوية هتلاقي ان تلاشي المعقد بقا اكتر بساطة وان الوضع رجع تحت السيطرة لما تحس بالسيطرة دي والانجاز اللي انت عملته هاتتشجع اكتر انك تكمل لان مزاجك بقا افضل.

دعك من فكرة الحالة المزاجية

الخطوة الثالثة ملخص كتاب نظم وقتك في 60 ثانية , نيجي بقا للفرق التالت بين الاتنين وهو الحالة المزاجية , الغير منظم مقتنع بحاجة هو انه لازم يستنى لما حالته المزاجية تتحسن الاول عشان يبدأ يشتغل على التنظيم لكن الاول عارف ان الوقت المناسب ممكن ما يجيش ابداً هو بصرف النظر عن حالته المزاجية بيرتب حياته هو اصلا ببستخدم النظام ده عشان يحسن من حالته المزاجية هو لما ينظمها هايحس بالانجاز وده هيخلي حالته احسن مش بيستنى ان حالته تبقا احسن عشان يبدأ يشتغل يعني بيفكر عكس الاول كمان عشان تخلق لنفسك حافز بغض النظر عن حالتك المزاجية لما تحس بالكسل والتسويف مثلا في قدامك طريقين اول واحد فيهم اسأل نفسك هل يكون تنظيم الامور بشكل ما في المستقبل اسهل من القيام به الان ولا لأ في اغلب الاحيان بيكون لأ افضل وقت في التعامل معاه هو الوقت الان انت لو اجلت الموضوع والاشياء اللي قداك هتتراكم فوق بعض وده هيخلي التعامل معاها اصعب لو كل مرة بتسأل نفسك السؤال ده , ده هيساعدك انك تشجع نفسك انك تبدأ دلوقتي اما بقا تاني تقنية ممكن تستخدمها لما تحس انك كاره التنظيم او كسلان ومش حابب تعمل حاجة هي انك تتفق مع نفسك انك هتقوم بحملة تنظيم لمدة  60 ثانية بس مش اكتر وقف اللي بتعمله وقوم بنشاط التنظيم لمدة دقيقة واحدة مش كتير هي مجرد دقيقة خلال الوقت القصير ده هتلاقي نفسك نظمت عنصرين او تلاتة وهتستغرب من سهولة الموضوع ممكن كمان تحس بالحماس والانجاز من اللي عملته وده هيساعدك انك تكمل.

قم بكتابة قائمة اولويات توضيحية

الخطوة الرابعة ملخص كتاب نظم وقتك في 60 ثانية , كمان من ضمن الفروقات الواضحة بين الشخصين هو النظام والترتيب في ترتيب التنظيم يعني ايه ؟
الاول بيهتم انه ينظم عملية الترتيب نفسها عكس التاني اللي بيعالج الامور بطريقة عشوائية بالبركة كده الشخص المنظم عارف ان ترتيب الترتيب مهم فبيعمل حاجتين لما بيكون معاه اكتر من مهمة بيرجح دايما ان يبدأ بالمهمة الاصعب والاكتر تعقيدا لو هو مثلا بيكره عمليات تنظيف البيت فيبدا بها الاول ولو سابها للاخر هاييجي ف الاخر يعمل كام حاجة هيلاقي نفسه تعبان شوية ومزاجه وحش فده جنب صعوبة العملية نفسها هيزود فرصة انه لا يفعلها والامور تتراكم عليه كمان الشخص المنظم الاول بيعمل قائمة ويرتب فيها الاشياء على حسب الاهمية هو عارف ان اي هدف هو محتاج يعمله لازم يتكتب ويقرر حجمه ويتحدد له اطار زمني محدد هو بيعمل كده عشان يحمي نفسه من التداخل والكسل القايمة عشان تكون قايمة متكونش اقل من ثلاث بنود ومتكونش اكتر من 9 لو اقل من كده فانت مش مستاهل تعمل قايمة ولو اكتر فانت هتحس ان الموضوع كبير جدا فخليك في المتوسط وبمجرد لما تبدأ في تنفيذ المهمة اللي في القايمة لازم تخلصها الاول قبل ما تروح للي بعدها وكمان لو هتستخدم برامج الكترونية في موضوع التخطيط ده فالبرامج دي محتاجة تتحدث باستمرار ومحتاج انك تلتزم بها الادوات دي معتمدة عليك انت مش العكس هي تنبهك بس اللي المفروض تعمله لكن العامل المهم هو انت لازم تتغط على نفسك انك تحدثها وتلتزم باللي بتقوله لك .

تهذيب الاشياء

الخطوة الخامسة ملخص كتاب نظم وقتك في 60 ثانية , كمان من ضمن الفروقات بين الاتنين ان الشخص غير المنظم ده شخص خواف بيخاف يرمي الاشياء عكس الاول المنظم بيكون عنده شجاعة الحذف والازالة.
من المهم انك لا تسمح للاشياء انها تتراكم , التراكم خطر رتب الاشياء على حسب الاهمية سيب الاشياء المهمة واللي بتستخدمها باستمرار دايما قدامك اما بقا الاشياء غير المهمة مش محتاجة بصورة دورية دي متخليهاش قدامك حطها في الدرج مثلا خلي هدفك انك تحصل على مكان واسع بقدر الامكان يعني حافظ على الاسطح فارغة دايما ترابيزات الطعام والمكاتب والترابيزات بصورة عامة كل ما الاماكن دي سطحها فارغ كل ما كنت افضل قدرة انك تتحكم في ترتيب تدفق الاشياء في حياتك لو سطح مكتبك مثلا مليان بالحاجات اي حاجة جديدة هتلاقي نفسك بترميها عليه وبعدين بقا تفكر هتعمل فيها ايه , لكن هو لو فاضي مش هتحس انك طبيعي تعمل كده و مش هترمي عليه حاجة و تحب انه يفضل دايما منظم .
اما بالنسبة للاشياء التالتة اللي هي لا مهمة ولا انت محتاجها في الوقت الحالي انت محتاج تتخلص منها على فكرة انت لو راجعت الحاجات حواليك هتلاقي في حاجات كتير قوي منها بينتمي للفئة دي وسط ورقك هتلاقي عروض واعلانات وحاجات غريبة انت مش محتاجها ولا هي مهمة فالوقت اللي هتقضيه ف ترتيب الاشياء دي والمكان اللي هي هاتخده الاحسن لك انك تستخدمه في حاجة تانية وعشان تحدد هتشيل ايه وهاتسيب ايه فيه تقنية محددة ممكن تستخدمها التقنية دي هي انك تبدأ من الصفر انت لما يكون قدامك فوضى صندوق العربية بتاعك مثلا مليان على اخره وانت عاوز ترتبه الافضل لك انك تفرغه خالص الاول وبعدين تعيد ترتيب الاشياء فيه بنظام م الاول وجديد كده يبقا عندك فرصة افضل انك تعيد تقييمك لاحتياجك من الاشياء اللي فيه بطريقة اكتر كفاءة مقارنة مثلا من انك تبقي ايدك ف الفوضى وتحاول ترتبها.

تغلب على الفوضى اللي في بيتك

الخطوة السادسة ملخص كتاب نظم وقتك في 60 ثانية , نيجي لاخر اختلاف بين الاتنين وهو البيئة المحيطة فيه شخص غير منظم شايف ان الاولوية الاولى له هي تنظيم حياته او شغله لكن مكانه وبيته مش مهمين قوي عكس الشخص المنظم اللي بيده الاولوية الاولى لتنظيم المكان بتاعه هو عارف ان تنظيم اي حاجة في حياته يبدأ من تنظيم البيئة بتاعته والمنطقة المحيطة به فكل يوم ف الليل مثلا قبل ما يترك مكتبه بيرتبه ده افضل له بكتير من ان يرتبه تاني يوم , هو لما يوصل ف اليوم التالي ويلاقي ان اغراضه الشخصية في حالة منظمة كده هيحس بالمزيد من الطاقة والحيوية ويلقى دعم نفسي ف بداية اليوم عكس مثلا لو هيدخل مكتبه ف بداية اليوم ويلاقيه ف حالة ضخمة من الفوضى ده هيحسسه بالانهاك قبل ما يبدا يومه عشان كده لازم تتعود تسيب اكوام مش مترتبه على مكتبك قبل ما تمشي.
كمان في حاجة لما ترجع البيت مثلاً حط الاشياء مكانها او لما توصل بلحظة من دخولك ع لطول لو انت مثلا راجع من سفر اول م توصل فرغ شنطتك وحط الملابس المتسخة في الغسالة والنظيفة ف الدولاب واوراق العمل على المكتب لو لم تفعل ذلك وتركت كل حاجة وقلت هرتب بعدين وانتظرت لتاني يوم هتلاقي ان ترتيب الشنطة دخل مع ترتيب البيت وده خلي الموضوع اصعب وممكن تحس بالاحباط ولا تعمل اي حاجة كمان.
من المهم انك تخصص يوم على حسب ظروفك واليوم ده يبقا يوم النظام وتراجع فيه وتكمل وترتب الحاجات اللي ناقصة ممكن يكون الجمعة بالليل مثلا لما يكون عندك نظام ثابت وهو وقت ويوم محددين انت كده هتمنع نفسك من التراكم ودي مش هتخلي عملية التنظيم مرهقة وصعبة عليك.

المصدر : أخضر نظم وقتك في ٦٠ ثانية – كتاب جيف ديفيدسون